بحث حول مراحل تولد القمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠
بحث حول مراحل تولد القمر

القمر

عندما ننظر للسماء ليلًا فإن أول ما يلفت انتباهنا ذلك الجسم المضيء فيها وهو القمر التابع لكوكبنا، ويُعرف القمر بأنه ألمع وأكبر جسم في سماء الأرض، يجعل القمر الأرض كوكبًا أكثر ملائمة للعيش كونه يساعد على بقاء الأرض على محورها، وهذا يؤدي إلى مناخ مستقر نسبيًا على الأرض، أضف إلى ذلك فإن القمر هو المسؤول عن ظاهرتي المد والجزر، وترجح بعض المصادر أن تكوّن القمر يرجع إلى اصطدام جسم بحجم كوكب المريخ بالأرض، ويُعد قمرنا خامس أكبر قمر من أصل 190 قمرًا يدور حول النظام الشمسي، ويسمى بالقمر الصناعي الطبيعي الوحيد للأرض والذي يمكننا رؤيته بسهولة في معظم الليالي، وبقي قمرنا هو القمر الوحيد الذي عرفه البشر حتى اكتشفت أربعة أقمار أُخرى من قِبل جاليليو جاليلي تدور حول كوكب المشتري عام 1610.[١]، وإنّ القمر بطبيعته غير مضيء ذاتيًا، بل هو يعكس الضوء القادم إليه من الشمس فيظهر لنا وكأنه مضيء بنفسه، أما بالنسبة لحركة القمر فإنه يدور حول محوره بنفس المعدل الذي يدور فيه حول الأرض، هذا يعني أننا نرى دائمًا وجهًا واحدًا للقمر، أما الوجه الذي لا نراه والذي يطلق عليه البعض الجانب المظلم للقمر، هو في الحقيقة مضيء بنفس القدر الذي نرى فيه الوجه الظاهر لنا، والاسم الصحيح له هو الجانب البعيد وليس المظلم.[٢]


مراحل تولد القمر

كثيرًا ما نقول بأن القمر يتغير شكله كل ليلة، إذ يظهر أحيانًا كأنه شظية صغيرة ثم يتحول إلى نصف قمر ثم قمر كامل ثم يعود إلى شكله الأول وهكذا، في الحقيقة القمر له شكل واحد ولكن ما نراه هو أجزاء مختلفة من القمر مضاءة بفعل الشمس عندما يدور القمر في مداره؛ أي حول الأرض،[٢] سنتحدث الآن عن هذه الأجزاء المختلفة التي نراها والاسم الذي يطلق على القمر حينها وهي:[٣]

  • القمر الجديد: وهو المرحلة الأولية للقمر ويحدث عندما يكون الشمس والقمر والأرض محاذيين لبعضهم البعض، أي على استقامة واحدة، وهذه المرحلة لا يمكننا فيها رؤية القمر الجديد من على كوكب الأرض، وذلك لأن الجانب الظاهر لنا يكون الجانب البعيد المعتم للقمر، وقديمًا كانت تسمى هذه المرحلة بالقمر المظلم، وفي حال كان القمر قريبًا من العقد القمرية لمساره قد يتسبب في ظاهرة كسوف الشمس، وكذلك ظاهرة المد الربيعي وهي أكبر فرق بين المد العالي والمنخفض.
  • الهلال: يكون شكل القمر فيها كشظية رقيقة مرئية، وتكون بعض أجزائه مرئية بشكل خافت وتسمى هذه المرحلة من مراحل القمر بإشراقة الأرض أو توهج دافنشي، وتكون أكثر وضوحًا في شهري نيسان وأيار، قديمًا كانت تعرف هذه المرحلة باسم القمر الجديد بينما المرحلة الأولى للقمر كان يُطلق عليها اسم القمر المظلم.
  • الربع الأول من القمر: وهي المرحلة الأولية الثانية للقمر، والتي تحدث عندما يصل القمر إلى الربع الأول من مداره حول الأرض وهذا سبب تسميته بالربع الأول، إذ يظهر ما نسبته 50% من سطح القمر مضيئًا.
  • القمر الأحدب: وهي المرحلة المتوسطة الثانية وسمي بالقمر الصبح أي بمعنى أنه يكبر، ويكون حجمه أكبر من شكل نصف دائرة في الربع الأول، ولكنه أصغر من دائرة كاملة.
  • اكتمال القمر: والمعروف باسم مرحلة البدر المكتمل وهي ألمع مرحلة يمر فيها القمر، ويظهر مكتملًا في السماء عندما تكون الشمس والقمر في محاذاة جانبي الأرض، وعندما يمر القمر في هذه المرحلة عبر ظل الأرض يسبب ظاهرة خسوف القمر، كذلك عندما يقترب اكتمال القمر من نقاط مداره الأقرب يسمى سوبرومون، وعندما يقترب من نقاط مداره الأبعد عن الأرض يسمى ميكرومون.
  • مرحلة القمر الأحدب المتناقص: وهي المرحلة الوسيطة التالية للقمر وتُعرف أيضًا بالقمر المتضائل، إذ ينخفض جزء النصف المرئي من القمر خلال هذه المرحلة.
  • قمر الربع الثالث: وهي المرحلة التي تحدث عندما يضيء فيها النصف الآخر للقمر أي عكس الجهة التي تضيء في مرحلة الربع الأول للقمر.
  • الهلال المتضائل: يحدث عندما تضيء الشمس أقل من نصف الجزء المرئي من القمر.


