أنواع التصوير

التصوير

هو الفن القائم على التقاط الصور والمشاهد التذكارية والحياتية سواء أكان على المستوى الشخصي في المناسبات أو على المستوى العام في المناسبات العامة والحفلات والمهرجانات، ولا يمكن تجسيد تلك اللحظات إلا باستخدام آداة تدعى بالكاميرا التي تلتقط ذلك باستخدام مجموعة من الأزرار والعدسات التي تطلق الإشعاعات والكاميرات الحديثة المزودة بعدسات تحسن شكل الصورة وتغير لونها وملامح الأشخاص بطريقة فنية إبداعية تبرز مدى جمال الصورة ومستوى الانسجام بين الشخص والمحيط به من أحداث ولحظات، وفي الوقت الحالي من أكثر الأشياء التي تثير اهتمام الشباب هي حصولهم على صور جميلة تبرز مدى جمال ملامحهم والتناغم بينهم وبين الديكور والعالم المحيط بهم.[١]


أنواع التصوير

قسم المصورون التصوير لمجموعة من الأصناف والتقسميات أبرزها متمثلة بما يلي:[٢]

  • التصوير المعماري: هو التصوير الذي يبرز من خلاله المصور جمال المباني والمنشآت والتفاصيل الداخلية والخارجية الدقيقة، بصورة تعبر عن مقدرة المهندس المشرف والفنيين العاملين داخل المنشأة على تنفيذ المخططات بأجمل الصور وبأدق التفاصيل، ومن الجدير بالذكر أن اختيار الزاوية المناسبة للتصوير في هذه الحالة هي التي تبرز مدى الجمال ومدى براعة المصور في آداء مهتمه بنجاح.
  • التصوير الوثائقي: هو التصوير الذي يبرز اللحظات الشيقة بطريقة فنية إبداعية قادرة على لفت نظر المشاهد إليها بطريقة مباشرة، ولعل أكثر أنواع التصوير صعوبة هو التصوير الوثائقي؛ لأن خطأ بسيطًا في توثيق اللحظة سواء أكانت لحظة حربية أو طبيعية أوعلمية يؤدي إلى إيصال فكرة خاطئة وفشل المصور، وفي الكثير من الأحيان تدمج الصور مع الفيديوهات ومع حوار عدد من الأشخاص اللذين يسعون للتفوه بآرائهم حول الموضوع، وهنا يبرز دور المصور وقدرته على الدمج بين مجموعة من الأشياء معًا.
  • تصوير الأزياء: هو التصوير الذي يبرز من خلاله التفاصيل الدقيقة التي وضعها المصمم في الأقمشة التي أشرف على تصميمها وتطبيقها، وهذا النوع من التصوير هو الآداة الرئيسية التي تؤدي إلى زيادة مبيعات الشركات والأزياء بطريقة رئيسية لذلك لا تتردد هذه الشركات بصرف ملايين من الدولارات من أجل ذلك.
  • تصوير الطبيعة: هو التصوير الذي يبرز من خلاله جمال الطبيعة من خلال أخذ اللقطات التي توضح مدى التناغم بين أجزائها مع بعضها البعض، وهذا النوع من الصعب على المصورين الخوض به؛ بسبب تعرضهم في بعض الأحيان للمخاطر بسبب وجود الحيوانات المفترسة في المكان مثل: الأفاعي والأسود.
  • التصوير الجوي: هو التصوير الذي تبرز من خلاله التفاصيل الطبيعية والتضاريس المكانية والخطوط الأرضية الفاصلة للأماكن المختلفة على حدود الكرة الأرضية عن ارتفاعات عالية، ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من التصوير يحتاج إلى معدات مرتفعة لالتقاطه مثل: الطائرات والمناطيد والأقمار الصناعية.
  • تصوير حياة المدن: هو التصوير الذي يبرز المستوى الترفيهي أو مستوى المعاناة التي تقع على الأفراد داخل المدن المختلفة في العالم، وذلك من خلال تصوير الناس داخل الأماكن العامة والأزقة وخاصة الأسواق وتوضيح مدى التفاعل الذي يدور بين المقيمين والأرض التي تحتضنهم بطريقة مباشرة.
  • التصوير الليلي: هو التصوير الذي يبرز مدى جمال الليل والهدوء الذي ينتشر به ليشعر الأفراد بالهدوء وعظمة طبيعته، ولكن يجب أن ينتبه المصور لاستخدام إضاءة مبالغ بها في بعض الأحيان لتضيع عتمة الليل، وهنا يبرز احتراف المصور وقدرته على تحقيق الانسجام بين الإضاءة والصورة.
  • تصوير الحياة البرية: هو التصوير الذي يبرز مدى جمال الأجزاء البرية للطبيعية وانسجام الكائنات مع مكوناتها الطبيعية ومع بعضهم البعض داخلها، وهذا النوع من أخطر أنواع التصوير؛ بسبب مواجهة المصور لمجموعة كبيرة من المخاطر أثناء رحلته وخاصة أثناء السير داخل الغابات الاستوائية ذات الحيوانات المفترسة وبين سفوح الجبال المرتفعة ذات درجات الحرارة المتدنية التي تؤدي إلى موته نتيجة انجماد الدم داخل عروقه.
  • تصوير الحركة: هو التصوير الذي يبرز مدى تأثير الحركة التي يقدم عليها الأفراد أوالتي تصدر عبر مجموعة من الأدوات والمعدات على الأشياء المحيطة بها ليظهر ذلك مدى تفاعلهما معًا، وهذا النوع من التصوير يحتاج إلى انتباه عالٍ جدًا كي يلتقط الشخص اللحظة المناسبة من الحركة التي تعبرعن المشهد بدقة عالية.
  • تصوير الماكرو: هو التصوير الذي يبرز جمال الأشياء الصغيرة ودقة صنعها ومقدرتها على التفاعل مع الأشياء المحيطة بها، وهذا النوع من التصوير يستخدمه العلماء بطريقة رئيسية لتحليل تركيب المركبات والعناصر الدقيقة والكائنات الحية التي لا ترى بالعين المجردة، من أجل تحليل الأمراض التي تسببها للإنسان والحيوان وصنع اللقاحات المضادة لها.
  • التصوير الرياضي: هو التصوير الذي يهدف إلى تجسيد اللحظات الرياضية بدقة عالية، وهذا النوع يساعد المعلقين على تحليل الأحداث بدقة عالية.


