أعشاب لزيادة الخصوبة عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٨ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
أعشاب لزيادة الخصوبة عند الرجال

الخصوبة

يصنع الجهاز التناسلي الذكري خلايا صغيرة تسمى الحيوانات المنوية ويخزنها، بالإضافة إلى الهرمونات الذكرية مثل التستوستيرون الذي يلعب دورًا مهمًا في الوظائف الجنسية، وتنتج هذه الهرمونات والحيوانات المنوية في الخصيتين، وتوجد الخصيتان في كيس من الجلد يسمى كيس الصفن وهو مكان تخزين الحيوانات المنوية التي تنتقل عبر أنابيب صغيرة لتخرج عبر القضيب باتجاه المهبل، وتُحدد خصوبة الرجل اعتمادًا على الحيوانات المنوية وحركتها وقدرتها على الوصول إلى البويضة في قناة فالوب لإحداث التخصيب.[١]


أعشاب لزيادة الخصوبة عند الرجال

  • الماكا: تأتي هذه العشبة من شجرة تزرع في وسط البيرو، وقد أظهرت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أن لها مفعولًا محسنًا فيما يتعلق بالخصوبة، لكن نتيجة الدراسات المعمولة على البشر تُعد غير متوافقة مع بعضها، وقد وجدت بعض التقارير أن لهذه العشبة قدرة على تحسين جودة الحيوانات المنوية، بينما وجدت أخرى أن ذلك غير صحيح.[٢]
  • الحلبة: دأب العديد من الناس على استخدام الحلبة لتحسين صحة الحيوانات المنوية عند الرجال، كما أن البعض يشير إلى تحسينها لعدد الحيوانات، حتى أن إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2007، أشارت إلى أن واحدًا من المركبات المصنعة من بذور الحلبة كان له مفعول محسن لجودة الحيوانات المنوية وعددها.[٣]
  • حبوب لقاح النحل: يشير بعض الخبراء إلى قدرة حبوب لقاح النحل على تحسين مناعة الجسم وصحة الخصوبة، كما أن بعض الدراسات أشارت إلى علاقة بين تناول حبوب لقاح النحل وتحسين صحة الحيوانات المنوية وجودتها عند الذكور.[٢]
  • الجينسنغ: تغذي هذه النبتة الصينية الجهاز التناسلي الذكري، كما انها تقاوم الضغط المتعرض له الجسم من خلال تزويد الجسم بالطاقة، والتقليل من حدة الاعياء. وتوجد بعض الأدلة التي تثبت قدرة هذه النبتة على زيادة عدد الحيوانات المنوية.[٤]
  • أطعمة لزيادة عدد الحيوانات المنوية: يُمكن للرجال تناول بعض أنواع الأطعمة النباتية التي تزيد من عدد الحيوانات المنوية لديهم، مثل عين الجمل، والثوم، والموز، والكركم، والهليون، والمكسرات، والفواكه الحمضية، والأسماك الطازجة، خاصة السلمون والمحار؛ بالإضافة إلى الشكولاتة السوداء.[٣]


نصائح لزيادة الخصوبة عند الرجال

ويؤكد الخبراء أيضًا على وجود أمور أخرى قد يكون بالإمكان الالتزام بها لزيادة الخصوبة دون اللجوء إلى الأعشاب، مثل:[٥]

  • الإقلاع عن التدخين: يؤثر التدخين على عملية الإنجاب، وما زال سبب ذلك مجهولًا، وأظهرت دراسة بأن تدخين أقل من نصف علبة من السجائر يوميًا ولمدة سنة كاملة، يؤدي إلى إضعاف الإخصاب بنسبة 50%.
  • الحذر عند استخدام المزلقات المهبلية: الكثير من هذه المرطبات يعيق حركة الحيوانات المنوية، ويؤدي إلى قتلها.
  • اختيار الملابس الداخلية المناسبة للرجال: إذ تؤدي الملابس غير الفضفاضة إلى تقريب الخصيتين من الجسم، وارتفاع درجة حرارتهما، مما يقتل الحيوانات المنوية ويضعف إنتاجها.


