أسباب ألم في الخصية اليسرى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٢ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب ألم في الخصية اليسرى

الخصيتان

يتكون الجهاز التناسلي الذكري من أجزاء مهمة تؤثر كثيرًا على حياة الرجل الجنسيّة، فالقضيب عند الانتصاب يساعد الرجل على الإيلاج أثناء عملية الجماع، وأي مشكلة تؤثر عليه تعطّل حياة الرجل الجنسية، وتحدّ من قدرته وكفاءته، وأما عن الجزء الثاني، فهو الخصيتان التي تنتج وتفرز الحيوانات المنوية التي تؤدي وظيفة تلقيح البويضة في رحم المرأة بعد العلاقة الجنسية، وأي مشكلة خطيرة في الخصيتين تؤثر على جودة هذه الحيوانات مما يعرض الرجل للإصابة بمشكلة العقم[١].

وفي الحقيقة تعدّ المشكلات التي تصيب الخصية تفوق المشكلات التي تصيب القضيب، وقد يعاني بعض الرجال من الإحساس بألم في خصية واحدة، وأكثر الشكاوى التي تتعلق بهذا الخصوص كانت تتمحور حول الألم في الخصية اليسرى لديهم؛ لأن الخصية اليُسرى هي أكثر عرضة للإصابة بالمشكلات الصحيَّة[٢]. فما أسباب هذا الألم؟ وهل يعتبر خطيرًا؟


أسباب الألم في الخصية اليُسرى

يشير الخبراء والباحثون إلى وجود أسبابٍ كثيرة محتملة لتفسير الآلام الحاصلة في الخصية اليُسرى، منها ما يأتي[٢]:

  • تعرّض الرجل لحادث ما أثناء ممارسته بعض الرياضات، أو اصطدامه بشيء ما أثّر بدوره على الخصية اليسرى، وتُعد الخصية اليُسرى أكثر عرضة للتعرض للصدمات والإصابات المباشرة بسبب كونها متدلية أسفل الخصية اليُمنى.
  • الإصابة بمرض دوالي الخصية الذي يصيب أحد الخصيتين أو كليهما معًا، ويمكن للرجل ملاحظة الأوردة المتضخمة في الخصية اليسرى تحت جلد كيس الصفن عند إصابتها بهذا المرض، وتصل نسبة إصابة الرجال بهذا المرض إلى حوالي 15% تقريبًا.
  • احتقان الخصية أو الكرات الزرقاء، وهي المصطلح العامي لارتفاع ضغط الدم في البربخ، وتنتج هذه المشكلة غالبًا عن مجموعة من السلوكيات الخاطئة التي يمارسها بعض الرجال في حياتهم اليومية، كمشاهدة الأفلام والصور الإباحية بكثرة، مما يؤدي إلى التهيّج الجنسي وعدم قدرة الرجل على تفريغ هذه النشوة لعدم ارتباطه بعلاقة ما.[٣].
  • إصابة الخصية اليسرى بالعدوى أدت بدورها لالتهاب هذا الجزء وانتفاخه وتورمه، ويُمكن لهذا الالتهاب أن يحدث نتيجة للتعرض لعدوى فيروسية أو بكتيرية، وهذا قد يؤدي إلى تورّم كيس الصفن واحمراره وانتفاخه والشعور بالألم عند لمسه.
  • الاصابة بسرطان الخصية، ومن الجدير بالذكر هنا أنّ هذا النوع من السرطانات لا يمكن تشخيصه من خلال الأعراض بسبب تشابهها كثيرًا مع أعراض أمراض أخرى كالاحتقان والالتهاب، وللأسف ما زال الباحثون غير متيقنين من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا السرطان عند الرجال، لكن فرص الإصابة به تزداد كثيرًا عند الرجال الذين لديهم أقرباء مصابين به من قبل.
  • تعرض الحبل المنوي الموجود في الخصية للالتواء، وهذا بالطبع أمرٌ عاجلٌ وخطير للغاية، ويقتضي إحضار المريض إلى طوارئ المشفى سريعًا من أجل علاج الالتواء وإرجاع التروية الدموية إلى وضعها الطبيعي داخل كيس الصفن، وفي الحقيقة، يُمكن للخصية أن تموت خلال 6 ساعات في حال إهمال علاج هذا الالتواء.
  • الإصابة بالقيلة المنوية التي تشير إلى تشكّل كيس مليء بالسوائل داخل الوعاء الذي ينقل الحيوانات المنوية من الخصيتين، ويُمكن للمصاب ألا يشعر بأي أعراض في حال كان الكيس صغيرًا، لكن قد يشعر المصاب بالألم وبثقل الخصيتين في حال كبر حجم هذا الكيس.
  • الإصابة بالقيلة المائية التي تنشأ عن تراكم الدم والسوائل داخل إحدى الطبقات الرقيقة التي تحيط بالخصية، وعادةً ما يؤدي ذلك إلى انتفاخ كيس الصفن عند الأطفال الرضّع على وجه التحديد، لكن ولحسن الحظ فإن هذا الأمر يختفي وحده خلال سنة أو بعد الولادة.

