افضل طريقه للجماع لانجاب ولد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
افضل طريقه للجماع لانجاب ولد

مع التطوّر العلمي الهائل في عصرنا الحالي وما يرافقه من تطوّر طبي والكثير من الدراسات السريريَّة والتجارب، بالإضافة إلى فهم كيفية حدوث الحمل ودراسة البويضة والحيوانات المنوية دراسة دقيقة وشاملة أصبح من السَّهل على الزّوجين تحديد جنس المولود، وقد يقول البعض أن الغيب لا يعلمه إلا الله وهو أمر إلهي بحت والتدخل به لا يجوز، ونقيم الحجَّة على هؤلاء بحديث الرَّسول صلّى الله عليه وسلّم: ".... هل تعلمون أنّ ماء الرجل أبيض غليط وأنّ ماء المرأة أصفر رقيق، فأيُّهما علا كان الولد والشبه بإذن الله، إن علا ماء الرجل على ماء المرأة كان ذكرًا بإذن الله، وإن علا ماء المرأة على ماء الرجل كان أنثى بإذن الله، ..." وهو ما توصَّل له العلم والطبّ الحديث، حيث يتكوّن السائل المنوي من نطف منوية أنثوية وأخرى ذكريّة، بينما البويضة عند المرأة تحمل صفات أنثوية فقط، ومن المعروف أن الحيوانات المنوية الذكرية أسرع وأخف وزنًا من تلك الأنثوية، وبالتالي فإن تم الجماع بين الرجل وزوجته في اليوم الرابع عشر من بدء نزول دم الدَّورة الشهرية وهو يوم الإباضة تكون احتمالية أن يكون الجنين ذكرًا 70%، حيث تكون إفرازات المرأة في يوم الإباضة خفيفةَ اللزوجة ما تساعد النُّطف المنوية الذكرية على الحركة وتسهيل مهمَّتها في الوصول إلى البويضة أعلى قناة فالوب والاتحاد معها نظرًا لسرعتها وخفة وزنها، وفي الأيام التي تلي اليوم الرابعَ عشرَ من الدورة الشهريَّة تزيد لزوجة إفرازات المرأة ما يشكِّل بيئةً أكثر مناسبةً للنّطف المنويّة الأنثوية لاختراقها والوصول للبويضة لتلقيحها، وقد لا يتيسَّر حدوث الجماع بين الزوجين في اليوم الرّابع عشر والحل يكون من خلال استعمال الزوجة لدش مهبلي يقلل من لزوجة إفرازاتها ما يشكِّل عاملًا مساعدًا للحيوانات المنويّة الذكرية في الوصول للبويضة وتلقيحها.

وإضافةً لما سبق هناك وضعيّات معينة تساعد على حدوث الحمل بذكر، حيث من شأن هذه الوضعيات أن تقصّر المسافة على الحيوان المنوي الذكري الذي يُعرف عنه أنه سريع ودورة حياته قصيرة لا تتعدى اليوم الواحد، ومن هذه الوضعيات ما يلي:

  • وضعية الركوع للمرأة على أطرافها الأربعة: هذه الوضعية تقصّر المسافة على الحيوانات المنوية الذكرية وتسرّع من وصولها إلى البويضة، حيث إن الإيلاج يكون بقرب عنق الرحم.
  • الوضعية الكلاسيكية: وهي أن تكون المرأة مستلقيةً على ظهرِها والرّجل من فوقِها مع استمرار المرأة بالاستلقاء على ظهرها حتى بعد الانتهاء من الإيلاج لمدّة ربع ساعة، حيث تبدأ الحيوانات المنوية مسيرتها بعد قذفها داخل المهبل مباشرةً، واعتدال المرأة بجسمها أو قيامها يؤدي إلى انسكاب السائل المنوي من المهبل بشكل كلّي.
  • وضعيّة الوسادة الرافعة: حيث يوضع تحت المنطقة السّفلى من جسم المرأة وسادة بحيث يكون المهبل مائلاً للأعلى، حيث يساعد هذا الميَلان في المهبل على تسريع وصول الحيوانات المنويّة الذكرية للبويضة لتلقيحها.
  • وضعية النصف للمرأة: وهي أن تستلقي الزوجة على ظهرها على السرير بحيث تكون أقدامها خارج السرير بينما أعضاؤها التناسلية على حافة السَّرير، ويكون الرجل واقفًا بشيء من الميلان تجاه زوجته، حيث تساعد هذه الوضعية على تسهيل الإيلاج.

وينصح الزوجان بعدم ممارسة الجنس من بداية الدورة الشهرية وحتى موعد الإباضة حتى وإن كان دون إيلاج مهبلي، حيث الامتناع عن ممارسة الجنس لمدّة 10 إلى 15 يومًا يؤدي زيادة كمية السائل المنوي ويرفع من كمية الحيوانات المنوية الذكرية في داخله. والإمكان الاستعانة بالحقن التي تتكون من بيكاربونات الصودا، والتي يمكن الحصول عليها من الصيدليّات، حيث تُحقن داخل مهبل المرأة قبل نصف ساعة من الجماع لتحويل الوسط المهبلي من حامضي إلى قلوي وهو البيئة المناسبة لاستمرار بقاء الحيوانات المنوية، حيث إن حموضة الرحم تسبب موت النطف الذكرية