الغسل بماء زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٢ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩

ماء زمزم

زمزم هو بئر للماء يقع في المسجد الحرام في مكة المكرّمة بالقرب من الكعبة المُشرفة، وهو بئر سيدنا إسماعيل عليه السّلام الذي أمر الله سبحانه وتعالى جبريل عليه السّلام بضرب الأرض وإخراجها من باطنها عندما دعت أمّه هاجر وهي بين الصّفا والمروة أنّ يروي الله سبحانه وتعالى ظمأها وظمأ ابنها فاستجاب الله لدعوتها، فَمَنَّ الله تعالى عليهما ففجر لهما بئر زمزم، ففرحت هاجر عليها السلام بالبئر فرحًا شديدًا وشربت منه هي وابنها، وبَنَت هاجر حوله حوضًا، وأخذت تزمّ منه؛ أي تجمع الماء لتشرب هي وابنها لذلك سُمّي بئر زمزم بهذا الاسم، وماء زمزم هو من أطهر المياه وأجلها قدرًا وأحبّها إلى النفوس، وفيه الكثير من الفوائد ويشفي الكثير من الأمراض والعلل، فعن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (خَيرُ ماءٍ على وجْهِ الأرضِ ماءُ زَمْزَمَ، فِيه طعامٌ من الطُّعْمِ، و شِفاءٌ من السُّقْمِ) [عبدالله بن عباس| خلاصة حكم المحدث: صحيح]. [١][٢]


الغسل بماء زمزم

إن ماء زمزم من المياه المباركة التي يُستشفى ويغتسل بها، وقد وردت الكثير من الأحاديث النبويّة التي تدل على أهميتها للجسد والرّوح وفضلها الكبير، فهي شفاء نافع وغذاء بإذن الله تعالى، وفيه دفع للمكاره وجلب للمصالح والفوائد، فقد شرب الرسول صلى الله عليه وسلم من ماء زمزم وتوضأ منه، وقال عليه الصلاة والسلام في ماء زمزم: (زمزمُ طعامُ طُعمٍ وشفاءُ سُقمٍ) [أبو ذر الغفاري| خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح]، ومن السّنة الشرب من ماء زمزم والاغتسال والوضوء به والاستنجاء إذا كان هناك حاجة لذلك، فماء زمزم ماء طاهر ويستحب الشرب منه والاغتسال والوضوء به، ويُفضّل القراءة على ماء زمزم واستعماله للرقية الشرعيّة فيحصل الشفاء للمسلم بإذن الله تعالى، وللمسلم الاغتسال بماء زمزم عند شعوره بالألم؛ ففيه تخفيف للألم وحصول الشفاء، فقد كان الصحابة يتزودون منه عند ذهابهم للكعبة، وماء زمزم لما شرب له كما جاء في الحديث الشريف، فإذا شربه المسلم كشراب فإنه يزيل أثر الظّمأ، وإذا شربه كغذاء حصل له الشبع، وإذا اغتسل به بنيّة الشفاء حصل له ذلك. [٣][٤]


الفوائد العلاجيّة لماء زمزم

يعالج ماء زمزم الكثير من الأمراض والعلل التي تُصيب الإنسان سواءً كان المرض عضويًا أو نفسيًا أو جسديًا؛ لأنه غني بالكثير من الفيتامينات والأملاح المعدنيّة والكالسيوم، ويحتوي ماء زمزم على السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين ويغذيه في رحم الأم، لذلك فماء زمزم ضروري جدًا للمرأة الحامل لحماية جنينها ومنع الاجهاض والولادات المبكرة، وماء زمزم يشفي من جميع أمراض العيون مثل القرحة والتهاب الملتحمة ومشاكل ضعف البصر، ويساعد ماء زمزم على شفاء أمراض القلب وأمراض الدّورة الدّموية، ويعالج أمراض السّكري والضغط والصّداع النّصفي، ويعالج هشاشة العظام والتهاب المفاصل، ويساعد على علاج التهاب اللثة وحساسيّة الأسنان، وماء زمزم علاج لعدم انتظام الدّورة الشهريّة عند النساء، ويعالج ماء زمزم مشاكل الشيخوخة والتقدّم بالعمر ويقلل من التجاعيد ومشاكل البشرة. [١][٥]


المراجع

  1. ^ أ ب سحر، "لماذا سمي ماء زمزم بهذا الاسم ؟"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2019. بتصرّف.
  2. "فضل ماء زمزم وخصائصه"، islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2019. بتصرّف.
  3. "حكم استعمال ماء زمزم في الاغتسال والاستنجاء"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2019. بتصرّف.
  4. طارق بن محمد عبدالله الخويطر، "فتاوى في ماء زمزم"، cms.ibn-jebreen، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2019. بتصرّف.
  5. ولاء حداد، "فوائد ماء زمزم العلاجية"، hiamag، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2019. بتصرّف.