التخلص من الماء في الجسم

التخلص من الماء في الجسم

انحباس الماء في الجسم

يحدث انحباس الماء والسوائل في الجسم عند وجود الماء بكميات كبيرة إلى درجة التسبب يحدوث انتفاخات وتورم في بعض أنحاء متفرقة من الجسم، وفي الحقيقة توجد الكثير من العوامل التي تؤدي إلى هذه المشكلة؛ منها مثلًا كثرة استهلاك الأملاح والمنتجات الغذائية الغنية بالصوديوم، بما في ذلك الأطعمة المعلبة، والأطعمة السريعة، والمشروبات الغازية، كما يُمكن لمشكلة انحباس الماء في الجسم أن تحدث كنتيجة لتناول أنواعٍ معينة من الأدوية؛ كأدوية ضغط الدم، والعلاج الكيماوي، وبعض أنواع مضادات الاكتئاب، ومن المعروف كذلك أن انحباس الماء في الجسم يظهر أحيانًا على شكل انتفاخاتٍ في الأوعية الدموية في القدم أو الساق بسبب الجلوس أو الوقوف لفترات زمنية طويلة، وقد تنشأ بعض حالاته عن الإصابة بأنواع محددة من الأمراض أيضًا، بما في ذلك أمراض القلب[١].


التخلص من الماء في الجسم

يحدث تراكم السوائل في الدورة الدموية أو داخل الأنسجة، مما يسبب تورمًا في اليدين والقدمين، وتوجد عدة أسباب وراء حدوث ذلك مثل؛ قلة النشاط الجسدي، ويمكن أن يكون احتباس الماء من أعراض مرض معين مثل أمراض الكلى أو أمراض القلب كما ذُكر سابقًا، وإذا كان الشخص يعاني من احتباس الماء المفاجئ أو الشديد، فلا بد من الذهاب مباشرةً إلى الطبيب، وفي الحالات التي يكون فيها التورم خفيفًا مع عدم وجود أمراض معينة، يمكن للشخص أن يتخلص من احتباس الماء باستخدام بعض الطرق البسيطة، ومن هذه الطرق:[٢][٣]

  • تناول كميات أقل من الملح: يتكون الملح من الصوديوم والكلوريد، ويرتبط الصوديوم بوجود الماء في الجسم ويساعد في الحفاظ على توازن السوائل داخل وخارج الخلايا، وإذا كان الشخص يتناول غالبًا وجبات تحتوي على نسبة عالية من الملح، فقد يحتفظ الجسم بالماء، وتعد الأطعمة أكبر مصدر غذائي للصوديوم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم: إن المغنيسيوم معدن مهم جدًا؛ إذ إنه يساعد في تقليل احتباس الماء.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب6: إن فيتامين ب 6 مهم لتكوين خلايا الدم الحمراء وتقديم العديد من الوظائف الأخرى في الجسم، وقد ثبت أن فيتامين ب6 يقلل من احتباس الماء عند النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الحيض، والأطعمة الغنية بفيتامين ب6 تشمل الموز، والبطاطا، والجوز، واللحوم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: إن البوتاسيوم معدن يقدم العديد من الوظائف المهمة، إذ إنه يفيد في الحفاظ على صحة القلب، كما أن البوتاسيوم يساعد في تقليل احتباس الماء بطريقتين، إما عن طريق خفض مستويات الصوديوم أو زيادة إنتاج البول، ويعد الموز والأفوكادو والطماطم أمثلة على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.
  • تناول الهندباء: تعد الهندباء من الأعشاب الطبيعية التي تستخدم لإدرار البول في الطب الشعبي منذ فترة طويلة، وهذه المدرات الطبيعية للبول تساعد في تقليل احتباس الماء.
  • تجنب الكربوهيدرات المصنعة: إن تناول الكربوهيدرات المصنعة يؤدي إلى ارتفاع في مستويات السكر في الدم ونسبة الإنسولين، إذ تؤدي مستويات الأنسولين المرتفعة إلى احتفاظ الجسم بمزيد من الصوديوم عن طريق زيادة امتصاص الصوديوم في الكلى، وهذا يؤدي إلى زيادة حجم السوائل داخل الجسم.
  • ممارسة الأنشطة البدنية: تُساعد بعض أشكال التمارين الرياضية؛ كركوب الدرجات والمشي على تصريف الماء والسوائل الأخرى المتراكمة في الكاحلين والقدمين، كما تلعب التمارين الرياضية دورًا مهمًا في توسعة الأوعية الدموية، لذا ليس من المستغرب معرفة أن الشكوة من انحباس السوائل تسود أكثر بين الأفراد المقعدين والأفراد الذين يُسافرون برحلاتٍ جوية طويلة وغير القادرين على ممارسة الكثير من الأنشطة البدنية.
  • أخذ الأدوية المدرة للبول: تمتلك مدرات البول قدرة على دفع الكليتين إلى طرح المزيد من السوائل والصوديوم عبر التبول، وهذا بدوره يقلل من ضغط الدم الواقع على جدران الشرايين، لكن يجب توخي الحذر عند استعمال مدرات البول؛ بسبب الأعراض الجانبية المرتبطة بها، التي تشتمل مثلًا على كثرة التبول، والدوار، والضعف، وربما الجفاف أيضًا.
  • تناول العصائر المدرة للبول: يشير بعض الخبراء إلى وجود قدرة لعصير الليمون على التسبب بإدرار البول وتقليل مستوى انحباس السوائل داخل الجسم، وهذا الأمر يُمكن أن ينطبق على عصير التوت البري وأنواع العصائر والأطعمة الأخرى التي تحتوي على الكثير من فيتامين ج، كما أن البعض باتوا يرون في القهوة حلًّا ممكنًا لمكافحة مشكلة احتباس الماء، لكن من المعروف ان الكثير من القهوة يُمكن أن يؤدي إلى الجفاف.
  • شرب الماء: على الرغم من أن النصح بشرب الماء لعلاج احتباس الماء من الجسم يبدو غريبًا بعض الشيء، إلا أن بعض الخبراء يرون عكس وذلك ويفسرون هذا الأمر بالقول بأن الكثير من حالات احتباس الماء تنجم أساسًا عن الإصابة بالجفاف، وفي حال جرى تزويد الجسم بحاجته الفعلية من الماء، فإنه سيتوقف عن الحاجة إلى الاحتفاظ بالماء بسبب الجفاف.