أشهر المصورين على مستوى العالم

مر على العالم عبر التاريخ مجموعة من المصورين الذي استطاعوا وضع بصمة لا تنسى بفن التصوير أبرزهم متمثلين بما يلي:[٣]

  • لي جيفريز: هو أحد المصورين اللذين يسعون لإبراز مدى معاناة الأشخاص المساكين في الحياة العامة وتعمد بتصوير على التقاط المشاهد المتعلقة بالمتسولين وتحليل نظرات عيونهم وتصرفاتهم حتى أطلق عليه لقب مصور الشحادين.
  • لطيف العاني: هو المصور العراقي الشهير الذي تعمد على إبراز الطبيعة الجغرافية للعراق والأحداث التي تحدث بالحياة اليومية بها، وتطور موروثها الثقافي عبر التاريخ عبر التقاط مجموعة من الصور عبر مجموعة من الحقب ازلمنية فمنذ أكثر من خمسني عام حتى الوقت الحالي وهو يلتقط الصور حتى لقب بموثق التاريخ العراقي.
  • ستيف ماكوري: هو المصور الأمريكي صاحب الصورة الشهيرة للفتاة الأفغانية التي توضح من خلال ملامحها عن معاناة اللاجئين.


المراجع

  1. "تعريف مفهوم التصوير الفوتوغرافي"، se للاكترونيات الذكية، 11-12-2017، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  2. "أنواع التصوير"، موقع مقالات، 11-11-2018، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.
  3. "تعرف على أشهر المصورين في العالم...بينهم عربي"، سوبر نوفا، 24-11-2017، اطّلع عليه بتاريخ 27-7-2019. بتصرّف.