خصائص القمر

من خلال دراسة القمر على مر السنين، بدايةً عن طريق رسم البشر لمراحل تغيرات القمر وكتابة ملاحظاتهم حولها، إلى حين اكتشاف التلسكوبات والمركبات الفضائية، والتي مكنت العلماء من معرفة خصائص عديدة للقمر، نوضحها لك كما يلي:[٢]

  • أن القمر مغطى بالفوهات والغبار والحطام نتيجة المذنبات والكويكبات والنيازك التي ترتطم بسطحه.
  • أن القمر ليس له غلاف جوي ولا يوجد عليه رياح ولا هواء.
  • يحتوي على كمية كبيرة من المياه المتجمدة في الحفر بالقرب من أقطابه.
  • يُعد القمر الجسم الكوكبي الأول الذي زاره البشر، ففي 20 يوليو 1969 كان رائدا فضاء ناسا نيل أرمسترونج وبوز ألدرين أول من ذهبا إلى سطح القمر.
  • لا يوجد للقمر مجال مغناطيسي عالمي مثل الأرض، لكن بعض الصخور الموجودة على سطحه لها مجالات مغناطيسية دائمة.
  • فيما يتعلق بنشاط القمر الزلزالي فإنه قد قل عما كان عليه في السابق بدليل قلة تدفق الحرارة من داخله، وهذا يشير إلى توقف معظم النشاط الداخلي فيه منذ فترة طويلة.
  • يدور القمر حول الأرض في مدار خاص على مسافة متوسطة تبلغ حوالي 384000 كم (238600 ميل).[٤]


مَعْلومَة

هنالك سببان يفسران إمكانية رؤية القمر خلال النهار، السبب الأول هو لمعان القمر الواضح، وهذا يرجع سببه إلى قرب القمر من الأرض، والسبب الثاني هو الطبيعة الخاصة لمدار القمر حول الأرض، والتي تُعرف باسم دورة القمر،[٥]، إذ يستحيل رؤية القمر في النهار عندما يكون في مرحلة القمر الجديد نظرًا لقربه الشديد من الشمس، وكذلك كلما اقترب من مرحلة اكتمال القمر يصبح مرئيًا فقط في الليل، أما المراحل التي يمكن فيها رؤية القمر في النهار هي مرحلة الربع الأول والثالث للقمر، وذلك عندما يكون القمر على بعد 90 درجة من الشمس أي لا يكون قريبًا جدًا ولا بعيدًا جدًا عنها. [٦]


المراجع

  1. "Earth's Moon", solarsystem,1-8-2019، Retrieved 20-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "All About the Moon", spaceplace,12-9-2019، Retrieved 20-5-2020. Edited.
  3. Vigdis Hocken, "The Phases of the Moon"، timeanddate, Retrieved 20-5-2020. Edited.
  4. James D. Burke (8-4-2020), "Moon"، britannica, Retrieved 20-5-2020. Edited.
  5. TEGA JESSA (15-10-2010), "Why Can We See the Moon During the Day?"، universetoday, Retrieved 20-5-2020. Edited.
  6. "Why can we see the moon during the day?", planetsforkids, Retrieved 20-5-2020. Edited.

231 مشاهدة