أساليب الرد الذكي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٢ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
أساليب الرد الذكي

الردود الذكية

تعد الردود الذكية من أهم الوسائل الجيدة للتواصل مع الآخرين، فعندما يسأل شخص ما سؤالًا؛ فالحالة المزاجية أو مدى منطقيّة السؤال يمكن أن تؤثر في كيفية الرد، والأشخاص الذين يعانون من مشاكل وضعف في الاتصال لا يمكنهم التواصل مع الآخرين، كما أن التواصل والحوار يتطلب من الإنسان امتلاك أدوات تواصل جيدة، فكثيرًا ما يواجه الأفراد مواقف تدفعهم إلى التصرف بعفوية ويكون تواصلهم ذكيًا، ومنهم من لا يمتلكون أدنى مهارات التواصل ولا الذكاء في ردودهم؛ إذ إن كثيرًا منهم يُخلقون بهذه الموهبة ولكن مهارات التواصل من الأمور التي يمكن تعلمها واكتسابها مع الوقت.[١]


أساليب الرد الذكي

يواجه الكثير من الناس صعوبة في الرد على أشخاص قد يوجهون لهم كلامًا أو أسئلة قد تحرجهم أمام أقرانهم، إذ لا يعلمون كيفية الرد على سؤال لا يمتلكون الإجابة عليه، ولكن كثيرًا من الناس يمتلكون اتزانًا واحترافية عند إدارة الأحاديث أو الاجتماعات أو أي حوار يظهر قدرته على التزام الهدوء حتى مع الضغط الشديد، وهي من الميزات القيادية المهمة، ويوجد عدة طرق وأساليب يمكن استخدامها ليكون الرد جيّدًا، ومن أهمها ما يلي:[٢]

  • أخذ نفس: تعد هذه الطريقة ممتازة وذات نتائج فعّالة، كما أنها طريقة سهلة وبسيطة جدًّا، وهذه الطريقة لا تتطلب سوى أخذ نفس لوقت قصير عندما ينتهي الطرف الثاني من الحديث أو السؤال، ويجب الانتظار لوقت قصير جدًّا لا يتجاوز عدة ثوانٍ، إلا أنه لا يُنصَح بالرد مباشرة، والتأكد من الإجابة على جميع نواحي الموضوع أو السؤال.[٣]
  • الحوار الودود: اختر أن تكون عطوفًا على أن تكون محقًّا مع بعض المجاملة للأشخاص الذين يطرحون الأسئلة مثل قول: "هذا سؤال جيد"، وهذا الأسلوب يوضح للحاضرين أمرًا مفاده أنّ المُحاور شخص لطيف مع الآخرين، كما ينبغي عدم إشعارهم بالإحباط عند تصحيح أخطائهم، لأنّ ذلك سيقود الحوار إلى طرق مسدودة، ويجب استبدال الشعور بالرغبة من إظهار أنك محق إلى شعور العطف، ويوجد فرق بين هذا الأسلوب وبين الدّفاع عمّا تؤمن به، وبالتالي فإنه يجب اختيار أن تكون عطوفًا بدلًا من أن تكون محقًّا.[٢]
  • الانفتاح: ينبغي أن يكون الشخص منفتحًا وقادرًا على استقبال وجهات النظر المختلفة، لذلك عند الرد على أحد الأسئلة يجب إرسال إشارة تجعل الأشخاص يعرفون مدى تقبُّل وجات النظر الأخرى، فيمكن بدء الإجابة بعبارة مثل: "في رأيي" أو "لقد كانت تجربتي".[٢]
  • التعامل مع المنافسين: عند التعرض لأحد المنافسين أو من يحاولون الإساءة إلى الشخص المقابل، فإنه من الذكاء نزع التوتر فيما بينهم عن طريق توجيه الشكر إليهم والتحدث إليهم بطريقة ودية خاصة عند طرح الأسئلة المحرجة، ويفضل هنا استخدام المنطق بدلًا من العاطفة أثناء إعطاء الإجابات، كما أنه قد يواجه الإنسان كثيرًا من الأشخاص الذين يقابلون كل إجابة يسمعونها بسؤال آخر، فقد يكونون من الأشخاص الذين يحاولون إثارة الصراع، وبالتالي فإن من الذكاء محاولة تأجيل النقاش معهم لأوقات أخرى أو إشغالهم بالحديث مع أشخاص آخرين عن طريق إيجاد من يكمل الحوار معهم أو يمتلك إجابة على أسئلتهم.[٢]
  • التواضع: عندما يوجه أحد الأشخاص سؤالًا، ينبغي تقديم الإجابة بكل تواضع مع إخبارهم بما يعرفه مع عدم إظهار معرفته بشيء لا يعرف عنه أي معلومات.[٢]
  • تجنب انتقاد الآخرين: إن انتقاد الآخرين وإصدار الأحكام عليهم قد لا يدل على وجود شيء خاطئ بهم، بل قد يدل على الحاجة لتوجيه النقد فقط، ولو استمعنا إلى نقد ثم فكّرنا فيه سنجد أنّه لا يفيد بشيء سوى التسبب بالغضب والحزن، وانعدام الثقة، بالإضافة إلى أنه لا يؤدي إلى أي نتائج جيدة؛ فلا يوجد أي شخص يحب أن يتلقّى انتقادات، وأغلب الأشخاص يمتلكون نفس ردة الفعل عند تعرضهم للنقد وهي الانسحاب أو اتخاذ مواقف دفاعيّة، وتقديم النقد سيجعل الحوار سيئًا.[٤]
  • تقبل الانتقادات: يتعرض الكثير من الأشخاص إلى الانتقادات، ويسعون إلى الدفاع عن أنفسهم ممّا يجعل الحوار معهم معقدًا للغاية، وتوجيه الانتقادات يُشعِر المتلقي أنه هدف للهجوم وعليه الدفاع عن نفسه ضد كل الهجمات والانتقادات التي يتلقاها؛ فبالتالي يجب تقبل الانتقادات بصدر رحب ليكون الرد ذكيًّا والحوار ناجحًا.[٥]


