العمل والإنتاج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
العمل والإنتاج

العمل والإنتاج

يُعرّف العمل بأنّه مجموعة من الواجبات المُترتّبة على الشّخص في مِهنة ما، ومن المفترض عليه تطبيقها بطريقةٍ صحيحةٍ حتّى يحصل على عوائدَ ماليّةٍ مُحدّدة بفترةٍ زمنيّةٍ مُعيّنة، ومن التّعريفات الأخرى للعمل أنّه المسؤوليّة المُترتّبة على الشّخص للقيام بمَهمّةٍ مُعيّنة، ويفترض عليه تطبيق مجموعةٍ من النّشاطات المِهنيّة، أو الإداريّة، أو المكتبيّة، أو الميدانيّة،[١][٢] ويُعرّف الإنتاج بأنّه العمليّة التي يمكن من خلالها تحويل المواد الخام وغيرها من المدخلات مثل الأفكار إلى سلع، وخدمات، وبالإضافة إلى أنّه يُعرّف بأنّه عمليّة صنع أو زراعة شيء للاستفادة منه وبيعه، ويعني ذلك ابتكار وخلق شيء من الصّفر، ومن المفترض أن تكون للسّلع، والخدمات التي أُنتجت مردود مادي وتُعطي قيمة للمُستهلكين.[٣]


العمل

أنواع العمل

توجد عدة أنواع للعمل، ومنها ما يلي:[٤]

  • العمل بدوام كامل، والعمل بدوام جزئي: العمل بدوام كامل يعني العمل لأكثر من 30 ساعة في الأسبوع عند رئيس عمل واحد، ويتميّز بالأمان الوظيفي والدّخل الثابت، والعمل بدوام جزئي يعني العمل لأقل من 30 ساعة في الأسبوع عند رئيس عمل واحد، ويتميّز بالمرونة.
  • المقاولات: ويكون بالعمل عند رئيس عمل واحد لمدّة محدّدة، ويتميّز هذا النّوع من العمل بالشعور بالاستقلالية والمرونة، وعيوبه أن الدخل غير ثابت بسبب الفترات الزّمنية بين العقود، وعدم وجود الأمان الوظيفي.
  • العمل الحُر: ويكون بالتّسويق وتقديم الخدمات، أو المنتجات عن طريق شخص واحد، ويتميّز بالمرونة حول نوع العمل الذي تقوم به، وأين، ومتى تقوم به، ومن عيوبه ساعات العمل الطّويلة، والحاجة إلى البحث باستمرار عن عملاء للمنتجات، والخدمات، ودخل غير ثابت، كما يتطلّب الاهتمام بالأعمال الإدارية، مثل إعداد الضرائب، ودفاتر الحسابات.
  • تجميع المواهب: ويكون بتقديم خدمات أو منتجات كجزء من مجموعة عاملين لحسابهم الخاص ذوي الاهتمامات المشتركة والمواهب المختلفة، ويوجّه أعضاء تجمّع المواهب الفرص لبعضهم البعض، ويقدّمون الخدمات لعملاء بعضهم البعض، وهذا يُقلل من وقت البحث عن العمل ويخلق الفرص، ومن عيوبه الحاجة إلى مهارات العمل الجماعي الجيدة، كما أن له عيوب العمل الحر.
  • ريادة الأعمال: ويكون كشخص يعمل لحسابه الخاص ولكن مع توظيف الآخرين، ولها نفس ميّزات وعيوب العمل الحر، ولكن تحتوي على مخاطر ماليّة أكبر، وذلك يكون بتحمُّل مسؤولية مصدر عيش الآخرين، ولكنّه يوفر أيضًا إمكانات أكبر للدّخل.

أهميّة العمل

يُعد العمل مهمًا لعدّة أسباب، وأهمّها ما يلي:[٥]

