استثمر أموالك بنجاح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٣ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
استثمر أموالك بنجاح

الاستثمار

الاستثمار هو تخصيص بعض الأصول أو رأس المال لمشروع معين من الممكن أن يكون مشروعًا تجاريًا أو عقارات أو شراء الأسهم والأوراق المالية أو أي نوع من المشاريع، مع توقع زيادة الدخل بزيادة هامش الربح، ويمكن استخدام مصطلح الاستثمار لأمور معنوية وليست مادية فقط؛ مثل استثمار الجهد والوقت في شيء ذي منفعة طويلة الأجل مثل التعليم.[١] من منظور اقتصادي فإن الاستثمار يعني شراء السلع التي لا تستهلك اليوم بل تخزن وتستهلك في المستقبل بهدف إنشاء ثروة، وفي مجال التمويل يُعرف الاستثمار بأنه الأصل النقدي الذي يُشترى مع إمكانية توفيره دخلًا جيدًا في المستقبل، أو بيعه لاحقًا بسعر أعلى للربح.[٢] ويشير الاستثمار التجاري على وجه التحديد إلى الأصول المحاسبية التي تُشترى على أمل جني الأموال من تلقاء نفسها، على عكس ما يشبه سيارة التوصيل للمطعم، والفرق أن سيارة التوصيل ستساعد الشركة في جعل أرباحها أكثر.[٣]


الاستثمار الناجح

يُعرف الاستثمار بأنه استراتيجية يمكن من خلالها إنشاء الربح أو الفائدة لصاحبها، فهو وضع أموال لبدء أو توسيع مشروع أو لشراء أصل أو لتحصيل الفوائد، وتُشغل هذه الأموال بعد ذلك بهدف الربح وزيادة قيمتها بمرور الوقت، ويمكن أن يشير إلى أي طريقة تُتبع لتوليد الدخل ومضاعفته في المستقبل، وأكثر ما يُستخدم مصطلح الاستثمار في عالم التمويل للتعبير عن شراء السندات والأسهم أو الممتلكات العقارية، ويمكن أن تعد المصانع والمنشآت المُستخدمة لإنتاج البضائع، وشراء أو إنتاج السلع المطلوبة التي تُستخدم كمواد خام لإنتاج سلع أخرى بأنها استثمار ناجح.[١]

يمكن الاعتبار أن أي إجراء يُتخذ على أمل زيادة الإيرادات ورأس المال في المستقبل يمكن اعتباره استثمارًا؛ لأن الاستثمار موجه نحو نمو الربح أو الدخل في المستقبل، وتوجد مخاطرة كبيرة مرتبطة بفكرة الاستثمار، فهو مبني على توقعات لا يمكن اثباتها، فلا يمكن الجزم بتحصيله كاملًا أو تحصيل جزء منه حتى، فعلى سبيل المثال؛ عند الاستثمار في شركة تُفلس بالنهاية أو الاستثمار بمشروع فاشل، لا يمكن تحصيل المبلغ المستثمر به من الأساس، ناهيك عن عدم وجود فرص لزيادة الربح أو قيمة هذا الاستثمار، ووجه الاختلاف بين الاستثمار والادخار، بأن الادخار يعني حفظ الأموال وتجميعها للاستخدام في المستقبل، وبالتالي لا يوجد أي خطر أو إمكانية لخسارة هذه الأموال، في حين أن الاستثمار هو تشغيل الأموال للعمل بمشروع لتحقيق مكاسب في المستقبل، وينطوي بالتالي على بعض المخاطر.[١] والمستثمر الناجح يجب أن يزيد من الأرباح ويقلل من الخسائر، على الرغم من عدم وجود ضمان لنجاح أي استثمار، إلا أنه توجد مبادئ أساسية قد تُساعد على استثمار أكثر نجاحًا، منها:[٤]

  • متابعة ما يحدث في السوق.
  • وضع استراتيجية للاستثمار ومعرفتها جيدًا.
  • تحديد الأصدقاء والأعداء جيدًا.
  • العثور على طريق الاستثمار الصحيح المناسب لك.
  • الالتزام باستراتيجيات طويلة الأمد.
  • الاستعداد للتعلم.


أنواع الاستثمار

يعد عالم الاستثمارات عالمًا شاسعًا وفيه العديد من الأنواع والطرق المختلفة للاستثمار وتحقيق النمو، ومن الأمثلة على الاستثمارات التي تعمل كأدوات للمساعدة في تحقيق الأهداف المالية كثيرة، ولكن يوجد بعض الأنواع الشائعة أكثر من غيرها، نذكر منها:[٥]

