أسباب اهتزاز السيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ١٩ فبراير ٢٠٢٠
أسباب اهتزاز السيارة

أول من اخترع السيارة

يتّفق غالبية المؤرخين وأصحاب التاريخ بأن نيكولاس جوزيف الفرنسي هو المنشئ الأساسي والأول لأول سيارة حقيقية، والتي تُعرف باسم Cugnot، وهي عبارة عن مركبة ضخمة الحجم وثقيلة الوزن فوق المعتاد، وهي أداة ميكانيكية تعمل بالبخار، بالإضافة إلى أنها تحتوي على ثلاث عجلات فقط، وشهد العالم اختراع هذه السيارة في عام 1769م، وقد استمرت بالسير المتواصل لمدة 20 دقيقةً وبسرعة 3.6 كم/ساعة دون توقّف، وكانت Cugnot تتسع لأربعة أشخاص، كما أنها كانت قادرةً على استعادة حركتها بعد التوقف لمدة 20 دقيقةً، وتوقّف نيكولاس جوزيف بعد ذلك من أجل تجديد طاقة البخار، كما أن للسيارة نسخة طبق الأصل حاليًا في المعهد الوطنيّ للفنون والمهن في مدينة باريس الفرنسية.[١]


أسباب اهتزاز السيارة

إن امتلاك الشخص للسيارة لأكثر من عامين يزيد من زيادة احتمالية حدوث مشاكل فيها، ويرى الكثير أن اهتزاز السيارة من أكثر المشاكل المزعجة وأكثرها شيوعًا في عالم السيارات، ويوجد لها أسباب عديدة، وقد يتساءل أغلب الأشخاص الذين يعانون من المشكلة عن أقل التكاليف الممكنة لإصلاحها، لذا ينصح معظم المختصين بعدم التكاسل والتهاون عند الشعور بأي مشكلة، وإنما المسارعة لتشخيص المشكلة مهما كانت صغيرة؛ وذلك تجنّبًا لتفاقمها، وفيما يأتي ذكر لبعض هذه الأسباب:[٢]

  • نقص الوقود: قد يكون سبب اهتزاز السيارة ناتجًا عن نقص في الوقود، إذ إنه يسبب اهتزازًا بالمحرك، ويكون السبب في ذلك أنها لا تحصل على وقود لتغذيته، وقد يسبب الاهتزاز رجة في السيارة والاهتزاز عند الضغط على دواسة البنزين، أو عند السير على سرعة معينة، وقد تبدأ السيارة بالسير على نحوٍ جيد دون أي اهتزاز، ولكن سرعان ما تبدأ بالاهتزاز بعد مرور وقت معين، ويُنصح عند ملاحظة هذه الأعراض بتغيير شمعات الاشتعال الخاصة بالسيارة، كما يجب فحص أسلاك التوصيل والشرارة واستبدالها حسب الحاجة، وتصفية الوقود أو تنظيف فلتر الهواء المتسخ أو استبداله.
  • تهالك أجزاء مُعيّنة: توجد العديد من الأجزاء الموجودة في السيارات والتي تتسبب في الاهتزاز في حالة تلفها أو تهالكها جزئيًا، فعلى سبيل المثال، إذا كان محور السيارة مثنيًا خلال حادث ما، فيسبب ذلك اهتزاز السيارة وقد تزداد أثناء قيادة السيارة بسرعة أكبر، أو في حال وجود مشكلة في محرك الأقراص.
  • مشاكل الفرامل: إذا لاحظ سائق السيارة اهتزاز السيارة فقط عند الضغط على الفرامل فمن المحتمل جدًا أن تكون مشكلة الاهتزاز ناتجة عن عطل معين فيها، كأن تكون فحمات الفرامل مهترئةً، ويُنصح عادةً بالإسراع لإصلاحها عن طريق صندوق الأدوات الخاص بالسائق، أو عن طريق زيارة المختص بهذه الأمور للتحقق من عمل الفرامل على أكمل وجه.
  • محاور العجلات أو المحامل: عندما يشعر المستخدم أن السيارة تهتز من خلال المِقّود، فقد تكون المشكلة في المحاذاة الخاصة به، ولكن ليس في جميع الأوقات، ففي بعض الأحيان قد تكون العجلات في غير مكانها السّليم لأنها تهالكت مع مرور الزمن، أو أنها تعرّضت لحادث معين، مما تسبب في تغير مكانها الصحيح، وتعد مشكلة محاور العجلات من أكثر مشاكل السيارات التي تسبب الاهتزاز.
  • الإطارات: قد يكون السبب الأول خلف اهتزاز السيارات هو بعض المشاكل في الإطارات الخاصة بها، وتتعدد الأسباب المؤدية لاهتزاز السيارة بفعل إطاراتها، إذ يجب موازنة إطارات السيارة فقط عند اهتزاز السيارة عند سرعات معينة، ويستدعي الأمر استبدالها في حال وجود مشكلة معينة فيها، أو في حال اتّضح عدم تناسق في أحجامها، وقد تسبب العجلات الموجودة حول الإطارات بالاهتزاز، إذ إنها قد تتعرض لنوع من التلف بسبب الطرقات السيئة أو أي سبب آخر.