ضعف التواصل وطرق تحسينه

قد يسيء أحد الأطراف فهم كلمات أو تصرفات طرف آخر، مما يخلق تعارضًا في الأفكار والحوارات، فالتواصل السيئ مُحبط للغاية مما يقود الإنسان إلى ضعف في الأداء وتدنٍ في الروح المعنوية، وغالبًا ما تحدث مشكلات بسبب التواصل الضعيف سواء على صعيد الأعمال التجارية أو الحياة الاجتماعية، علمًا أنه كان من الممكن تجنبها، وفيما يلي أبرز المشكلات التي تحدث جرّاء ضعف التواصل بالإضافة إلى طرق تحسين التواصل:[٦][٧]

مشكلات التواصل

تظهر مشكلات التواصل جلية في الأمور التالية:[٦]

  • قلة المعرفة: من المعلوم أن قلة المعرفة تجعل من الشخص سلبيًا إلى حد بعيد؛ فالأشخاص الذين لا يمتلكون المعلومات أو المعرفة الكافية، قد يحاولون تجنب المواقف التي تجعلهم يخوضون في أمور لا يعرفونها، مما يخفّض من الإنتاجية على صعيد العمل، فهم لا يريدون أن يظهروا كما لو أنهم لا يعرفون ما عليهم فعله.
  • انعدام الثقة وتدني الروح المعنوية: على الصعيد العملي يرغب الكثير من الموظفين بالمشاركة ليحققوا انتماءهم للمؤسسة التي يعملون معها، ولكن كثيرًا منهم لا يشاركون، ولا يشعرون بالارتباط، وبالتالي فإنهم لا يرضون عن أدائهم مما يؤثر على الأعمال التجارية خاصةً عند التغيب عن العمل بسبب عدم وجود حافز يدفعهم لذلك، أما عند ارتفاع معدل الثقة ووجود الروح المعنوية العالية فإنهم يكونون على استعداد للعمل بجدية وذكاء ونشاط عالٍ.
  • علاقات سيئة: من المعلوم أن انعدام الاتصال الجيد بين الناس يقود إلى التفسير الخاطئ للأمور والمواقف ويفتح التساؤلات عن الدوافع والنوايا؛ إذ إنّ قلة الشعور بالاحترام أو الإصغاء إلى الأشخاص يحفز لديهم مشاعر الاستنكار والدهشة، فتسوء العلاقات وتتدنى مستوياتها الجيدة.

طرق تحسين التواصل

يمكن تحسين طرق التواصل بين الناس عامة أو بين الموظفين في المؤسسات والشركات من خلال ما يأتي:[٧]

  • التعاون؛ إن تكثيف الجهود التعاونية بين الأفراد أو بين أعضاء الفريق من شأنه تحسين طرق التواصل والتفاعل بينهم خاصة عند إعطاء كل منهم دوره المحدد.
  • منع الثرثرة التي لا داعي لها عن طريق وقف الشائعات وكف الشبهات وتوضيح ما هو حقيقي بأسلوب جيد.
  • تحديد سياسات اتصال جليّة إذ إنّها إحدى أهم طرق التصدي لسوء الفهم الذي قد يقود إلى صراعات وتتضمن سياسات الاتصال ما يلي؛ تنسيق الاجتماعات عن طريق وضع أسماء وتحديد مواضيع، إلى جانب وضع الأسس القيادية التي تضمن معالجة النزاعات وانقطاع التواصل وتوضيح اختلافات الرأي حول مهمة معينة، وأخيرًا حل المشكلات.


المراجع

  1. "Code Smart: Responses", daylerees, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Doug Stevenson (24-11-2002), "Seven ways to give intelligent answers to questions"، bizjournals, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  3. Emily Jaguar and Aaron Sanborn (24-10-2019), "4 Smart Tips For Answering Interview Questions"، workitdaily, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  4. Sharon Martin, LCSW (31-12-2017), "6 Easy Ways to Stop Criticizing and Improve Your Relationships"، psychcentral, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  5. LEO BABAUTA, "How to Accept Criticism with Grace and Appreciation"، zenhabits, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  6. ^ أ ب DAVID GROSSMAN (2-11-2016), "4 Main Problems That Come With Poor Communication"، yourthoughtpartner, Retrieved 24-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Lisa McQuerrey (6-3-2019), "How Does a Lack of Communication Cause Conflict in the Workplace?"، smallbusiness, Retrieved 25-12-2019. Edited.