  • الاستثمار بالأسهم: تبيع الشركات أسهمها وفي المقابل تحصل على النقد، وبيع الأسهم يعني بيع ملكية الشركة حسب حجمها، ويمكن تقسيم الأسهم بأنها أسهم عادية وأسهم ممتازة، ولكل نوع حقوق معينة تُمنح للمستثمر الذي يشتري الأسهم. من أجل الاستثمار الناجح، ويُنصح بتنويع المحافظ الاستثمارية والاستثمار في أسهم مختلفة، وهذا يختلف من مستثمر لآخر بحسب نوعه، فيوجد مستثمر مخاطر ومستثمر عقلاني، ويمكن التواصل مع المستشارين الماليين من أجل اتخاذ قرار مناسب.
  • السندات: السندات هي صكوك تُصدرها الشركة مقابل نقد، وتعني بأن هذه الشركة مدينة لحامل السند، ويتعين بذلك على الشركة دفع فوائد، أو سداد المبلغ الرئيس المتفق عليه قبل تاريخ الاستحقاق.
  • العقارات: تعني الممتلكات والأراضي والمباني وما إلى ذلك، يتمثل الهدف الأساسي من الاستثمار في العقارات بأنه سيُولد للمستثمر ثروة كبيرة من خلال تقدير قيمة الأصول العقارية، وتوجد أربعة أنواع رئيسية من العقارات وهي:
    • العقارات السكنية؛ مثل المنازل والوحدات السكنية.
    • العقارات التجارية؛ مثل مراكز التسوق، مباني المدارس، والمكاتب والفنادق.
    • العقارات الصناعية؛ مثل المصانع ووحدات التصنيع والمباني المستخدمة في الأبحاث والإنتاج والتخزين.
  • الاستثمارات البديلة: تشمل هذه الفئة الأسهم الخاصة وصناديق التحوط، وتسمى صناديق التحوط بذلك لأنها تستطيع تغطية واحاطة رهاناتها الاستثمارية من خلال شراء الأسهم الطويلة وقصيرة المدى على حدّ سواء وغيرها من الاستثمارات، والأسهم الخاصة تمكن الشركات من جمع رأس المال دون الاكتتاب العام، وهذه الطرق متاحة فقط للمستثمرين الأثرياء الذين يمكن اعتبارهم مستثمرين معتمدين ممن استوفوا بعض متطلبات الدخل وصافي قيمة الثروة، ومع ذلك قُدمت استثمارات بديلة في السنوات الأخيرة بأشكال الصناديق التي يمكن للمستثمرين الأفراد العاديين الوصول إليها.[١]
  • الاستثمار في الصناديق التمويلية: وهي عبارة عن أسهم مجمعة يديرها مدراء الاستثمار، تُمكن المستثمرين من الاستثمار في الأسهم والسندات والأسهم الممتازة والسلع وما إلى ذلك، والنوعان الأكثر شيوعًا للصناديق هما صناديق الاستثمار التعاوني وصناديق الاستثمار المتداولة في البورصة، صناديق الاستثمار التعاوني لا يمكن مداولتها في البورصة، وتقيم في نهاية يوم التدوال، أما صناديق الاستثمار القابلة للتداول والأسهم تقيم باستمرار على مدار يوم التداول.[١]


تاريخ الاستثمار

كان مفهوم الاستثمار موجودًا منذ آلاف السنين، ولكن الاستثمار بشكله الحالي ترجع جذوره إلى الفترة ما بين القرنين السابع عشر والثامن عشر، عندما ربط تطور الأسواق العامة الأولى المستثمرين بفرص الاستثمار، وتأسست بورصة أمستردام في عام 1787، ومن ثم تبعتها بورصة نيويورك للأوراق المالية التي تأسست عام 1792، كما أدت الثورات الصناعية بين عام 1760 و1840 وبين 1860 و1914، إلى ازدهار أكبر في الاستثمار نتيجة لتكديس وتحصيل الناس على مدخرات يمكن الاستثمار بها، وتعزيز تطوير الأنظمة المصرفية المتقدمة، أُنشئت معظم البنوك القائمة التي تُهيمن على عالم الاستثمار في القرن الثامن عشر، بما في ذلك جولدمان ساكس وجي بي مورغان، كما شهد القرن العشرين طفرة جديدة وتطور في نظرية الاستثمار، ومع تطور مفاهيم جديدة لوضع أسعار الأصول، ونظرية المحفظة، وإدارة المخاطر في النصف الثاني من القرن العشرين أُدخلت العديد من أدوات الاستثمار الجديدة، بما في ذلك صناديق التحوط، والأسهم الخاصة، ورؤوس الأموال الاستثمارية، وصناديق الاستثمار المتداولة في التسعينيات، وأتاح الانتشار السريع للإنترنت لعامة الناس القدرة على التداول والبحث على الإنترنت، مما أكمل إضفاء الطابع الديمقراطي على الاستثمار الذي مضى على تأسيسه أكثر من قرن بالفعل.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح ELVIS PICARDO (25-1-2019), "Investing"، investopedia, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. JAMES CHEN (30-1-2019), "Investment"، investopedia, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "WHAT IS BUSINESS INVESTMENT ACCOUNTING?", ignitespot, Retrieved 9-12-2019. Edited.
  4. MARY HALL (8-10-2019), "7 Steps to a Successful Investment Journey"، investopedia, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  5. "Examples of Investment Types", wallstreetmojo, Retrieved 8-12-2019. Edited.