افضل طريقة لزيادة الطول للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٨
افضل طريقة لزيادة الطول للرجال

طول الرجل

ينتشر عدم الرضا عن الطويل بين الكثير من الرجال، الذين يتمنى جزء منهم أن يكون أكثر طولًا، وعلى الرغم من أن البعض يدعي وجود طرقٍ لزيادة الطول عند البالغين، إلا أن ذلك مع الأسف غير صحيح؛ فوفقًا للمصادر العلمية فإن الطول يبقى ثابتًا بعد الوصول إلى سن الرشد أو البلوع، أي بعد 18 سنة، ولا يوجد الكثير لفعله لزيادة الطول، حتى مع اتباع أفضل طرق التغذية والتمارين الرياضية، وكل ما هو موجود هي أمور تجعل من الفرد يبدو أكثر طولًا وتمنع نقصان الطول، الذي يحدث كلما تقدم الإنسان بالعمر، ويرى الخبراء أن طول الفرد يعتمد على أمور كثيرة، أهمها الجينات، بالإضافة على جنس الفرد، والحالات المرضية التي أصيب بها والتغذية، والأنشطة البدنية. ويؤكد الخبراء أن الفرد الذي وُلد لأبوين طويلين، سيكون حظه أفضل بأن يكون أكثر طولًا، أما الفرد من أبوين قصيرين، فسيكون أكثر عرضة إلى أن يكون قصيرًا، ويرى الخبراء بأن العوامل الجينية هي مسؤولة عن 60-80% من الطول النهائي الذي سوف يصل إليه الفرد، أما بالنسبة إلى جنس الفرد، فإن النساء عمومًا أقل طولًا من الرجال، وبالنسبة إلى الحالات المرضية، فإن حالات كثيرة يُمكنها لعب دور في تحديد طول الفرد، مثل ما يُعرف بـ "العملقة"، و"القزامة"، والإصابة بالتهاب المفاصل، أو السرطان، أو الداء البطني، أو متلازمة داون، وغيرها من الأمراض، كما أن للعادات الغذائية دورًا في النمو، لكن في اللحظة التي تكتمل عندها صفائح العظام النامية، فإن الفرد لن يكون قادرًا على زيادة طوله بعدها، وعادة يصل معظم الذكور إلى طولهم النهائي عند سن 16 سنة، ومن النادر أن يستمر نمو الذكر بعد 19 سنة[١][٢].


طرق ليبدو الرجل أكثر طولًا

كما ذكر سابقًا، لا يوجد ما يُمكن فعله لزيادة الطول بعد التحام صفائح العظام عند البالغين، لكن توجد بعض الأمور التي يُمكن اتباعها ليبدو الفرد أكثر طولًا، وتتضمن هذه الأمور ما يلي[٣][١]:

  • اتخاذ الوضعية المناسبة: يُمكن لاتخاذ الوضعية المناسبة عند الوقوف والجلوس أن يُظهر الرجل أكثر طولًا، كما تُساعد على منع الصداع وألم الظهر، ويتضمن اتخاذ الوضعية المناسبة عند الوقوف الحفاظ على الكتفين للخلف، وسحب البطن باتجاه العمود الفقري، والحفاظ على الرأس بمستوى الجسد، ومد اليدين بصورة طبيعية على جانبي الجسم، أما وضعية الجلوس فتتضمن الحفاظ على القدمين فوق الأرضية، وتجنب وضع قدم فوق الأخرى، ودعم الظهر باستعمال وسادة.
  • تقوية العضلات: تُساعد تقوية العضلات الداعمة للعمود الفقري والبطن على تجنب ضغط الفقرات وتحدب العمود الفقري، الذي ينجم عن ضعف هذه العضلات، كما ينصح البعض بممارسة رياضة رفع الأثقال لزيادة الشعور بالقوة عند الرجل.
  • استعمال الكعب الطويل: يُمكن للرجل اختيار أحذية ذات كعب طويل نسبيًا أو يُمكنه استخدام بعض الأمور التي باستطاعتها زيادة سمك الحذاء، وبالتالي إضافة بعض السنتمترات من الطول.


اعتقادات خاطئة عن طرق زيادة الطول

يُعد الاعتقاد بقدرة بعض التمارين أو الأساليب الرياضية على جعل الفرد أكثر طولًا من أكثر الاعتقادات الخاطئة انتشارًا فيما يخص هذه المسألة؛ إذ يدعي الكثيرون بأن أنشطة مثل تعليق الجسم، والتسلق، والسباحة، يُمكنها إطالة الفرد، لكن مع الأسف لا يوجد أي دليل علمي يدعم ذلك، لكن المتفق عليه بأن طول الفرد يتباين خلال اليوم الواحد بسبب اختلاف الضغط الواقع على غضاريف الفقرات في العمود الفقري، وهذا قد يعطي فرصة لبعض التمارين الرياضية أن تزيل جزءًا من الضغط في تلك المنطقة لبعض الوقت وزيادة الطول بعض الشيء، لكن هذا التغير ليس تغيرًا حقيقيًا على الطول وسوف يرجع الجسم إلى وضعيته الطبيعية بسرعة بعد ذلك.

ومن الضروري الإشارة هنا إلى اعتقاد آخر يحوم حول كون رياضات رفع الأوزان تؤثر على الطول سلبيًا، خاصة عند الأطفال والمراهقين، وهذا أيضًا غير صحيح حسب الدراسات التي تقول بأن رياضات رفع الأوزان هي آمنة ومفيدة لكل الأعمار في حال ممارستها بالطرق الصحيحة، وتؤكد أيضًا على أن ممارسة هذه الرياضات قبل البلوغ لن يحدث خللًا في النمو، ويلجأ بعض الرجال إلى طرق أو استراتيجيات أكثر خطورة لزيادة الطول، بما في ذلك العمليات الجراحية الطبية، التي تتضمن إطالة عظام الأطراف السفلية من الجسم، لكن وبسبب الطبيعة القاسية والمكلفة لهذه العمليات الجراحية، فإن البعض لن يكون بوسعه إجراؤها، كما أن هذا النوع من العمليات قد يكون ممنوعًا في بعض البلدان، وهذا يدفع البعض إلى البحث عن حلول أخرى، مثل العلاج باستخدام هرمونات النمو، التي قد تفيد الأطفال لكنها ستكون عاجزة عن أي زيادة في الطول عند الرجال البالغين، لكن من الضروري ذكر أن بعض البالغين قد يلجؤون إلى العلاج باستخدام هرمون النمو، لكن ليس من أجل الطول، وإنما من أجل زيادة الكتلة العضلية في الجسم والحفاظ على قوة البنية العظمية لديهم.[٣][٤].


المراجع

  1. ^ أ ب Alana Biggers, MD, MPH (23-9-2017), "Can you increase your height as an adult?"، Medical News Today, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  2. Daniel Murrell, MD (17-4-2017), "How to Increase Your Height: Is There Anything I Can Do?"، Healthline, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Grant Tinsley, PhD (10-8-2018), "Is It Possible to Increase Your Height After 18?"، Healthline, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  4. "Growth and height", Society for Endocrinology,12-2014، Retrieved 12-11-2018. Edited.