21 فكرة لمشاريع صغيرة مربحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
21 فكرة لمشاريع صغيرة مربحة

المشاريع الصغيرة

نظرًا للظّروف الاقتصادية السائدة من عدم توفر فرص العمل بسهولة بسبب كثرة الطلب على فرص العمل مقابل قلة فرص العمل، أصبح البعض يلجأ إلى ابتداء مشروع صغير يحقق له ربحًا إضافيًّا حتى يستطيع مواجهة الصعوبات الاقتصادية، ولكن إذا كان الهدف هو الوصول إلى الثراء، فمن المحتمل أن يكون الوصول إلى هذا الهدف بمشروع تجاري صغير صعبًا، ولكن سيكون لدى صاحب المشروع دخل مناسب، كما يمكن أن يكون لديه نمط حياة أكثر مرونة، وبناء مشروع من الألف إلى الياء بإشراف شخصي، ومن الممكن أن يصبح المشروع عملًا تجاريًا مربحًا، وبالتالي الحصول على مشروع مربح لسنوات عديدة في المستقبل، دون الحاجة للحصول على درجة الدكتوراة أو عقود من الخبرة، ولا إلى التدريب في المدارس التجارية أو شهادة جامعية أو تدريبات سابقة، بينما يحتاج فقط إلى بعض الخبرة السابقة والرغبة في العمل، ولا تتطلب رأس مال كبير، ولكن كل ما هو مطلوب التفاني والعمل الجاد والمثابرة والرغبة في النجاح.[١]


21 فكرة لمشاريع صغيرة مربحة

توجد أفكار تجارية ناجحة وفي الوقت نفسه مُربحة، فمنها مشاريع صغيرة ومنها كبيرة، في يلي ذكر لبعض هذه المشاريع:[٢]

