الشاعر والفارس عنترة بن شداد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٤ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
الشاعر والفارس عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

وصلت شهرة وسيرة الشاعر والفارس عنترة بن شداد حدِّ الأساطير، إذ كانت ملحمته مشابهة لما في الملاحم الخاصة في الشعر الإغريقي، فهو العربي الذي صنع كل ما بقدرته من أجل أن ينتصر على الظروف التي واجهته، من أجل أن يصل لما يرغب به، وصنع لنفسه اسمًا يعرفه جميع العرب حتى الوقت الحالي، ويعد عنترة من الشعراء والفرسان الذين يمتلكون القوة، والفخر، والشجاعة، والبسالة، والمهارات الفروسية، وهي من الصفات التي تغنت العرب بها في العصور القديمة، وكان عنترة مضرب المثل بها، إذ جمع صفات من الصعب أن تجتمع في شخص واحد، ممّا جعل الناس يعجبون به وبسيرته الجاذبة للانتباه، وذلك لما واجه من الظلم بسبب لون بشرته، بالإضافة إلى قصة الحب الشهيرة لعبلة ابنة عمه، ومعاناة الاثنين من الحرمان والتعب.[١]


نبذة حول عنترة بن شداد

إن نسب الشاعر والفارس عنترة بن شداد هو عنترة بن شداد بن عمرو بن معاويه بن قراد العبسي، وينتمي هذا الفارس للطبقة الأولى من شعراء عصره، وهو أحد أبناء منطقة نجد، وأمه امرأة من الحبشة تُعرف باسم زبيبة، وقد ورث لون بشرته الأسود عنها، واتصف بأنه من أعز العرب وأفضلهم، كما اتصف بصفة الحِلُم، وكان شعره عذبًا ورقيقًا، وكان شعره عن محبوبته عبلة كثيرًا جدًا، وقد كتب عنها أغلب قصائده، وقد كان له أحد المواقف البارزة مع امرئ القيس خلال فترة الشباب، وقد حضر معركة داحس والغبراء الشهيرة، وعاش أمدًا طويلًا حتى توفي مقتولًا على يد شخص يدعى الأسد الرهيص.[٢]


شعر عنترة بن شداد

يتميّز شعر عنترة بن شداد بأنه من أفضل ما كتب في العصر الجاهلي، إذ تناول شعره عدة مواضيع مختلفة، وكان لموضوع الفروسية أكبر قدر من أشعاره، فقد كان فارسًا بارزًا وبطلًا مغوارًا، كما تناول الحديث عن الحماسة والشجاعة في أشعاره، كما كتب أبياتًا شعرية عن الغزل، ووصف الأطلال، ووصف الفرس والناقة وخصوصًا في معلقته، وقد ألفت كتب كثيرة تتحدث عن نشأة الشاعر، والمعارك التي شارك بها في قرية النعي، ويوجد في تلك القرية حوالي ثمانون قبرًا، يُقال إن عنترة هو من قتلهم جميعًا في الحرب،[٣] وتميّزت أشعاره بالرقة والعذوبة.[٤]، وقد اختلفت الروايات عن مكان قبر عنترة بن شداد، إلا أن عددًا من الوثائق التاريخية أشارت لموقعه، [٥]، ويُقال أن قبر الشاعر عنترة في قرية النعي أيضًا في المنطقة المرتفعة، إذ تبعد تلك المنطقة ما يقارب 90 كلم من شرقي مدينة حائل السعودية، إلا أن هذا الافتراض لم تثبت صحته، ويُقال إن قبر عنتره هو القبر الذي يبلغ طوله ثلاثة أمتار، والواقغ ما بين الجزء القديم من قربة النعي والجزء الحديث منها، والدليل على ذلك الافتراض هو ما مرويات الأجداد والأباء من الأساطير حول مكان قبر الشاعر والفارس عنترة بن شداد.[٦]


المراجع

  1. محمد الجويلي (16-5-2016)، "عنترة بن شداد.. استحضار مستمر لسيرة شعبية من المخيلة العربية"، alarab.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 16-3-2019. بتصرّف.
  2. "نبذة حول : عنترة بن شداد"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ16-3-2019. بتصرّف.
  3. حافظ محمد بادشاه، "دراسة فنية لشعر عنترة بن شداد"، www.pu.edu.pk، صفحة: 203-205. اطّلع عليه بتاريخ 16-3-2019. بتصرّف.
  4. "نبذة حول : عنترة بن شداد"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-3-2019. بتصرّف.
  5. أحمد قطب (24-4-2008)، "صور قبر الفارس عنترة بن شداد"، www.alwatanvoice.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-3-2019. بتصرّف.
  6. أحمد القطب (25-4-2005)، "قبر عنترة بن شداد في جبال حائل وليس في عيون الجواء القصيم"، www.alriyadh.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-3-2019. بتصرّف.