فوائد الساونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد الساونا

الساونا

الساونا عبارة عن غرفة ذات حرارة مرتفعة تتراوح بين 70 و100 درجة مئوية، وعادة ما تعتمد حمامات الساونا الفنلندية التقليدية على الحرارة الجافة، بحيث تتراوح نسبة الرطوبة فيها بين 10% و20%، أما في حمامات الساونا الأخرى، مثل حمامات البخار التركية، فتكون نسبة الرطوبة أعلى بكثير، وقد شهدت حمامات الساونا مؤخرًا إقبالًا كثيفًا في مختلف أرجاء العالم، وخصوصًا بعد ما كشفته الدراسات العلمية عن فوائدها الصحية العديدة، ولذا، سنستعرض في هذا المقال أهم فوائدها، مع الإشارة طبعًا إلى مخاطرها القليلة.

فوائد الساونا

ينطوي الجلوس في غرفة الساونا على فوائد صحية عديدة، نذكر منها ما يلي: [١]

  • الاسترخاء: يمثل الاسترخاء الفائدة الأساسية لاستخدام غرفة الساونا، فالجلوس هناك كفيل بتخليص الإنسان من حالة التوتر والإجهاد التي يعاني منها، فالحرارة المرتفعة بالغرفة تتولى تسخين جميع العضلات المصابة بالتشنج أو الألم، مما يمنح الإنسان شعورًا بالانتعاش عقب انتهاء الجلسة، وخصوصًا مع زيادة كمية الأوكسجين والدم التي تصل المناطق المصابة بالإجهاد.
  • تنظيف الجسم: من البديهي أن الجلوس في غرفة الساونا يؤدي إلى زيادة نشاط التعرق عند الشخص نتيجة الحرارة المرتفعة، وهذا الأمر ذو تأثير إيجابي نظرًا لأنه يؤدي إلى تنظيف البشرة من الخلايا الميتة التي تتراكم عليها، فضلًا عن تخليص الجسم من اليوريا وحمض اللاكتيك والصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم الزائد والناجمة عن بعض الأطعمة والمشروبات، ومن شأن هذا الأمر أن يقود إلى تخفيف العبء الملقى على كاهل الكليتين والكبد، لذا، قد يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد.
  • زيادة تدفق الدم: يكون الإنسان أثناء وجوده في غرفة الساونا عرضة لزيادة معدل دقات قلبه، وتوسع أوعيته الدموية، وهذا الأمر يؤدي بدوره إلى ضخ كميات إضافية من الدم إلى مناطق الجسم المختلفة، دون أن يكون ذلك متبوعًا بارتفاع ضغط الدم، وفي الواقع، يمكن القول إن تأثير الجلوس في غرفة الساونا يكاد يضاهي الفائدة الناجمة عن المشي السريع، خصوصًا أنه يسمح بوصول كميات إضافية من الدم والأوكسجين إلى الأطراف، حيث تكون الدورة الدموية ضعيفة هناك.
  • الحفاظ على التوازن الهرموني: لمّا كانت الساونا مفيدة في الحد من حالة الإجهاد التي تصيب الإنسان، كان استخدامها وسيلة فعالة في خفض مستويات هرمون التوتر (الكورتيزول)؛ وعندما تكون مستويات هذا الهرمون متوازنة في جسم الإنسان، فإن ذلك ينعكس إيجابًا على توازن هرمونات الغدة الدرقية والأنسولين والأستروجين والتستوستيرون، بل يمكن أن تزداد مستويات هذا الأخير جراء الحفاظ على مستويات هرمون الكروتيزول عند حدودها الطبيعية والصحية، ويفيد استخدام الساونا أيضًا في تعزيز إفراز هرمون الألدوستيرون، الذي يحافظ على الأيونات والأملاح في الجسم.
  • حماية الدماغ: أشارت دراسة علمية أجريت مؤخرًا في فنلندا إلى انخفاض خطر الإصابة بالخرف بنسبة 66% عند الرجال الذين استخدموا جلسات الساونا ما بين 4 أو 7 مرات أسبوعيًا، بمتوسط 15 دقيقة لكل جلسة، كذلك انخفض خطر الإصابة بألزهايمر لديهم بنسبة 65% مقارنة بالرجال الذين استخدموا الساونا مرة واحد أسبوعيًا، وذلك لسبب غير معروف، ولكن اقترحت النظريات أن الحرارة قد تعزز تدفق الدورة الدموية والأكسجين للدماغ وبالتالي قد تقي من الخرف. [٢]


مخاطر الساونا

يؤكد معظم الأطباء أن الاستخدام المعتدل للساونا آمن لأغلب الناس، أما مرضى القلب فيجب عليهم استشارة الطبيب المختص أولًا للتأكد من قدرتهم على احتمالها، وعمومًا، ربما يعاني الأفراد من الدوار والغثيان أثناء استخدام الساونا، بيد أنه ثمة مخاطر أخرى قد تنجم عنها مثل:

  • مشاكل ضغط الدم: لا ينصح أبدًا بالانتقال فورًا من حرارة الساونا المرتفعة فجأة إلى الماء البارد في أحواض السباحة، فهذا الأمر قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وقد يتسبب استعمال الساونا كذلك في انخفاض ضغط الدم محدثًا صدمة للجسم، لذا ينبغي للأشخاص المصابين بانخفاض ضغط الدم أن يستشيروا الطبيب الاختصاصي قبل استخدام الساونا.
  • خطر التجفاف: يمكن أن يعاني الإنسان في الساونا من التجفاف نتيجة فقدان السوائل بسبب التعرق الشديد، ويكون الأشخاص المصابون بأمراض الكلى أكثر عرضة من غيرهم لحدوث التجفاف، لذلك يجب عليهم الحذر جيدًا أثناء استخدام الساونا. [٣]


المراجع

  1. KATIE STRZESZEWSKI (2017-7-18), "Benefits of a Sauna Room"، livestrong, Retrieved 2018-10-5. Edited.
  2. Genevieve Howland (2018-8-22), "10 Sauna Benefits That Will Blow Your Mind"، mamanatural, Retrieved 2018-10-5. Edited.
  3. MaryAnn de Pietro (2017-9-21), "Sauna: Health benefits, risks, and precautions"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-10-5. Edited.