محاذير استخدام الأعشاب لزيادة الخضوبة

وفقًا للجمعية الأمريكية للطب التناسلي، فإن هنالك 6.1 مليون امرأة وشريكها يواجهون مشكلة في الإنجاب، كما أن التقديرات تشير إلى أن 60 مليون أمريكي يقبلون على تناول العلاجات العشبية بانتظام، لكن الخبراء يرون أنه من الأفضل استشارة مختص بالصحة الإنجابية قبل استعمال أي من هذه الأعشاب، فبعضها كالقنفذية أو الإشنسا، وشجرة الجنكة الصينية، ذات أثر سيء على إنتاج الحيوانات المنوية والقدرة على الإخصاب، كما أن الكثير من الخبراء يشيرون إلى حقيقة أن أيًا من هذه الأعشاب قد بحث أو دُرس بصورة وافية لأغراض الإخصاب، وبعضها قد يتداخل مع مفعول العلاجات الأخرى، لذلك فإنه من الضروري ألا يستعمل المريض أيًا من الأعشاب أثناء خضوعه لعلاجات العقم دون استشارة الطبيب بهذا الشأن.[٥]


العقم أو ضعف الخصوبة عند الرجال

تصل نسبة العقم بين الأزواج إلى 15%، وهي عدم القدرة على إنجاب أطفال بيولوجيًا بعد سنة كاملة من ممارسة الجماع المتكرر، وفيما يقارب أكثر من ثلث حالات العقم بين الأزواج يكون السبب عند الزوج أو الرجل، وتظهر هذه المشكلة عند الرجال بسبب ضعف إنتاج الحيوانات المنوية أو بسبب ضعف جودتها أو بسبب وجود عائق يمنع حركتها ووصولها إلى البويضة، وتعزى هذه الأمور إلى التعرض لإصابة مباشرة ما أو بسبب مرض مزمن، وكذلك بسبب أنماط الحياة السلبية كالتدخين، وفيما يلي بعض أسباب العقم عند الرجال:[٦]

  • دوالي الخصيتين.
  • بعض أنواع العدوى التي تصيب الجهاز التناسلي.
  • مشاكل القذف؛ مثل ارتجاع المني، وعدم القذف.
  • خلل في الجهاز المناعي يؤدي إلى إفراز أجسام مضادة للحيوانات المنوية.
  • الإصابة بالأورام السرطانية أو غير السرطانية.
  • الخصية المعلقة.
  • عدم اتزان الهرمونات.
  • تناول بعض الأدوية والخضوع لبعض أنواع العلاج كالعلاج الكيميائي.
  • التعرض لعملية جراحية تمنع قذف الحيوانات المنوية.
  • تعرض الخصية لدرجات حرارة مرتفعة.
  • التعرض المستمر لبعض المواد الكيمائية مثل البنزين والمذيبات العضوية، أو التعرض للمعادن الثقيلة مثل الرصاص.
  • التدخين وشرب الكحول بكثرة.
  • الضغط والتوتر النفسي والاكتئاب.


العوامل المؤثرة في الخصوبة

تؤدي بعض العوامل والحالات الصحية إلى التأثير على صحة الحيوانات المنوية أو طريقة وصولها إلى البويضة وهو ما يتسبب بمشاكل الخصوبة لدى الرجل وتقليل فرص الإنجاب، ويشمل ذلك ما يلي:[٧]

