العالم لابلاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
العالم لابلاس

العالم لابلاس

بيير سيمون ماركيز دي لابلاس ولد في 23 مارس 1749م في مدينة نورماندي في فرنسا، وهو عالم رياضيات، وعالم فلك، وعالم فيزياء، اشتهر بأبحاثه التي تتعلق بموضوع استقرار النظام الشمسي، إذ فسر سبب انحراف الكواكب عن مداراتها، واستوعب لابلاس بنجاح جميع الانحرافات الملحوظة للكواكب عن مداراتها النظرية من خلال تطبيق نظرية إسحق نيوتن عن الجاذبية على النظام الشمسي، وهو صاحب الرؤية التصورية للتغير التطوري في بنية النظام الشمسي، إضافة إلى ذلك فقد وضح فائدة مفهوم الاحتمالات في تفسير البيانات العلمية.[١]

وقد كرّم العالم لابلاس في:[٢]

  • اختير في عام 1806م كعضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.
  • اختير في عام 1822م كعضو شرف أجنبي في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم.


نبذة عن حياة العالم لابلاس

ولد العالم لابلاس في قرية في نورماندي في فرنسا، كان والده بيير سيمون لابلاس يمتلك مزرعة صغيرة، وكان في وضع مريح في تجارة عصير التفاح، كانت والدة لابلاس ماري آن سوشون من عائلة زراعية مزدهرة كانت تملك الأراضي في تورجيفيل، تقول العديد من الروايات أن لابلاس وعائلته كانوا مزارعين فقراء لكن يبدو أنها معلومة غير دقيقة إلى حد ما، ثم التحق لابلاس بمدرسة بنديكتين بريوري في بومونت إنوج، وعندما بلغ من العمر السادسة 16 عامًا أرسله والده إلى جامعة كان من أجل دراسة علم اللاهوت؛ ليصبح راهبًا في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، لكن ذلك لم يعجب لابلاس إذ أراد أن يدرس الرياضيات لأنه أحب تلك المادة بشغف، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى مدرسي الرياضيات في كاين سي جادبلد وبي لو كانو. [٣]

عندما بلغ لابلاس 19 عامًا ترك الجامعة وغادر لابلاس كاين دون الحصول على شهادة وانتقل إلى باريس، وسرعان ما أثار إعجاب ديلمبرت وساعده بأن يجد له موقعًا لكسب ما يكفي من المال لدعم نفسه، وعمل معلمًا للرياضيات في المدرسة العسكرية، وخلال فترة عمله نشر عدة أبحاث حول التفاضل والتكامل، والميكانيك، وفيزياء الفضاء، درس أيضًا الطلبات الخاصة بعلم الفلك الرياضي ونظرية الاحتمال وبسبب هذه الأبحاث أصبح مشهورًا في فرنسا، وعلى صعيد الحياة الشخصية فإنه في عام 1788م تزوج من ماري تشارلوت دو كورتي دو رومانج، وهي من مدينة بيزانسون الفرنسية، وكانت أصغر منه بعشرين سنة، ورزقا بولد أسمياه تشارل إيميل، وفتاة أسمياها سوفي سوزان، وقد توفي في الخامس من شهر آذار عام 1827م في باريس، وكان يبلع من العمر عند وفاته سبعة وسبعين سنة، وبعد وفاته استأصل طبيبه فرانسوا ماغيندي دماغه، لعرضه في متحف للتشريح في بريطانيا.[٣]


إنجارات العالم لابلاس

من الإنجازات التي حققها العالم لابلاس:[٤][٥]

