أين تقع أبو ظبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٧ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩

موقع أبو ظبي

تقع إمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة الواقعة جنوب شرق المملكة العربية السعودية وتحديدًا على الخليج الفارسي، وتعد إحدى الإمارات السبعة المكونة لدولة الإمارات العربية المتحدة كما تعد عاصمة الإمارات وثاني أكبر مدينة فيها، إذ تبلغ مساحتها حوالي 67,300 كيلومتر مربع، وقد تأسست في عام 1760م إذ كانت مدينة واقعة على جزيرة على ساحل الخليج، والبر الرئيسي المجاور لها، إلا أنها اليوم تعد من العواصم الحديثة؛ إذ تضم العديد من ناطحات السحاب كما أصبحت عاصمة لدولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971م،[١]وتقع المدينة على خط طول 54.37، وعلى خط عرض 24.47، وعلى ارتفاع يبلغ حوالي 6 أمتار فوق مستوى سطح البحر.[٢]


جغرافية أبو ظبي

يحد إمارة أبو ظبي كل من؛ سلطنة عُمان من الشرق، والمملكة العربية السعودية من الجنوب، بالإضافة إلى إمارة دبي من الجزء الشمالي الشرقي، وتعد مدينة العين من أبرز مدنها، كما أنها عاصمة المنطقة الشرقية فيها والتي تشترك في حدودها مع سلطنة عُمان، ويتألف الجزء الغربي من أبو ظبي من أكثر من 50 قرية، وتقع فيها حقول النفط الرئيسية، كما ترتبط الإمارة بالبر الرئيسي من خلال جسرين رئيسيين، كما يجري بناء العديد من الجسور الأخرى حاليًا، ويوجد ما يُقارب حوالي 200 جزيرة واقعة في أراضي أبو ظبي، ومن أبرزها جزر؛ السعديات، وصير بني ياس، والفطيسي، أما ساحلها فيمتد على طول يبلغ حوالي 600 كيلومتر، إذ يحتل نسبة كبيرة من مساحة اليابسة الخاصة فيها، كما تضم أبو ظبي العديد من المناطق الصحراوية بما في ذلك جزء من الربع الخالي والشقق المالحة المعروفة بالسبخة.[٣]


مناخ أبو ظبي

تشهد إمارة أبو ظبي مناخًا حارًا ورطبًا خلال الفترة الممتدة بين شهري أبريل وسبتمبر، إذ يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي فيها حوالي 40 درجة مئوية وخلال تلك الفترة يحدث العديد من العواصف الرملية غير المتوقعة، وأحيانًا قد تنخفض الرؤية إلى عدة أمتار لذلك يتوفر في جميع مباني المدينة أنظمة لتكييف الهواء نتيجة هذا الطقس الحار، أما خلال الفترة الممتدة بين شهري أكتوبر ومارس فيكون الطقس باردًا نسبيًا، كما يمكن رؤية الضباب الكثيف في بعض الأيام، كما يعد شهرا يناير وفبراير من أبرد شهور السنة إلا أن هطول الأمطار في المدينة نادر جدًا.[٣]


السكان في أبو ظبي

تحتل إمارة أبو ظبي المرتبة الثانية من بين الإمارات الأخرى في البلاد من حيث عدد السكان بعد إمارة دبي، إذ يقدر عدد سكانها في عام 2019م حوالي 1,452,057 نسبة، وبنسبة نمو تبلغ حوالي 4.82%، إلا أنه من الصعب تحديد عدد سكانها بدقة، إذ إن حوالي 79.6% من إجمالي سكانها ليسوا من السكان الأصليين لمدينة، وقد كان معدل النمو في الفترة بين عامي 2010م و2016م حوالي 5.6%، إذ كان معدل النمو السكاني مرتفعًا تبعًا للاقتصاد المزدهر في الإمارة، ويعيش معظم سكانها في المنطقة الحضرية، والذين يبلغ عددهم حوالي 1,698,961 نسمة، بينما يبلغ عدد سكان الريف حوالي 1,085,529 نسمة.[٤]