  • بيع لوحات فنية: في حال كُنت تمتلك مهارة الفن والرسم فمن الجميل بأن ترسم رسومات أو لوحات وتعرضها في معرض خاص بك لبيعها أو عرضها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فهذا المشروع لا يحتاج لرأس مال كبير كما وأنه لا يحتاج لمجهود كبير فالرسم بالنسبة لك هي موهبة تستمتع أثناء العمل بها.
  • مصور فوتوغرافي: التصوير الفوتوغرافي رائج كثيرًا في أيامنا هذه، وتعد فرصة العمل في التصوير الفوتوغرافي كبيرة، إذ يمكنك التصوير في المناسبات وأفراح الزفاف وعمل جلسات تصوير لمحبي أخذ أجمل اللقطات وتوثيق اللحظات.
  • صُنع الإكسسوارات: ومن الأفكار الناجحة والمربحة عمل القلادات والخواتم باستخدام الخرز والأسلاك ومن ثم بيعها عبر الإنترنت أو في متاجر محلية.
  • تصميم شعارات: لمحبي التصميم يمكنك عمل مشروع صغير بالاشتراك مع أصحاب الأعمال، إذ يمكنك تصميم شعارات خاصة لمواد العلامات التجارية كالشعارات مثلاً، كما ويمكنك تصميم بروشورات حسب طلبهم.
  • الرسم على الوجوه: يعد من المشاريع الناجحة والتي لا تحتاج لرأس مال، إذ إن تكلفتها منخفضة، فإذا كنت محبي هذا الجو فكثير ما تقام المناسبات والاحتفالات والتي تتطلب وجود هذا الشخص للرسم على وجوه الأطفال.
  • صُنع الصابون: صناعة الصابون أمر في غاية الجمال، فأشكاله وروائحه تجعلك تبدع في عمله، فيمكنك الإبداع في صنع الصابون باستخدام أروع القوالب وأجمل الروائح وعرضها من خلال متجرك الخاص أو عبر الإنترنت أو في المناسبات المحلية.
  • مركز للعناية بالحيوانات الأليفة: من الأمور التي تشغل أصحاب الحيوانات الأليفة خاصة من يسافرون باستمرار والذين يخططون لقضاء الإجازة هو مكان وضع حيواناتهم الأليفة، فمثل هذا المركز يلبي طلب هؤلاء الأشخاص ويعد مشروعًا ناجحًا ومربحًا.[٣]
  • خدمات التسويق: تحتاج الشركات والمؤسسات دائمًا إلى فريق تسويق عالي الجودة لتعزيز العلامة التجارية وتحقيق نتائج إيجابية من خلال التسويق؛ إذ يمكن أن تتقاضى رسومًا مقابل خدمات التسويق، وبفضل تقدم التكنولوجيا عن بُعد والإنترنت، يمكن أداء التسويق عن بُعد، ومع ذلك يجب القول إن وكالات التسويق تتمتع بقدرة تنافسية عالية.[٤]
  • مشروع عربات التسالي والأطعمة السريعة: يمكن الاستفادة من هذا المشروع في فصلي الربيع والصيف على وجه التحديد، إذ يخرج النّاس طوال الوقت وتكثر الرحلات وتمتلئ الأماكن السياحية بالزوّار، وحتاج هذا المشروع في البداية إلى عربة صغيرة يمكن الحصول عليها من المحلات المخصصة لذلك وبسعر بسيط، ومن ثم اختيار نوع المنتج المراد بيعه وتوجد عدّة خيارات مثل: البوشار بنكهات متعدّدة، الذرة المشوية والمسلوقة، وأكواب الذرة بالزبدة والفلف الحار، والبطاطا المقلية على شكل مختلفة جذابة، المشروبات الباردة أو الساخنة، ويمكن إضافة لمسة دعائية من خلال تزيين العربة بالألوان اللافتة للنظر ثمَّ اختيار موقع استراتيجي جيد.[٥]
  • التدريس عبر الإنترنت: قد تكون عبقريًا في الرياضيات أو متحدثًا بإحدى اللغات الأجنبية أو تمتلك موهبة معينة، يمكن أن يكون تقديم الدروس عبر الإنترنت طريقة رائعة لكسب دخل بنفقات منخفضة.[٤]
  • خدمات التنظيف المتنقلة: كل ما تحتاجه لبدء بأعمال التنظيف هو مكنسة كهربائية ولوازم التنظيف، ويفضل أن تكون تمتلك سيارة، مع القليل من التدريب المطلوب وتقديم خدمة مميزة يمكن أن يكون التنظيف عملًا مجزيًا.[٤]
  • تصميم الموقع الإلكترونية: أصبحت المواقع الإلكترونية عاملًا رئيسيًا لكل عمل ناجح، وبالتالي لا يزال هناك ارتفاع في الطلب على مصممي المواقع الإلكترونية، وتساهم المصاريف المنخفضة والإيرادات المرتفعة التي يحصل عليها من تصميم مواقع الويب عملًا مربحًا، شريطة أن تكون القدرة على التصميم والعمل في هذا المجال موجودة.[٤]
  • خدمات الشحن والتوصيل: يمكن استخدام السيارة الخاصة لتسليم وتوصيل البضائع، ويمكن أن يكون الحصول على عقود من شركات البريد السريع الرئيسية أمرًا مربحًا.[٤]
  • تقديم خدمات الصيانة العامة للممتلكات: يوجد دائمًا طلب على الأشخاص الذين يعملون في مجال صيانة الممتلكات مع انخفاض النفقات العامة وارتفاع الطلب، يمكن أن تكون صيانة الممتلكات عملًا مربحًا.[٤]
  • تقديم خدمات دعم تكنولوجيا المعلومات: نظرًا لأننا أصبحنا أكثر اعتمادًا على تقنية المعلومات لإدارة الأعمال، فإن أولئك الذين يقدمون المساعدة والدعم في مجال تكنولوجيا المعلومات مطلوبون للغاية؛ إذ يمكن لفنيي الدعم والمساعدة في تقنية المعلومات فرض رسوم مناسبة على مهاراتهم ولا يحتاجون إلى الكثير من النفقات العامة أو المعدات اللازمة لإدارة أعمالهم، وأهم ما يحتاجون إليه هو تسويق الخدمات بكفاءة عالية.[٤]
  • خدمات قانونية: تقديم المشورة والدعم القانوني بجودة عالية، وبالتالي يمكن لأولئك الذين يتمتعون بمعرفة قانونية أن يكسبوا مبلغًا جيدًا مقابل خبراتهم.[٤]
  • النجارة: إذا كان لدى الفرد شغف في تصميم أثاث جميل أو أدوات منزلية أخرى من الخشب فيوجد طلب على هذا المجال، وكل ما يتطلبه هو الحصول على الأثاث المستعمل وإعادة ترميمه وتنجيده.[٦]
  • الخياطة: يحتاج الناس دائمًا إلى حياكة الملابس وإصلاح الأزرار، فإذا كان الفرد يحب الخياطة، فبإمكانه تقديم خدمات بسيطة، ثم توسيع الأعمال لتشمل الخياطة والتصميم في المنزل وتسويقه عبر الإنترنت.[٦]
  • الكتابة: إذا كان الفرد يمتلك مهارات الكتابة فينصح بمحاولة الكتابة المستقلة، وكتابة القصص والروايات والمقالات والأبحاث ونشرها في المجلات ومواقع الويب.[٦]
  • الترجمة: إن كان الفرد يتكلم اللغة الأجنبية فيمكن البدء في خدمة الترجمة، ومحاولة الاختصاص في نوع معين من الترجمة، مثل الترجمة الطبية أو المالية أو القانونية، وهي من المشاريع التي يحتاجها الأفراد والشركات لغايات خاصة أو تجارية.[٦]
  • تنسيق الحدائق: من خلال القص، والتنسيق، والديكور الموسمي، ويمكن تنفيذ هذا المشروع في الحي، ويمكن أن يكون عمل تنسيق الحدائق أمرًا مربحًا.[٦]