أعراض احتباس الماء في الجسم

تظهر أعراض احتباس الماء في الجسم غالبًا في المناطق السفلية من الجسم والتي تتراكم السوائل فيها، وتشمل هذه الأعراض :[٤]

  • تغير لون الجلد.
  • تشكل أو حدوث وذمة.
  • الألم عند الضغط على مكان تجمع السوائل.
  • تصلب في المفاصل.
  • زيادة الوزن.


أسباب احتباس الماء في الجسم

يتكون أغلب جسم الإنسان من الماء؛ فالماء موجود في الدم والعضلات وأعضاء الجسم كافة، ويمكن أن يكون سبب هذا الاحتباس العديد من الأمور مثل:[٥]

  • النظام الغذائي: يلعب الصوديوم دورًا هامًا في تنظيم ضغط الدم ومستويات السوائل، لكن الجسم يحتاجه بكميات قليلة، وإذا تناوله الشخص بكميات كبيرة سيدفع الجسم إلى الاحتفاظ بالماء، ويُعد ملح المائدة أحد مصادر الصوديوم، وهو موجود أيضًا في الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة وحتى المشروبات الغازية، لذا يجب التحقق من مستويات الصوديوم في الطعام والشراب قبل تناول، ويمكن المساعدة في موازنة الصوديوم عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم كالسبانخ والموز، وشرب الكثير من الماء.
  • نمط الحياة: إذا لوحظ وجود تورم في الساقين أو الكاحلين، فإن ذلك يدل على تجمع الدم والسوائل، وهذا يزيد من الضغط داخل الأوعية الدموية في الساقين والأقدام، وقد يؤدي الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة إلى احتفاظ الأنسجة بالماء، وإذا كان الشخص مجبرًا على البقاء واقفًا؛ فقد يلاحظ تورم القدمين والكاحلين، كما يشيع حدوث احتباس السوائل بعد المكوث لوقت طويل على متن طائرة، ويمكن حلّ تلك المشكلة من خلال الحفاظ على الدورة الدموية في الجسم بحالة نشطة، فمن المهم قضاء بعض الوقت في التنقل والحركة.
  • تناول أدوية معينة: إن العديد من الأدوية لها أعراض جانبية من ضمنها احتباس الماء، وتشمل هذه الأدوية:


الوقاية من تراكم الماء الزائد في الجسم

ينصح الخبراء باتباع بعض الأمور الحياتية البسيطة لتقليل فرص الإصابة باحتباس الماء والسوائل داخل الجسم، مثل[٦]:

  • ارتداء الجوارب الطبية الخاصة بالتعامل مع احتباس السوائل الحاصل في الأطراف السفلية من الجسم.
  • التعود على أخذ استراحاتٍ قصيرة للمشي عند الذهاب برحلاتٍ طويلة باستخدام الطائرة أو القطار.
  • تجنب الأمكنة التي تتميز بدرجات حرارتها العالية؛ مثل الساونا وأماكن الاستحمام الدافئة للغاية.
  • الوصول إلى وزنٍ مثالي وتجنب السمنة.
  • الحرص على ممارسة الأنشطة البدنية بانتظام.
  • تجنب الجلوس أو الوقوف لفترات زمنية طويلة.


المراجع

  1. Minesh Khatri, MD (21-1-2018), "Why Am I Retaining Water?"، Webmd, Retrieved 1-4-2019. Edited.
  2. Hrefna Palsdottir، (31-7-2018)، "6 Simple Ways to Reduce Water Retention"، healthline، Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. "How To Recognize And Reduce Water Retention (Edema)", Everyday Health,14-11-2017، Retrieved 2-5-2019. Edited.
  4. Adam Felman (5-12-2017)، "What to know about water retention"، medicalnewstoday، Retrieved 14-12-2019. Edited.
  5. "Why Am I Retaining Water?"، webmd، Retrieved 14-12-2019. Edited.
  6. University of Illinois-Chicago, School of Medicine (5-12-2017), "What to know about water retention"، Medical News Today, Retrieved 2-5-2019. Edited.