الشّك في الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢١
الشّك في الحب

الشك في الحب

الشك هو أحد المشاعر البشرية، ويقع بين التصديق بالشيء والتّكذيب به، ومحل الشّك الفؤاد، ويحدث الشّك بسبب عدم توفر الأدلة الكافية التي تجعل المرء يميل إلى رأي معين ويترك الآخر، ويعد الشك أمرًا طبيعيًّا إذا لم يتجاوز حدوده، والشك يعني سيطرة فكرة معينة على عقل الإنسان، مما يؤدي إلى ظهور سلوك مضطرب على المرء يؤثر على حياته وحياة الآخرين مباشرة، وهنا يصنف الشك مرضًا نفسيًا، [١][٢]وتظهر أعراض الشك حين يبدأ الشّخص بالتشكيك في كل ما يمرّ به أو أي موقف يحدث أمامه، ويبدأ المريض في هذه الحالة بالحرص على مراقبة كل شيء من أهل وأصحاب وأقارب، كما يبدأ بالتجسس على أفراد أسرته، أما أسوأ أنواع الشك هي حين يشك الشخص في من يحب.[٣]

 

أعراض الشك في الحب

تدور في عقل الحبيبين أو أحدهما أثناء العلاقة الكثير من التساؤلات؛ إذ إن الكثير من الأسئلة ستتبادر إلى أذهانهم حول تلك العلاقة، فما تلبث أن تساورهم الكثير من الشكوك منها ما يكون بسيطًا طبيعيًا ومنها ما يتجاوز الحد الطبيعي ويتحول إلى مرض، وقد يصل بعض الناس إلى مرحلة القلق المستمر وهو ما يطلق عليه قلق العلاقة، إذ تُسيطر مشاعر القلق وعدم الشعور بالأمان والشك على العلاقة حتى لو كانت تلك العلاقة تبدو طبيعية وكل شيء يسير بطريقة جيّدة، وفيما يلي بعض الأعراض التي قد تصيب الحبيب في مرحلة ما من العلاقة:[٤][٥]

  • التساؤل عن مدى أهميته بالنسبة للشريكة: إذ إن من أكثر الأسئلة الشائعة حول الشريكة عما إذا كانت تهتم لأمره أم لا؛ فالرجل غالبًا ما يحتاج للشعور بالأمان في العلاقة؛ فتسأل عنه الحبيبة في حالة غيابه أو أن يجد منها الظهر والسند والدعم في حال حدوث المشكلات، أم أنها تفضل البقاء معه فقط من أجل ما يمكنه أن يفعله من أجلها.
  • الشك في مشاعر الشريكة: كثيرًا ما يشك الرجل بصدق مشاعر حبيبته تجاهه، مع أنها كثيرا ما تبادله الكلمات الجميلة مثل أنا أحبك أو سعيدة برؤيتك أو لا يمكنني العيش دونك، أو بعض اللفتات الصغيرة والإيماءات اللطيفة، مثل إحضار الأطعمة والحلويات اللذيذة أو حتى السير لمسافات بعيدة من أجل مقابلته، لكن بالرغم من ذلك كله فإن الشك لا زال يلازمه في كون الحبيبة تعشقه أم لا، بسبب مثلًا التأخر في الرد على الرسائل.
  • القلق من الانفصال: من شأن العلاقة الجيدة أن تجعل الرجل يشعر بالحب والأمان والسعادة، وطبيعي جدًا أن يتمسك بتلك المشاعر فيكبر لديه الأمل في ألا يحدث ما يدمر تلك العلاقة، ولكن في حال ازدادت حدَّة هذه الأفكار فإنها ستتحول في كثيرٍ من الأحيان إلى خوف دائم من مغادرة الشريكة.
  • الشك في مدى التوافق فيما بينهما: إن التفكير الدائم في مدى التوافق على المدى الطويل من شأنه جعل العلاقة في توتر وقلق، وقد يدفع الشك الشخص إلى التساؤل عمّا إذا كان سعيدًا بالفعل أم يعتقد ذلك، ويدفع ذلك الشريك إلى تركيز انتباهه على الاختلافات البسيطة والعادية؛ مثل الاختلاف بنوع الموسيقى التي يحبانها.
  • التفسير الخاطئ لكلماتهم وأفعالهم: إنّ الميل نحو المبالغة في التفكير في كلمات الشريكة وأفعالها يمكن أن يؤدّي أيضًا إلى القلق والشك في العلاقة، وهذه من شأنها أن تكون علامات على مشكلة محتملة داخل العلاقة.