يفوق عدد الذكور فيها أعداد الإناث؛ إذ يبلغ عدد الذكور حوالي 1,831,741 نسمة، بينما يبلغ عدد الإناث حوالي 952,749 نسمة كما يوجد فيها عدد كبير من مواطني الإمارات الأخرى والذين يزيد عددهم عن 550,000 نسمة كما يبلغ متوسط العمر المتوقع للسكان في الإمارة حوالي 75.9 عامًا للرجال، و79.5 عامًا للنساء، ويعد الدين الإسلامي هو الديانة الرسمية في البلاد، كما تعد اللغة العربية اللغة الرسمية المستخدمة فيها، بينما تعد اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر استخدامًا.[٤]


تاريخ أبو ظبي

كانت إمارة أبو ظبي غير معروفة قبل عام 1761م؛ إذ استقرت فيها القبائل من عشيرة آل فلاح من بني ياس، وقد كانوا حكام المدينة في ذلك الوقت وقد نقلوا مقرهم إليها في عام 1795م، وقد كانت خلال الفترة في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين الميلادي عاصمة لأكبر الإمارات الساحلية، كما شهدت مكانة اقتصادية وتجارية كبيرة بين مدن دبي والشارقة والعواصم الأخرى، وقد بلغ عدد سكانها في بداية القرن العشرين حوالي 6000 نسمة، كما ساهمت تجارة اللؤلؤ فيها بالإضافة إلى بعض التجارة المحلية في دعم الاقتصاد، والتي كانت محصورة في أيدي الإيرانيين والهندوس، إلا أن إنتاج اللؤلؤ شهد انخفاضًا مع ظهور تجارة اللؤلؤ الصناعي الياباني، كما أدى الكساد الاقتصادي العالمي في عام 1929م إلى تراجع اقتصادها إلا أن الاكتشاف والإنتاج التجاري لحقول النفط في عام 1962م أدى إلى ازدهار كبير في الوضع السياسي والاقتصادي للمدينة.[٥]

كانت أبو ظبي تمتلك مبالغ كبيرة متاحة للتنمية الحضرية للمدينة نتيجة العوائد الكبيرة من حقول النفط الموجودة فيها، إلا أن المدينة حُدثت ببطء نتيجة السياسات المحافظة للشيخ شخبوت بن سلطان آل نهيان الذي حكم خلال الفترة بين عامي 1928م و1966م، إلا أنه عُزل ليعين مكانه شقيه الأصغر الشيخ زايد بن سلطان، وقد بدأ الشيخ زايد بتطوير شبكات الطرق الخاصة بالمدينة، كما شيد سورًا بحريًا على الطرف الشمالي من الجزيرة، وبموجب خطة التطوير التي كانت مدتها خمس سنوات والتي دُشنت في عام 1968م، حُدثت المدينة بأكملها إذ أنشئت فيها شبكات الكهرباء، والمياه الجارية بالإضافة إلى أنظمة الصرف الصحي، والمباني الحكومية الحديثة، والفنادق، والإسكانات وغيرها، كما بدأ تشغيل مصفاة النفط فيها في عام 1976م، وبعد استقلال الإمارات في عام 1971م، وجعل أبو ظبي عاصمة لها في أوائل التسعينات بدأت فيها العديد من مشاريع التوسعة لجعلها مركز للسياحة والتجارة.[٥]


المراجع

  1. "Abu Dhabi", infoplease, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  2. "Where Is Abu Dhabi, The United Arab Emirates?", worldatlas, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Abu Dhabi Geography", abudhabi, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Abu Dhabi Population 2019", worldpopulationreview, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Amy Tikkanen, "Abu Dhabi"، britannica, Retrieved 3-8-2019. Edited.