أسباب عدم انتصاب الذكر في الصباح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠
أسباب عدم انتصاب الذكر في الصباح

الانتصاب في الصباح

أطلق العلماء والباحثون على ظاهرة الانتصاب الصباحي اسم انتفاخ القضيب الليلي (Nocturnal Penile Tumescence)، وهي حالة طبيعية وغير مثيرة للقلق نهائيًا، بل إنها تشير إلى كون حالة التروية الدموية والأعصاب المسؤولة عن الانتصاب بصحة جيدة، كما أنها لا تنجم عادةً عن الاستثارة الجنسية أو الأحلام الجنسية، وإنما تنجم عن تفعيل وظائف الجهاز التناسلي الذكري الطبيعية ودورات النوم العادية، وفي حال لم تظهر هذه الظاهرة عند الرجال بانتظام، فإن ذلك يُمكن أن يكون دليلًا على ضعف الانتصاب أو إحدى المشاكل الأخرى المتعلقة بالتروية الدموية والأعصاب الخاصة بأعضاء الجهاز التناسلي الذكري، ومن المثير للاهتمام أن الانتصاب الصباحي لا يحدث عند البالغين فحسب، وإنما يُمكن أن يحدث عند جميع الذكور بكافة الأعمار، لكن تزداد مرات حصول هذا الانتصاب عند الذكور الشباب الذين يمتلكون مستويات عالية من هرمون التستوستيرون، بل ويُمكن لبعضهم أن يحدث لديهم هذا الانتصاب في كل صباح وربما لمرات عديدة في الليل أيضًا، ومن الطبيعي أن تقل مرات حصول هذا الانتصاب عند الكبار بالسن[١]، لكن هنالك أسباب أخرى لتفسير عدم حصول الانتصاب الصباحي عند الرجال، وهذا سيكون موضوع الأسطر التالية.


أسباب عدم انتصاب الذكر في الصباح

توجد أسباب كثيرة لتفسير عدم حصول انتصاب الذكر في الصباح لدى الرجال، من أبرزها الآتي[٢]:

  • الإصابة بضعف الانتصاب: غالبًا ما يكون عدم انتصاب الذكر في الصباح دليلًا على الإصابة بمشكلة ضعف الانتصاب، التي تنزاح نحو الظهور أكثر عند المصابين بالسمنة، أو ارتفاع ضغط الدم، أو الكوليسترول، أو السكري، أو الاكتئاب، أو أي من الإعاقات أو الإصابات الجسدية الأخرى التي تؤثر على حالة التروية الدموية والأعصاب الخاصة بالذكر.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: تمتلك بعض أنواع الأدوية مفعولًا قادرًا على طمس القدرة اللازمة للوصول لحالة الانتصاب الصباحي، ومن بين أشهر أنواع هذه الأدوية مسكنات الآلام ومضادات الاكتئاب.
  • الاستيقاظ في مواعيد غير مناسبة: يفشل الرجال في الوصول إلى حالة الانتصاب الصباحي أحيانًا بسبب عدم تصادف موعد استيقاظهم مع مجيء مرحلة من النوم تُدعى بمرحلة حركة العين السريعة (REM sleep)، وفي الحقيقة فإن الاستيقاظ يسبقه غالبًا مرور الدماغ بمراحل النوم الخفيفة التي لا يحدث خلالها انتصاب أصلًا، كما قد تأتي مرحلة حركة العين السريعة دون حدوث انتصاب أيضًا[٣].
  • التقدم بالعمر: تقل فرص حصول الانتصاب الصباحي كلما تقدم الرجل بالسن، لكن في حال كان الرجل شابًا وأحس فجأة بانعدام حصول الانتصاب الصباحي لديه، فإن هذا كافٍ لتبرير الحاجة للذهاب إلى الطبيب للكشف عن أسباب حدوث هذا الأمر.
  • أسباب مختلفة: يُمكن لعدم انتصاب الذكر في الصباح أن يكون ناجمًا عن الإصابة بإحدى المشاكل الهرمونية أو اضطرابات النوم[١].


