افضل طريقه للجماع لانجاب ولد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ٢٧ فبراير ٢٠٢٠
افضل طريقه للجماع لانجاب ولد

الحمل

يعرف الحمل بأنه عملية وسلسلة من التغيرات التي تحدث داخل جسم المرأة نتيجة لنمو وتطور الجنين، وتستغرق عملية الحمل من الإخصاب إلى الولادة من 266 -270 يومًا، أي ما يقارب تسعة أشهر.[١] ويحدث الحمل عند إخصاب الحيوان المنوي للبويضة التي تفرز في المبايض عند الأنثى البالغة، خلال طور الإباضة، ومن ثم تنتقل هذه البويضة المخصبة إلى الرحم وتزرع فيه، وتوجد العديد من العوامل التي تؤثر على الحمل، ولذلك للحصول على حمل صحي وإنجاب طفل سليم يجب على المرأة أن تشخص حملها مبكرًا، وأن تكون تحت رعاية خاصة خلال فترة ما قبل الولادة،[٢] ويصبح الجماع أكثر من مجرد وسيلة للاستمتاع عند محاولة إنجاب طفل، إذ يجب على الزوجين أن يكونا أكثر مسؤوليةً ووعيًا بما يريدان، وفي الحقيقة لا توجد بعد أيّ طريقة مؤكدة تساعد على إنجاح الحمل، إنما يمكن إجراء بعض التغييرات في وقت الجماع وممارسته لرفع نسب احتمالية الحمل والإنجاب.[٣]


أفضل طريقة للجماع لإنجاب ولد

تزداد نسب الحمل عند الجماع خلال طور الإباضة من الدورة الشهرية، وينتج الحمل بسبب إطلاق الجهاز التناسلي الذكري مئات الملايين من الحيوانات المنوية إلى داخل المهبل، ولا توجد أيّ طريقة أو وضعية للجماع أُثبت أنها تزيد من نسب الحمل، ومع ذلك توجد بعض الوضعيات التي يمكن أن تساعد الحيوانات المنوية على الوصول إلى البويضة، ومن هذه الوضعيات ما يلي:[٣]

  • وضعية الرجل في الأعلى والمرأة مستلقية على ظهرها.
  • وضعية الرجل من الخلف، مع وضع المرأة لراحة يدها وركبتيها على الأرض.

وتسمح هاتين الوضعيتين بالإيلاج القضيب إلى مسافة أكبر في المهبل، مما يقرّب الحيوانات المنوية أكثر إلى عنق الرحم،[٣] ولا يوجد أيّ تأثير للجاذبية على هذا الأمر، إذ سوف تسبح الحيوانات المنوية إلى الأعضاء التناسلية الأنثوية العلوية مع أو دون جاذبية، ومن الوضعيات الأخرى التي يمكن أن تساعد ما يلي:[٤]

  • الوضعية الجانبية: أي أن يمارس الجماع والزوجين مستلقيين على جانبهما.
  • وضعية حافة الفراش: أي يمارس الجماع والرجل واقف على قدميه، والمرأة مستلقية على حافة الفراش.

وتوجد بعض الإجراءات التي يمكن اتباعها بعد الجماع لرفع نسب الحمل أيضًا، وهي إجراءات غير مدعومة علميًا أو بالأدلة، وفيما يلي البعض منها:[٥]

  • الاستلقاء: يعتقد بأن استلقاء المرأة لمدة تتراوح ما بين 10-15 دقيقة بعد الجماع تساعد الحيوانات المنوية في رحلتها إلى الرحم، كما يفضل إفراغ المثانة بعد هذه المدة لتجنب الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • إسناد الحوض: يعتقد أيضًا أن وضع وسادة تحت الورك لمدة تتراوح ما بين 10-15 دقيقة بعد الجماع، قد تساعد الحيوانات المنوية في الوصول إلى وجهتها بمساعدة الجاذبية.
  • رفع القدمين للأعلى: وذلك من خلال رفع القدمين ضد الحائط، وهي طريقة أخرى للاستفادة من الجاذبية.

ويخرج السائل المنوي من المهبل بعد الجماع، ويكون خالٍ من الحيوانات المنوية التي تكون قد بدأت بالسباحة إلى الرحم، ولذلك لا داعٍ للقلق مما يخرج بعد الجماع.[٥]


تعزيز الخصوبة

تعزز الخصوبة عند الرجل والمرأة بنفس الطرق، وفيما يلي بعض النصائح لتعزيز الخصوبة وزيادة احتمالية الحمل:[٦]