  • تلبية الاحتياجات الماديّة: يُعد العمل من الضرورات الأساسيّة في حياة الإنسان، إذ يعد أساس العمليّة الإنتاجية، ولذلك على الإنسان العمل لإنتاج الاحتياجات الأساسيّة من الغذاء، والدّواء، والأدوات، والخدمات التي يحتاجها الإنسان في حياته اليوميّة.
  • تلبية الاحتياجات الاجتماعية والنّفسيّة: يمنح العمل للإنسان مكانة قيّمة في المجتمع، إذ إنّ الكثير من النّاس اليوم يعملون من أجل تلبية احتياجاتهم النفسيّة والاجتماعية.
  • أهميّة العمل للصّحة العقلية: للعمل أهميّة ودور كبير في الحفاظ على الصّحة العقليّة للإنسان، إذ إنّه أحد أنجح العلاجات للتّخلص من العزلة الدّاخلية والخارجيّة للمريض، وقد أثبت أنّه أساسي للشفاء العقلي، ويساعد المريض على تكوين علاقات، وروابط اجتماعيّة.
  • العمل لتحقيق الذّات: تكمن أهميّة العمل ليس بأنّه يمنح الاستقلال المادي فقط، بل بأنّه أيضًا يعطي الإنسان إحساسًا بالهويّة، وتقديرًا، واحترامًا للذّات، إذ إنّ العمل قد يعد مصدر رضا الإنسان عن نفسه مهما كان عمله، وحتى إذا لم يكُن معترفًا به من قِبل الآخرين.
  • التّقييم الأخلاقي للعمل: يُعد العمل نشاط تعاوني وإبداعي يتميّز به الإنسان عن غيره من المخلوقات، وهو أساس الحياة الاجتماعيّة، ليس فقط لتلبية الاحتياجات بل يعد ضرورة أخلاقيّة، وعلى الإنسان أن يكون ملتزمًا بأخلاقيّات العمل، والكسل لا يرتبط فقط بعدم العمل، إذ يمكن أن يكون للعامل صفة الكسل وهذه ليست من أخلاقيّات العمل.
  • التّقييم الاجتماعي: العمل كغيره له العديد من الأنواع والتصنيفات الطبقيّة، إذ إنّ بعض أنواع العمل تعطي صاحبها مكانة، وقيمة اجتماعيّة أعلى من الأعمال الأخرى.
  • منع البطالة: يعد علماء النّفس المعاصرون أن فقدان العمل حالة تتطلّب إعادة التّأهيل، وأنّ البطالة الدائمة تشكّل تهديدًا حقيقيًا للصحة العقليّة والنفسيّة، إذ إنّ البطالة قد تعني خسارة الرّوح.


الإنتاج

أنواع الإنتاج

ينقسم الإنتاج إلى فئتين رئيسيّتين، وهما ما يلي:[٣]

  • الإنتاج المباشر: ويتضمّن إنتاج السّلع والخدمات على نطاق صغير، ويكون ذلك من قبل فرد من العائلة بهدف الاستهلاك العائلي، وعادة تكون السّلع المنتجة مخصصة للاستخدام لالعائلة وليس للبيع.
  • الإنتاج غير المباشر: ويتضمّن ذلك إنتاج السّلع والخدمات على نطاق واسع، وينقسم إلى ثلاث فئات هي:
    • الإنتاج الأوّلي: ويكون باستخراج المواد الخام من مصادرها الطّبيعية، ومن الأمثلة عليه الزّراعة والصّيد.
    • الإنتاج الثّانوي: ويكون بتحويل المواد الخام أو البضائع نصف المصنّعة إلى شكلها النّهائي القابل للاستخدام من قبل المستهلكين، ومن الأمثلة عليه الطّعام، والمنازل، والسيارات.
    • الإنتاج العالي: ويكون بتوزيع السّلع المنتجة على المستويين السّابقين الأولّي والثّانوي، وتوزيعها على المستهلكين، ومن الأمثلة عليه الخدمات مثل النّقل، والاتصالات.

أهميّة الإنتاج

يُعد الإنتاج مهمًا لعدّة أسباب، منها ما يلي:[٣]

  • توفير فرص العمل.
  • يُساعد في تحسين مستوى المعيشة.
  • يُساعد في زيادة إمكانات التّصدير.
  • يزيد الإنتاج من ثروات النّاس.
  • يُساعد الإنتاج على اكتساب مهارات خاصّة.
  • يُساعد الإنتاج في توفير السّلع، والخدمات.
  • يُساعد الإنتاج في اكتساب الخبرة في مجالات متعدّدة.


علاقة العمل بالإنتاج

يرتبط العمل بالإنتاج، إذ إنّ العمل هو أساس الإنتاج، ويُوصف الإنتاج بأنّه مقدار العمل المُنجز في مكان العمل ومن قبل الموظّفين، وفائدة العمل وزيادة الإنتاج لا تعود على صاحب العمل والموظّفين فقط، بل يُفيد العملاء والمستثمرين أيضًا، ويوفر للمستهلكين سلعة خالية من العيوب، وتوجد العديد من الاستراتيجيّات التي يمكن اتّباعها لتحسين الإنتاجية في مكان العمل، ومنها تحفيز الموظّفين، وتوفير بيئة عمل مناسبة لهم، وإظهار التقدير لهم عند القيام بعملهم بالشّكل المطلوب.[٦]


المراجع

  1. "job ", business dictionary, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  2. "job", dictionary, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "PRODUCTION – TYPES OF PRODUCTION; IMPORTANCE OF PRODUCTION", school mattazz, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. "Understand Different Types of Work", alberta, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  5. "Essay on Social Importance of Work and Occupations", share your essays, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  6. "What Is Workplace Productivity?", bizfluent, Retrieved 3-12-2019. Edited.