علاج الشك في الحبيب

قد يكون الشريكان في حالة سعادة غامرة في بداية العلاقة، ولكن سرعان ما يتسلل القلق إلى نفوسهم، فيبدأ الحبيب أو الحبيبة بالشك فيما إذا كان الشريك يُكنُّ مشاعر المودة لشخص آخر، فحالما تحل الشكوك في العلاقة يصبح بإمكانها تدمير كل شيء جميل، ولكن يمكن معالجة تلك الشكوك بالتعاون مع الشريك والبحث عن الحلول التي من شأنها بث الطمأنينة التي يتوقون لإيجادها في علاقتهم، وفيما يلي أبرز تلك الحلول:[٦]

  • مواجهة المخاوف:إن عدم تجاوز المخاوف يفاقم من حالة الشك، ويمكن تجاوز هذه الشكوك بالحديث عنها مع الشريكة عن طريق مصارحتهم وقول ما يزعجهم بلا تردد لإيجاد حلول مشتركة.
  • الطمأنينة: بعد مشاركة المخاوف ينبغي طلب الدعم والطمأنينة من الشريكة وتعبيرها بمدى حبها له وإظهار المودة مثل العناق والقُبل.
  • إيجاد الحلول: استنباط الحلول معًا ومناقشة السلوكيات التي تدفع بالشريك الشك بشريكته وتحديد السلوك الذي سبب له ذلك الشك، واختيار الطرق الملائمة من أجل التخلص منه عن طريق إجراء حوارات صريحة، بالإضافة إلى تعلُّم مهارات حل النزاعات واختيار لغة حب خاصّة.
  • تخصيص المزيد من الوقت: كثيرًا ما تتسلل الشكوك إلى الحياة الزوجية، عندما يعتري العلاقة الزوجية حالة من الجفاف العاطفي وقلة المودة، ويمكن تخصيص الوقت الكافي لتجديد العلاقة وإعادة بنائها بهدف عودة الحميمية وزوال هذه الشكوك، وذلك عن طريق قضاء بعض الأوقات معًا مع محاولة التخلي عن الأجهزة والحواسيب وحتى الهواتف النقالة وأخذ إجازة من العلاقات الاجتماعية الخارجية.
  • التقدير: عند محاولة أحد الشريكين تعديل سلوكاته فإنه ينبغي إظهار التقدير من الطرف الآخر، مع إبداء الملاحظات والكلمات الطنانة إلى جانب التعبير عن الامتنان خاصّةً عندما يقوم الشريك بعمل شيء يجعله يشعر بالسعادة دون طلب ذلك.
  • تجنُّب المواقف التي تؤدي إلى الشك: ينبغي تجنب المواقف التي تؤدّي إلى زيادة الشكوك، وعدم الشك في أي سلوك طبيعي ومواجهة الأفكار السلبية حول أحد المواقف ومشاهدته بطريقة أخرى؛ فإن عدم الرد على المكالمة لا يعني بالضرورة أنها غير جيدة.
  • ممارسة التفكير الإيجابي: عند القلق من أمر ما وعندما يبدأ الشك بالتسلل إلى عقل الشريك فإنه يؤدي إلى استنزاف طاقاته وإنتاجيته، وفي هذه الحالة ينبغي على الشريك التوقف عن ذلك التفكير السلبي عن طريق التفكير في أمور أخرى مثل ممارسة الأنشطة المتعددة مثل؛ قراءة كتاب، أو مشاهدة فيلم ما، أو ممارسة الرياضة أو أداء أي عمل من شأنه إشغال الفكر عن تلك الأفكار المؤذية.
  • طلب دليل: قبل اتخاذ أي إجراء من شأنه تدمير العلاقة ينبغي الاستفسار عما إذا كان هناك دليل قوي على تلك الشكوك.


العلاقة بين الشك والوسواس القهري

يُعرف اضطراب الوسواس القهري OCD بأنه اضطراب تسيطر فيه الأفكار والهواجس والسلوكيات أو أفكار متكررة (بالإكراه)، ويشعر المصاب بأنه مضطر لأدائها غصبًا، وغالبًا ما يطلق على الوسواس القهري "الشك المرضي" الذي يرتبط بالهوس والإكراه، ويؤثر الشك كثيرًا في مرضى الوسواس القهري، إذ يشعر المرضى أنّهم بحاجة إلى السيطرة الكاملة على كل شيء في حياتهم، سواء كانت السيطرة على أمور ذاتية تخصهم أو أشخاص معينين في حياتهم، علمًا بأنّ هذه السيطرة تؤدي بالتالي إلى نتيجة عكسيّة تمامًا وهي فقدان السيطرة على الفرد.[٧]


المراجع

  1. "doubting", dictionary.cambridge, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. Anna Chui (12-8-2019), "How Self Doubt Keeps You Stuck (And How to Overcome It)"، lifehack, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. SAMANTHA GLUCK, "Doubt and Other Disorders Homepage"، healthyplace, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. ALISON SEGEL (13-7-2017), "5 Doubts About A Relationship That Almost Everyone Has"، elitedaily, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  5. Timothy J. Legg, PhD, PsyD (13-11-2019), "How to Handle Relationship Anxiety"، healthline, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  6. Trudi Griffin, LPC, MS (2-8-2019), "How to Overcome Doubt in a Relationship"، wikihow, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  7. Janet Singer (8-10-2018), "Obsessive-Compulsive Disorder and Uncertainty"، psychcentral, Retrieved 19-12-2019. Edited.