لا يمكن أن تكون هذه الأسباب الخمسة هي الأسباب الوحيدة المسببة للاهتزاز في السيارات، فمن المحتمل أن تتعدد الأسباب لأكثر من ذلك بكثير، وما ذُكر في السابق كان مجرد مجموعة من الأسباب الرئيسية وبعض الحلول المقترحة للتعامل معها في حال كانت صحيحة، ومع ذلك في حال واجه أيّ منا مشكلة الاهتزاز في السيارة ولم يكن متأكدّا من سبب الاهتزاز، بالإضافة إلى عدم إمكانيته تشخيص الحالة فيُنصح باصطحاب السيارة إلى الشخص المختص (الميكانيكي) لتشخيص المشكلة وتقديم حلول لها وإصلاحها في الكثير من الأحيان.


فوائد امتلاك السيارة

يُعد اختراع السيارة أحد أهم الاختراعات خلال القرن العشرين، وتُعد السيارات الحديثة أكثر الاختراعات فائدةً في وقتنا الحالي، فقد ساعدت الأشخاص على التنقّل بين الأماكن المختلفة في أوقات قصيرة للغاية؛ بمعنى أنها أقصر من ذي قبل، ويؤثر وجود السيارات في أي بلد تأثيرًا عظيمًا على نموها، فهي توفّر العديد من المزايا لمُمتلِكيها، وفيما يأتي ذكرها:[٣]

  • الاستقلالية؛ أي بمعنى عدم الاضطرار للاعتماد على أشخاص آخرين للتنقّل بين الأماكن المختلفة.
  • توفير الوقت والجهد وإنجاز المهام على نحوٍ أسرع.
  • يُعد اقتناء السيارة أحد أهم الاستثمارات لدى كثير من الأشخاص، فهي تُباع وتُشترى.
  • السهولة والراحة من خلال معرفة أوقات وأماكن أداء المهام.


مخاطر السيارات

تخفف عمليات فحص المركبات من وقوع الكوارث وزيادة مستويات السلامة، ولكنها قد لا تكون كافية، إذ قد تنتج بعض أنواع الكوارث غير المُدركة عن مجموعة من الأمور، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • فشل الفرامل : وهي إحدى المشاكل الأكثر ندرةً، لكنّها قد تحدث وتُسبب بعض الكوارث، وفي حال حدث ذلك يُنصح بإيقاف الضغط على دواسة البنزين والضغط باستمرار على الفرامل؛ تحسّبًا لأن يكون الفشل مؤقتًا وتستجيب له السيارة، مما يساهم في توقّف السيارة.
  • التزحلق : يعد التزحلق من مشاكل السيارات المؤدية إلى بعض المخاطر بسبب رطوبة الطرق، مما يسبب صعوبة جزئية أو كلّية في قيادة السيارة، لذا يُنصح في أماكن الرطوبة أو الانجماد بتقليل السرعة دون الضغط على الفرامل، ثم السير بحذر أو التوقّف حسب الحاجة.
  • انفجار الإطارات : قد تتعرض بعض السيارات إلى انفجار الإطارات المطاطية الخاصة بها، ويكون ذلك بسبب أجزاء من حطام ما على الطريق أو زيادة ضغط الهواء أو انخفاضه عن المعدّل الطبيعي، لذا يُنصَح بالحفاظ على السيطرة على عجلة القيادة، ثم رفع القدم تدريجيًا عن دوّاسة البنزين وتقليل السرعة إلى أن تتوقف السيارة.


المراجع

  1. "History Of The Automobile", britannica, Retrieved 25-1-2020. Edited.
  2. carbibles (28-3-2018), "Top 5 Reasons Your Car Is Shaking"، carbibles, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  3. "Top 4 Benefits of Having a Car", inspire-lcr, Retrieved 24-1-2020. Edited.
  4. "Vehicle Hazards", aus, Retrieved 25-1-2020. Edited.