ما علاقة الانتصاب الصباحي بالصحة والقدرة الجنسية؟

يُعد الانتصاب الصباحي من العلامات الدالة على سلامة الأعصاب والأوعية الدموية الموجودة داخل وحول العضو الذكري لدى الرجال، ويُمكن لجميع الذكور والرجال بكافة الأعمار أن يُلاحظوا حصول الانتصاب الصباحي لديهم، بل ويُمكن للأطفال الذكور بعمر 6-8 سنوات أن يلحظوا نفس ذلك أيضًا، ونفس الأمر ينطبق كذلك على الرجال بعمر 60-70 سنة، ومن الجدير بالذكر أن بعض الرجال يمرون طبيعيًا بالانتصاب ل3-5 مرات في الليلة الواحدة بغض النظر عن طبيعة الأحلام التي يحلمون بها، ويُمكن للانتصاب أن يدوم لـ 30 دقيقة في كل مرة، بل إن بعض الرجال يستمر الانتصاب لديهم لساعتين أثناء نومهم دون أن يكونوا على دراية بذلك، لكن غالبًا ما يرجع الذكر إلى وضعه الطبيعي خلال الدقائق الأولى بعد الاستيقاظ من النوم، بينما في حال لم يحدث الانتصاب الصباحي بصورة متكررة، فإن ذلك يُمكن أن يكون علامة دالة على الإصابة بضعف الانتصاب كما ورد مسبقًا[٢]، ومن الجدير بالذكر أن الجسم يسيطر على وظائف الانتصاب الصباحي وأثناء النوم عبر ما يُعرف بالعصب العجزي، الذي يتبع الجهاز العصبي اللاودي أو اللاسمبتاوي (Parasympathetic Nervous System)، الذي يُعد مسؤولًا عن أنشطة الجسم أثناء فترات الراحة، بما في ذلك وظيفة الهضم والوظائف الجنسية، وهو يُصبح نشطًا أكثر أثناء فترة النوم على وجه التحديد، وهذا هو ما يُفسر حدوث الانتصاب أثناء النوم، لكن غالبًا ما يشعر الرجل بالانتصاب عند استيقاظه في الصباح، أي في النهاية وليس في المنتصف أو البداية[٤].


سؤال وجواب

هل يجب علي أن أقلق حول كثرة حدوث الانتصاب في الصباح؟

أطلق الباحثون على الانتصاب الطويل الذي يدوم لأكثر من أربع ساعات اسم "القساح"، وهي حالة يُمكن أن تتسبب للأسف في حدوث دمار نهائي لوظائف الذكر عند الرجال، لكن وبما أن الانتصاب الصباحي عادةً ما يختفي بعد الاستيقاظ، فإنه لا داعي للقلق حول هذا الأمر، لكن في حال لاحظت أن الانتصاب يستمر حتى بعد الاستيقاظ، فإن عليك حينئذ مراجعة الطبيب[٤].

هل صغر حجم الذكر يعني بالضرورة أن الانتصاب ضعيف؟

لا، بل وعلى العكس من ذلك، يمتاز الذكر الصغير بمقدرة أكثر على الانتفاخ وزيادة حجمه عند حدوث الانتصاب، وقد يتمكن الذكر الصغير من مضاعفة حجمه ب86% عند الانتصاب، بعكس الذكر الطويل، الذي غالبًا ما ينتفخ بمقدار 47% فقط[٥].

هل يُمكن تقوية عضلة العضو الذكري؟

لا يحتوي العضو الذكري على عضلات أصلًا، وهذا يُفسر عجز الرجل عن تحريك عضوه أثناء الانتصاب، لذا يُمكن النظر إلى العضو الذكري بصفته عضوًا إسفنجيًا يمتلئ بالدم فقط عند التعرض للمثيرات الجنسية، وغالبًا ما يختفي الانتصاب تدريجيًا بعد القذف لتبدأ الشرايين بالتضيق مجددًا للسماح للدم بمغادرة الذكر[٥]، لكن على أية حال، يبقى بوسع الرجل تقوية وظائف الانتصاب لديه عبر اتباع بعض العادات الحياتية الصحية، مثل[٦]:

  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة الجنسية الخطرة التي تتسبب بالأذى للعضو الذكري.
  • ممارسة الأنشطة البدنية بانتظام، خاصة التمارين الهوائية؛ كالسباحة والجري.
  • التركيز على تناول الأطعمة الصحية والمفيدة للقلب والأوعية الدموية.
  • إيجاد حلول للتعامل مع ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات الكحولية قدر الإمكان.
  • الابتعاد عن تناول المنشطات الرياضية.
  • الحفاظ على وزن مناسب أو مثالي.
  • ترك التدخين.


المراجع

  1. ^ أ ب Alana Biggers, M.D., MPH (29-5-2019), "What is 'morning wood,' and why does it happen?"، Medical News Today, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب University of Illinois-Chicago, College of Medicine (31-10-2016), "Everything You Need To Know About Morning Wood"، Healthline, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  3. Tyra Tennyson Francis, MD (7-1-2020), "Does No Morning Erection Mean Erectile Dysfunction?"، Very Well Health, Retrieved 21-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Why Do Men Get Morning Erections? 5 Answers to Your Questions", Cleveland Clinic,22-6-2016، Retrieved 21-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "5 penis facts", National Health Service (NHS),6-4-2018، Retrieved 21-5-2020. Edited.
  6. David T. Derrer, MD (18-10-2013), "Protect Your Erection: 11 Tips"، Webmd, Retrieved 21-5-2020. Edited.