الشك في الحياة الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
الشك في الحياة الزوجية

الشك هي واحد من المشاعر البشريّة الذي يقع بين التصديق بالشيء والتكذيب به، ومحله الفؤاد وليس القلب، ويتم الشك لعدم توافر الأدلة الكافية التي تجعل الشخص يميل الى أحد الرئيين، والشكّ أمر طبيعي ما لم يتجاوز حدودًا معينةً، وهي أن يسيطر على عقل الإنسان ويظهر عليه سلوك مضطرب يؤثر على حياته وحياة الآخرين، وهنا فإنَّه يصنف كمرض نفسي وتظهر أعراضه حين يبدأ الشخص بالشك في كل ما يوجد أمامه، ومن هنا فإنه يبدأ في الحرص على مراقبة كل شيء، كما يبدأ بالتَّجسس على أفراد أسرته، ومن أصعب أنواع الشك هو حين يبدأ الشخص بالشك في زوجته.

تؤدي هذه التصرفات إلى وجود خوف دائم من أحد الطرفين تجاه الآخر، وعدم الثقة بين الشَّريكين هي نذير شؤم في أي علاقات، إذ إنّ العلاقات تقوم على أساس الثقة والمودة، فالأفضل هنا هو الانفصال أو مراجعة الأطباء النفسيّين للعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن، مع ضرورة صبر كل من الطرفين على الآخر في فترة العلاج.

 

أعراض الشك في الحب

  • السؤال الدائم من قِبَل الزوج لزوجته أو الزوجه لزوجها عن الأشخاص الذي قابلهم أو قابلتهم، ومتى قابلهم ولماذا، ويهتم الرجل كثيرًا في معرفة إذا كان ضمن الناس رجال وكيف قامت بالحديث معهم، حتى وإن كانوا من أقربائها، وتهتم المرأة بمعرفة إذا كان ضمن الأشخاص الذين التقى بهم نساء، وكيف قام بالحديث معهن حتى وإن كنَّ من أقربائه.
  • مراقبة صفحات الزوج الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وإبداء السخط من وجود أصدقاء شباب لدى الفتاة وقد يطلب منها أن تحذفهم، أما الزوجة فإنها تبدي عدم رضاها من وجود أصدقاء بنات عند زوجها، وبالتالي تطلب منه حذفهن، وهذه التصرفات تولد غضبًا شديدًا لدى أي منهما تجاه الآخر.
  • قد يطلب الزوج من زوجته حذف حساباتها من مواقع التواصل الاجتماعي كافةً، وهو شيء ليس من حقة شرعيًا ولا قانونيًا.
  • مراقبة المحبوب أو المحبوبة، سواءً مراقبة تحركاتها أو تحركاته من خلال اللحاق به مشيًا على الأقدام أو باستخدام السيارة، وذلك بهدف معرفة تحركات المحبوب أو الناس الذين يلتقي أو تلتقي معهم.
  • التفتيش في الهاتف باستمرار، بقراءة رسائله مع النساء من زميلاته أو قريباته، كما يقوم هو بقراءة الرسائل لديها من زملائها أو أقربائها، وافتعال المشاكل نتيجةً لذلك على الرغم من عدم وجود شيء يثير الشك في المحادثات.
  • تشكّ الفتاة في أي نظرة تجاه حبيبها، كما يشكّ الرجل في أي نظرة تجاه حبيبته، كما يمكن أن يختلق الرجل المشاكل مع الناس في الشارع أو الجامعة أو غيرها.

 

ويقسم الشك إلى ثلاثة أنواع هي:

  • الشك المقبول: وهذا الشك يحتاجه الناس جميعًا بهدف حماية أنفسهم، والتّأكد والتيقن من بعض الأمور قبل الإقدام عليها.
  • الشك الملازم للشخص: حيث إن الشخص الذي يتصف بهذه الصفة يجد صعوبات عديدة في التواصل مع الناس، وتغلب عليه صفة الارتياب، وهنا يمكن تصنيفه كبداية لمرض نفسي مع تفاقم الحالة.
  • الشّك المرضي: وهنا يُصاب الإنسان بأوهام اضطهادية تجعله يعتقد أن الناس كلهم يكيدون له ويرغبون في إيذائه.