ومن الجدير بالذكر أن العديد من الرجال يشعرون بألم في الخصية يمتد إلى منطقة أسفل البطن أو العكس، إذ يوجد من يشتكي من ألم أسفل البطن الذي ينزل إلى الخصية ويشعر به فيها، والأسباب التي ذكرت هي المؤدية لهذه الأعراض، ولعلاج الأمراض المذكورة يجب على المريض أن يستشير طبيبًا مختصًا حتى يحدد السبب الرئيسي للألم، فالعلاج يختلف من حالة إلى أخرى، فبعضها يحتاج إلى العلاج الدوائي كالتهاب الخصية الذي يصف له الطبيب المضادات الحيوية المختلفة، وأما عن الاحتقان فقد يلجأ الطبيب الى إعطاء المريض بعض الأدوية، وأما عن التواء الحبل المنوي فهو عادةً ما يعالج بواسطة العمليات الجراحية، وقد يتطلب علاج سرطان الخصية أكثر من إجراء طبي كالعلاج بالأشعة، والعلاج الكيميائي، أو إجراء عمليات جراحية لاستئصال الورم[٤].


أسباب مؤدّية لآلام الخصيتين

توجد الكثير من الأسباب الأخرى التي يُمكن أن تكون مسؤولة عن الشعور بالآلام في الخصية اليُسرى أو اليُمنى، منها ما يأتي[٥]:

  • الإصابة باعتلال الأعصاب السكري، الذي يؤدي إلى حدوث أضرار في الأعصاب نتيجة الإصابة بمرض السكري.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي لها آثار جانبية سيئة؛ كعقاقير العلاج الكيماوي وبعض أنواع المضادات الحيوية.
  • التهاب البربخ.
  • الإصابة بالغرغرينا.
  • الإصابة بالفتق الأربي.
  • تشكّل حصى في الكلى.
  • التهاب البروستاتا.
  • الإصابة بالخصية غير النازلة.
  • التهابات المسالك البولية.
  • الخضوع لعملية استئصال الأسهر.


علاج آلام الخصيتين في المنزل

لا بد من الذهاب إلى الطبيب من أجل تحري أسباب آلام الخصيتين وإيجاد علاجات مناسبة لهذه المشكلة، وفي الحقيقة يجب عدم تجاهل آلام الخصيتين أو السكوت عنها لفترة طويلة، خاصة عند الأطفال، لكن يبقى بوسع المصابين الاستعانة ببعض الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية من أجل تخفيف حدة الآلام التي يشعرون بها؛ كدواء الباراسيتامول ودواء الإيبوبروفين، لكن يجب عدم إعطاء الأطفال الصغار دواء الأسبرين؛ لأن ذلك يُمكن أن يؤدي الى إصابتهم بإحدى المتلازمات المرضية السيئة، وعلى أي حال، يُمكن للمصابين بآلام الخصية تجربة وضع الكمادات الثلجية فوق كيس الصفن لتخفيف حدة التورم والآلام التي يشعرون بها، كما قد يكون من الأنسب لهم أخذ قسطٍ وافرٍ من الراحة وارتداء الدعامات الطبية التي بمقدورها إسناد كيس الصفن، أما بالنسبة للعلاجات الطبية أو الجراحية، فإن ذلك يتوقف على ماهية سبب آلام الخصية كما ذكر مسبقًا، لكن قد تتضمن هذه العلاجات عمومًا إعطاء المريض مضادات حيوية، أو أدوية قادرة على تسكين الآلام، بالإضافة إلى إخضاع المريض إلى العمليات الجراحية في حال كان ذلك ضروريًا[٦].


المراجع

  1. Lisa Bernstein, MD (4-3-2018), "The Male Reproductive System"، Webmd, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Shilpa Amin, MD, CAQ, FAAFP (26-11-2018), "7 Reasons Your Left Testicle Hurts"، Healthline, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  3. Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (2-4-2019), "Is blue balls a real condition?"، Medical News Today, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  4. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR (18-7-2019), "Testicular Pain (Pain in the Testicles)"، Medicine Net, Retrieved 3-10-2019. Edited.
  5. "Testicle pain", Mayo Clinic,30-3-2018، Retrieved 3-10-2019. Edited.
  6. Melissa Conrad Stöppler, MD (25-9-2019), "Testicular Pain (Right, Left Side, and Back Pain)"، E Medicine Health, Retrieved 3-10-2019. Edited.