أنواع عدسات الكاميرا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٩

الكاميرا

هي آلة تصوير تستخدم لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو، وتعد من أشهر الآلات الحديثة المستخدمة في يومنا هذا، ويعود اختراعها إلى القرن السابع عشر، إذ كانت تسخدم غرفة شديدة الظلمة لالتقاط انعكاس الأجسام على الصور، وقد شهد عام 1817م تاريخ أول صورة ملموسة، كما ساهم العديد من العلماء العرب في تقدم علم البصريات وعلى رأسهم العلامة الشيخ الحسن بن الهيثم الذي صنع أول كاميرا محمولة في عام 1021م وقد سمّى الفتحة التي يخرج منها الضوء بالقُمرة، وهي كلمة عربية تعني الغرفة المظلمة، ومنها أُشتقت كلمة كاميرا المستخدمة في يومنا الحالي، وبقوم مبدأ عمل التصوير على سقوط الضوء على الجسم الموضوع أمام الكاميرا، ثم ارتداده لينعكس على العدسة، ثم يتجمع على فيلم التصوير، وقد كانت العملية تتطلب تحميض الصور بصورة مبدئية، ثم طباعتها، أما اليوم فقد تطورت صناعة التصوير إلى حدّ فاق التوقعات، بل أصبحت في متناول اليد من خلال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وبتعداد بميجابيكسل عالٍ، ومن أهم أنواع الكاميرات الكاميرا المجسمة، وكاميرا التصوير السينمائي، والكاميرا الفورية، وآلات التصوير الإلكترونية وغيرها[١].


أنواع عدسات الكاميرا

عندما يقدم الشخص على شراء كاميرا فإن عليه تحديد الغرض أو الهدف الذي يسعى إليه؛ وذلك لأن لكل كاميرا عدسة مختلفة عن الأخرى توفر نوعًا مختلفًا من التصوير، وسنفصل الأنواع فيما يأتي:

  • عدسة البرايم: وتكون ذات بعد قياسي موحد، وتقدم مجموعة من خيارات التقريب والإبعاد عن الأجسام المراد التقاطها، وعلى الرغم من أنها تتسم بقلة المرونة إلا أن جودة التصوير بها عالية، وهي مناسبة للأماكن ذات الإضاءة المنخفضة.
  • عدسة الزوم: وتحتوي على أبعاد بؤرية مختلفة، بالإضافة إلى كونها مناسبة لالتقاط اللقطات البعيدة، لهذا يفضلها علماء النبات والحشرات وحياة السفاري، وكذلك مصوري المباريات الرياضية.
  • عدسة الزاوية العريضة: وهي تعطي لحامل الكاميرا مشهدًا عريضًا في المقدمة ثم يضيق تدريجيًا في الخلفية ولهذا فإنها الأنسب لالتقاط الصور الواسعة في المناطق المفتوحة مثل المناظر الطبيعية.
  • عدسة التليفوتو: وهي قادرة على إظهار التفاصيل في الصورة، وينصح بها المبتدؤون الذين لا يتمتعون بخبرة كبيرة في التصوير بعد، وعلى الرغم من صورها الرائعة إلا أنها مرتفعة الثمن.
  • عدسة الماكرو: التي تصور التفاصيل البسيطة في المشهد، والتي يبلغ حجمها أقل من 1 ملم.
  • عدسة البورتريه: وتتميز بحساسيتها العالية وقدرتها على ضبط الأبعاد الصحيحة.
  • عدسة عين السمكة: المستخدمة على نطاق عريض، وتُستخدم من قبل علماء الفلك[٢].


مجالات استخدام الكاميرا

  • تستطيع بعض الكاميرات عالية التقنية ترجمة النصوص من خلال توجيه الكاميرا أمام النص.
  • تزود بعض الكاميرات بتلسكوب فضائي قادر على التقاط الصور للأجرام السماوية والنجوم.
  • تستطيع العديد من الكاميرات حلّ المعادلات الرياضية من خلال تزويدها بمعالج ذكي.
  • تستخدم الكاميرات لمراقبة الأطفال الرضع وفي دور الحضانة، وكذلك حماية المحلات من السرقة.
  • تستخدم الكاميرا كعدسة مكبرة لدى العديد ممن يعانون من ضعف البصر.
  • تستعمل الكاميرا في السيارة لكشف الطريق وتحديد السرعة المطلوبة[٣].


المراجع

  1. "آلة تصوير"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-27. بتصرّف.
  2. "أنواع عدسات التصوير "، مجلتك ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-27. بتصرّف.
  3. "استخدامات مفيدة لكاميرا الهواتف الذكية "، الحدث ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-27. بتصرّف.
13 مشاهدة