خطوات عمل مشروع صغير

تبدو المشاريع الصغيرة في ظاهرها مخيفةً في البداية، كما أن أصحابها يخشون من فشلها وضياع مجهودهم، وذلك قد يؤثر عليهم في إعادة المحاولة أو الاستمرار والبدء في مشاريع أخرى، ولهذا فإن الخطوة الأولى في أي مشروع هي الأكثر صعوبة، وتوجد عدة خطوات يمكن اتباعها لإنشاء مشروع ناجح وصغير، ومن أهمها ما يأتي:[٧][٨]

  • الفكرة: يجب أن توجد فكرة جيدة ومطابقة للطموح والرغبات التي يسعى صاحب المشروع لتحقيقها عند البدء بأي مشروع، كما يجب وضع تصورات شاملة عن المنتج المطروح ومدى حاجة الناس إليه، فقد يكون المنتج متوافرًا في مناطق أخرى ولا يتوافر في منطقة صاحب المشروع، ومن الجيد أن الأفكار لا تنتهي، فهي مستمرة ومتجددة على الدوام، ويمكن تقديم منتجات أو مشاريع موجودة بالفعل لكن بطرق مختلفة.
  • الأهداف: يجب تحديد أهداف المشروع تحديدًا دقيقًا، ويشمل ذلك الاستقلال المالي في حال أراد الشخص بناء المشروع لحسابه الخاص والإبقاء عليه، أو إنجاحه ثم بيعه إلى مستثمر كبير، والبدء بمشروع جديد وهكذا، وتشمل الأهداف خطة تنظيمية دقيقة يطرح الشخص على نفسه من خلالها أسئلة عديدة، مثل؛ المدة الزمنية للمشروع، وكمية وكثافة الإنتاج، والتغذية الراجعة، والإشراف على التطبيق، وعدد ساعات العمل، وعدد الموظفين وغيرها، إذ تُحدد هذه الرغبات الأسلوب الذي يجب اتباعه في العمل وكيفية توجهه.
  • الاسم والشعار: يساعد الشعار على تبلور فكرة المشروع، إذ يساعد تحديد اسم المشروع في تحديد الأهداف والغايات المراد تحقيقها منه، واختيار شعار جيد ومناسب للمشروع سيكون بمثابة دعاية تسويقية مضاعفة له، ويكون في الكثير من الأحيان عاملًا مهمًّا يساعد على نمو المشروع وتطوره، مما يفرض على صاحب المشروع تحديده تحديدًا دقيقًا.
  • فريق العمل: لا تعتمد العديد من المشاريع على فرد واحد، إنما تتطلب وجود عدد من الشركاء والداعمين ماليًا، بالإضافة إلى القوة العاملة والخبراء المتخصصين في دراسة جدوى للمشروع، ولا يجب أن يكون عشوائي الاختيار، بل وفق معايير مهمة واضحة وبيّنة لجميع الأطراف، إذ يبتعد الشخص عن العواطف أو الاختيارات المتسرعة التي من الممكن أن تكون عاملًا سلبيًا في إنجاح المشروع.
  • خطة العمل: يعد وضع خطة عمل وملخص حول كيفية تنفيذها أمرًا هامًا في أي مشروع، ومن الضروري تلخيص الأمور التي يحتاجها الشخص لكي يتمكن من إطلاق المشروع، ويجب معرفة وتحديد العلاقة مع المستثمرين الآخرين والشركاء المحتملين والمصارف والقروض إن وجدت، والاطلاع على كافة الأوراق والتراخيص المفروضة للبدء في المشروع، كما تشمل الخطة تحديد تصور للعمل وأسلوبه ووسائل تمويله والمفهوم القانوني للعمل.
  • التّسويق: يجب معرفة السوق الخاص بالمشروع وحاجاته، والبحث عن الأساليب المناسبة لتلبية الاحتياجات، وبالتالي فإنه يجب وضع استراتيجية ناجحة للوصول إلى المستهلك، والبحث عن آليات تساعد على تنمية المشروع وتطوره، ولا شك أن التسويق بات واحدًا من أهم العوامل الملحة في إنجاح أي مشروع، فهو بمثابة بطاقة تعريفية تفرض المشروع على السوق كافة، وتوجد العديد من الشركات المتخصصة بهذا الشأن، بالإضافة إلى ضرورة الاعتماد على الوسائل الحديثة مثل وسائل التواصل الاجتماعي التي تطرح الإعلانات الممولة وغيرها.
  • السوق المنافسة: والمقصود به هو البحث عن الشركات الموجود في السوق والمتخصصة في ذات المجال، فهي تعد شركات منافسة ويجب البحث في الخدمات والمنتجات التي تقدمها وتوفرها للمستهلك، لكي يتمكن صاحب المشروع من التميز في سلعته في السوق، كما أنه من الجيد دراسة المشاريع التي تعرضت للفشل في نفس المجال؛ لأن ذلك يساعد على معرفة مواضع الخلل والضعف، وتجنب اتباعها خلال تنفيذ المشروع.
  • التطوير: يجب وضع تصورات التطوير الإيجابية التي يرغب صاحب المشروع في فعلها، إذ تشمل كل ما من شأنه توفير الوقت والجهد وضمان نجاح المخطط المسبق للعمل، وتعد هذه الخطوة من الأمور التي تساعد على دفع المشاريع الصغيرة سريعًا نحو مسار المشاريع الريادية، وتعد النظرة المستقبلية للمشروع وتوفير وسائل عالية الجودة من أهم معايير النجاح.
  • التغطية المالية: إذ إنها تساعد على استقرار المشروع واستمرار نموه من خلال تحديد مقدار رأس المال، وتحديد مصادر التمويل التي ستساعد على تغطية نفقات المشروع بالكامل.
  • التغطية القانونية: وهي أمر مهم عند البدء في أي مشروع؛ تجنبًا للوقوع في مخالفات قانونية، إذ قد يؤدي إلى إغلاق المشروع وخسارته وفشله.