  • التعرض المفرط لبعض العوامل البيئية: تؤثر العوامل البيئية على الخصوبة، ويؤدي التعرض للمواد الكيميائية السامة إلى العديد من المشاكل الجنسية، ويشمل ذلك المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية الأخرى والإشعاع، بالإضافة إلى العادات السيئة مثل التدخين وشرب الكحول والماريجوانا والتعرض المستمر للحرارة الذي يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • الأدوية: تؤثر بعض الأدوية على صحة الحيوانات المنوية ومستويات هرمونات الذكورة وبالتالي التأثير على الخصوبة، بما في ذلك أدوية علاج الالتهابات البكتيرية وأدوية ارتفاع ضغط الدم وأدوية الاكتئاب.
  • أمراض السرطان: تؤدي الأضرار المرتبطة بأمراض السرطان وعلاجه مثل العلاجات الإشعاعية إلى انخفاض خصوبة الرجل.
  • زيادة الوزن: ترتبط زيادة الوزن بارتفاع مستويات العقم بسبب التأثير على إنتاج الحيوانات المنوية وعددها.
  • عدم ممارسة الرياضة: تساعد الرياضة في تحفيز الدورة الدموية وبالتالي تحفيز الوظائف الجنسية، بينما تؤدي قلة النشاط الحركي إلى زيادة الوزن الذي يزيد من فرص الإصابة بالعقم.
  • صحة الحيوانات المنوية والسائل المنوي: تعد صحة الحيوانات المنوية من أهم عوامل الخصوبة لدى الرجل، ويمكن تقييم ذلك من خلال عدة خصائص تشمل ما يلي:[٨]
    • عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي: إذ يبلغ العدد الطبيعي للحيوانات المنوية 40 -300 مليون حيوان منوي لكل مليلتر، ويؤدي انخفاض أعدادها عن المستويات الطبيعية إلى حدوث مشاكل في الخصوبة، وينتج ذلك عادةً عن عدة مشاكل صحية.
    • حركة الحيوانات المنوية: يؤثر نشاط الحيوانات المنوي وقدرتها على الحركة في الخصوبة وفرصة تخصيب البويضة لدى الأنثى.
    • شكل الحيوانات المنوية: تزداد فرص العقم أو مشاكل الخصوبة مع ازدياد التشوهات التي قد تحدث للحيوانات المنوية، إذ تحتوي جميع عينات السائل المنوي على حيوانات منوية لها شكل غير طبيعي.
    • السيولة: تُعرف هذه الخاصية بقدرة السائل المنوي على التحول من الحالة اللزجة إلى السائلة بعد القذف، وفي حال عدم قدرته على التحول خلال 15-20 دقيقة، يؤدي ذلك إلى التأثير على قدرة انتقال الحيوانات المنوية إلى البويضة وبالتالي تقليل فرص الإخصاب.
    • درجة الحموضة: يشير تغير درجة الحموضة في السائل المنوي إلى وجود مشكلة ما؛ إذ يبلغ متوسط ​​درجة الحموضة في السائل المنوي 7.2-7.8، وفي حال ارتفاعه فإن ذلك يشير إلى وجود عدوى، أما في حالات انخفاض الرقم الهيدروجيني فذلك يعني أن العينة ملوثة أو وجود مشكلة في الجهاز التناسلي.
    • إجمالي حجم السائل المنوي: تلعب كمية السائل المنوي دورًا في خصوبة الرجل وتبلغ الكمية الطبيعية خلال عملية القذف بين 2-5 مل، ويشير انخفاضه إلى وجود مشاكل في غدة البروستاتا أو الحويصلة المنوية.


تشخيص العقم

يمكن تشخيص حالات العقم ومعرفة سببه أو انخفاض فرص حدوث الحمل من خلال عدة إجراءات واختبارات، وتشمل هذه الاختبارات بالنسبة لفحص خصوبة الرجال كلًا من الخصيتين وجودة الحيوانات المنوية وحركتها ومستويات الهرمونات، وفيما يلي هذه الإجراءات:[٧]

  • أخذ عينة من السائل المنوي لفحصها وفحص خصائص الحيوانات المنوية بما في ذلك حركتها وسرعتها وشكلها وكمية السائل المنوي الكلي.
  • إجراء اختبارات الهرمونات الذكورية مثل هرمون التستوستيرون لمعرفة مستوياته في الدم.
  • إجراء الاختبارات الجينية لمعرفة ما إذا كان يوجد خلل جيني يسبب العقم.
  • أخذ عينة من الخصية لمعرفة العيوب التي يمكن أن تسبب العقم بالإضافة إلى معرفة طرق التخصيب الصناعي المناسبة للحالة.
  • إجراء بعض الصور الإشعاعية مثل الرنين المغناطيسي للدماغ أو الموجات فوق الصوتية لاختبار الأوعية الدموية.
  • إجراءات أخرى متخصصة لتقييم جودة الحيوانات المنوية والكشف عن تشوهات الحمض النووي.


المراجع

  1. "What is Male Infertility?", urologyhealth, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Mary Jane Brown, PhD, RD (UK) (15-6-2017), "17 Natural Ways to Boost Fertility"، Healthline, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Daniel Murrell, MD (14-11-2017), "What are the best ways to increase sperm count?"، Medical News Today, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  4. Sarah Abernathy (January 11th, 2019), "Healthy Herbs for Male Fertility"، natural-fertility-info, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Annie Finnegan, "Herbs and Fertility Don't Mix"، Webmd, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (Sept. 20, 2018), "Male infertility"، mayoclinic, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Infertility", mayoclinic,25-7-2019، Retrieved 21-11-2019. Edited.
  8. Rachel Nall (28-3-2019), "Normal sperm count: Everything you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 21-11- 2019. Edited.