  • نشر بحثًا عن المعادلات التفاضلية والفروق المحدودة في عام 1771م، وبدأ يفكر بالمفاهيم الرياضية والفلسفية للاحتمالات والإحصاء.
  • نشر بحثه الذي يحمل عنوان Mémoire sur la probabilité des Causes par les événements، وبعد عامين نشر ورقة أخرى توضح تفكيره الإحصائي واهتمامه في مجال ميكانيكة الأجسام الفضائية كما طور نظرية عن منظومة المجموعة الشمسية وعمله المنهجي في الميكانيكا السماوية واستقرار النظام الشمسي.
  • أثبت لابلاس مع الكيميائي أنتوني لورينت لافوازييرفي عام 1780م أنّ التنفس يعد من عمليات الاحتراق، وذلك باستخدام مسعر ثلجي صنعاه.
  • خلال الفترة بين عامي 1784-1887م، عمل على موضوع الجاذبية بين الأجسام شبه الكروية التي وضعت الأساس الرياضي للدراسة العلمية للحرارة والمغناطيسية والكهربائية.
  • نشر كتابه (شرح نظام العالم) عام 1796م، الذي تحدث فيه عن نظرية السدم.
  • نشر النظرية التحليلية اللاحتمالية في عام 1812م، وكانت تحتوي على مقدمة فلسفية تخاطب القارئ العادي.
  • في عام 1814م نشر نظرية حول الاحتمالات بعنوان مقالة فلسفية عن الاحتمالات.
  • لخص في الفترة ما بين 1799- 1825م جميع النظريات الفلكية منذ زمن إسحاق نيوتن، وجمعها في كتاب بعنوان الميكانيكا الفلكية، ونشر خمسة مجلدات من الميكانيكا السماوية والتي لخصت النتائج التي حصلوا عليها من خلال تطويره الرياضي وتطبيق قانون الجاذبية.
  • أصبح لابلاس عضوًا في جمعية العلوم؛ بسبب المقال الذي نشره عام 1773م، الذي بين فيه متوسط بُعد كل كوكب عن الشمس يخضع لصياغة رياضية دورانية أو ميكانيكية.
  • وضع فرضية تقول بأن سرعة الصوت في الهواء تعتمد على نسبة الحرارة.
  • صاغ معادلة لابلاس، وتحويل لابلاس في الرياضيات الفيزيائية، ومعامل اختلاف لابلاس الذي يستخدم في الرياضيات.
  • وضع نظريات حول وجود ثقوب سوداء، وقال بوجود نجوم هائلة تكون جاذبيتها كبيرة جدًا لدرجة لا يتمكن فيها حتى الضوء الهروب من سطحها، وأضاف أيضًا أن سرعة الصوت في الهواء تعتمد على نسبة السعة الحرارية.
  • يحظى لابلاس بتقدير كبير بالذات لأطروحته المؤثرة المكونة من خمسة مجلدات، التي طورت فهمًا رياضيًا لحركة الأجسام السماوية، وأثبتت أن الاضطرابات الصغيرة التي لوحظت في الحركة المدارية للكواكب ستبقى دائمًا صغيرة وثابتة نسبيًا.[٤][٦]
  • طور مفهومًا متعلقًا بالأوجه القمرية، وشرح تسارع القمر في عام 1787م، وذلك من خلال إثباته بأن القمر يشهد تغيرات كثيرة تبعًا للتغير في مدار الأرض، والذي تسببه الاضطرابات في الكواكب، ومن ثم استخدمت تلك النتيجة في أبحاثه المتعلقة باستقرار النظام الشمسي.[٦]
  • المشغل التفاضلي، الذي يستخدم على نطاق واسع في الرياضيات.[٦]


المراجع

  1. Gerald James Whitrow, "Pierre-Simon, marquis de Laplace"، britannica, Retrieved 2019-11-5. Edited.
  2. "Pierre-Simon Laplace", famous-mathematicians, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب J J O'Connor and E F Robertson, "Pierre-Simon Laplace"، mcs.st-andrews, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  4. ^ أ ب "Pierre-Simon Laplace Biography", thefamouspeople, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  5. "Pierre Simon de Laplace and his true love for Astronomy and Mathematics", scihi, Retrieved 2019-11-9. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Pierre-Simon Laplace", totallyhistory, Retrieved 12-11-2019. Edited.