  • ممارسة الجماع بانتظام: ترتفع نسب الحمل بين الأزواج الذين يمارسون الجماع يوميًا أو يوم بعد يوم.
  • ممارسة الجماع خلال طور الإباضة: يفضل البعض ممارسة الجماع كلّ يومين أو ثلاثة أيام، وذلك للحفاظ على المتعة، ويفضل البدء بممارسة الجماع خلال طور الإباضة، ويفضل البدء بحساب ذلك عند بداية الدورة الشهرية، وذلك لتأكيد ممارسة الجماع خلال طور الإباضة، والذي تكون فيه النساء أكثر خصوبة.
  • الحفاظ على وزن الجسم السليم: إذ تعاني النساء السمينات، أو النحيلات من اضطرابات الإباضة أكثر من غيرهن.
  • الاقلاع عن التدخين: إذ يحتوي التبغ العديد من الآثار السلبية على الخصوبة، وهو مضرّ أيضًا بالصحة العامة للأم وجنينها.
  • تجنب شرب الكحول: يفضل الابتعاد عن شرب الكحول، إذ يؤدي شرب الكثير منها إلى مشاكل في الخصوبة.
  • التقليل من شرب الكافيين: تظهر الأبحاث بأن الكافيين لا يضر بالحمل أو الخصوبة عند تناول أقل من 200 ميليغرام يوميًا منه، أما بعد ذلك فقد يسبب مشاكل في الخصوبة.
  • عدم آداء نشاطات مجهدة: تقلل النشاطات المجهدة خاصة التمارين الرياضية الصعبة من الخصوبة والإباضة عند النساء وليس الرجال.


أفضل وقت للجماع لحدوث الحمل

يعد التوقيت أمرًا مهمًا في محاولة الإنجاب، إذ لا تؤدي ممارسة الجنس في جميع الأوقات إلى الحمل، وتكون المرأة عادة جاهزة لاستقبال الحيوان المنوي فيما بين 3 -7 أيام في كلّ شهر فقط، وهي أيام طور الإباضة، ولهذا الطور علامات معينة تدل على بدئه، وحينها يكون الوقت الأمثل للجماع، ويمكن تحديد ومعرفة بدء طور الإباضة بعدة طرق منها، طقم تنبؤ الإباضة، والرسم البياني لدرجة حرارة الجسم القاعدية، وتتبع مخاط عنق الرحم، وقد تظهر أيّ أعراض على المرأة في طور الإباضة، وحينها تشخص المرأة بعدم الإباضة والعقم.[٧] وفيما يلي بعض علامات طور الإباضة: [٣]

  • تغير في إفرازات المهبل: تزداد كثافة وشفافية مخاط الرحم عند حدوث طور الإباضة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية: تزداد درجة حرارة الجسم قليلًا في وضع السكون وبعد الإباضة، ويمكن تحديد هذا الأمر بواسطة جهاز قياس حرارة الجسم القاعدية في الصباح، ويجب التنويه إلى أن هذا الأمر يدل على انتهاء الإباضة وليس بدئها، ولكنه يترك دليلًا لتتبعه في الشهر القادم.

ويُسأل بكثرة عن عدد مرات الجماع خلال محاولة الإنجاب، ويقول البعض بأنه يجب ممارسة الجماع يوميًا طوال الشهر، وآخرون لا يحبذون هذا الأمر، إذ ليس من الحكمة بين الأزواج اعتبار الجماع آداة للإنجاب فقط، ويفضل ممارسة الجماع ثلاث أو أربع مرات أسبوعيًا فقط عند الرغبة في الإنجاب.[٧]


حقائق حول محاولة الإنجاب

فيما يلي بعض الحقائق والنصائح حول محاولة الإنجاب:[٨]

  • تزداد فرص نجاح الحمل عند النساء ذوات الوعي بدورتهن الشهرية وما يحدث من تغيرات خلال هذه الدورة، إذ يساعد هذا الوعي على معرفة وقت الخصوبة الأمثل، وهو ثلاثة أيام من كلّ شهر في منتصف الدورة.
  • تعاني الكثير من النساء من الإجهاض أو عدم الحمل نهائيًا، وهو ما يعرف بالعقم.
  • يحدث العقم عند النساء لعدة أسباب منها؛ التقدم في السن، ومشاكل صحية مثل الأورام الليفية الرحمية، والتهاب بطانة الرحم، ومرض التهاب الحوض، كما يمكن للأنماط المعيشية أن تؤثر على خصوبة المرأة.
  • يعاني الرجال من العقم أيضًا لعدة أسباب منها؛ اضطراب جين الحيوان المنوي، وأنماط معيشية سلبية مثل؛ شرب الكحول، والتعرض للسموم كالرصاص، وأمراض البروستاتا والخصيتين، كما أن لداء السكري تأثير كبير على خصوبة الرجل.
  • توجد العديد من العلاجات والحلول لحالة العقم منها؛ الأدوية، والعمليات الجراحية، والتلقيح داخل الرحم، والتكنولوجية الإنجابية المساعدة.


المراجع

  1. John W. Huffman ( Jan 24, 2020), "Pregnancy"، britannica, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  2. Kristeen Cherney ( February 27, 2019), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، healthline, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Stephanie Watson (August 10, 2018), "Babymaking 101: Ways to Get Pregnant Faster"، healthline, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  4. Rachel Gurevich (December 07, 2019), "What Is the Best Intercourse Position to Get Pregnant?"، verywellfamily, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  5. ^ أ ب Traci C. Johnson (February 07, 2019), "The Truth About Sexual Positions and Getting Pregnant"، webmd, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (Oct. 05, 2019), "Getting pregnant"، mayoclinic, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Rachel Gurevich ( June 24, 2019), "A Complete Guide to Baby Making Sex"، verywellfamily, Retrieved 8-2-2020. Edited.
  8. "Pregnancy: Tips for Trying to Conceive", medicinenet, Retrieved 8-2-2020. Edited.