التّخطيط المُسبق للمشروع

قد ينشغل بالك عند اتخاذك خطوة لفتح مشروع ما، ولا يوجد مهرب من ذلك، إلا أن التخطيط سيسهل عليك تحقيق نجاحك، ومن المهم إيمانك بوصولك لهدفك، ووضع كل ما لديك من طاقة في سبيل إنجاح مشروعك، وفيما يأتي بعض الأمور التّي يجب أخذها بعين الاعتبار عند التخطيط للمشروع:[٩]

  • ابحث عن الموضوع: عليك أن تكون ملمًّا بفكرة المشروع، ومهما كانت الفكرة فريدة من نوعها، إلا أنه ابقِ في الحسبان المنافسين الموجودين في سوق العمل، وإذا مشروعك لا يُقدم فكرة جديدة أو منتجات بسعر أقل من المنافسين فمن الأفضل التفكير في مشروع آخر.
  • اهتم بالنّواحي القضائية: كالضّرائب وطبيعة العمل، وعمّا إذا كنت ستوظّف أيدي عاملة.
  • حدد رأس المال: يتطلب منك توفير رأس مال لتتمكن من البدء بمشروعك.
  • حدد المخاطر التي قد تواجها: قد تكون هذه أهم خطوة، والطّبع دائمًا يوجد قد يتعرض أي مشروه للخطر، لذلك عليك إجراء الاحتياطات قبل البدء به حتى لا تقع بالدّيون.
  • حدد الوقت المناسب لفتح المشروع: إذ إنه من المهم تحديد الوقت الذي ستفتح به مشروعك، وذلك عندما يكون الوضع الاقتصادي جيدًا، لتتمكن من التّوسع، وتصل لهدفك بأمان.
  • اطلب المُساعدة: إذ يجب طلب المساعدة والعون من الأشخاص ذوي الخبرة، بالإضافة لأهمية وجود مُحاسب، لأنه قد يكون من المستحيل السيطرة على كل الأمور التي يتطلبها المشروع من قِبل شخص واحد، ووجود جهة قضائية حتى تكون بمأمن من جميع النّواحي.


أهمية التسويق لنجاح المشروع

لضمان نجاح المشروع ولتكون إنسانًا ناجحًا يجب أن تكون قادرًا على جذب العملاء والاحتفاظ بهم، فيعد التعرف على العملاء وتقديم المنتجات والخدمات لهم والتي تلبي احتياجاتهم أمرًا أسياسًا لعملية التسويق، وتوجد عدة جوانب أساسية يركز عليها في عملية التسويق، وفيما يلي ذكر لها:[١٠]

  • المنتج: تطلق كلمة المنتج على البضاعة أو الخدمات التي تقدمها، فعملية التغليف المُلفت ووضع العلامات التجارية وجودة المنتج تلعب دورًا كبيرًا في عملية التسويق.
  • السعر: ففي حال تحديد السعر بما يناسبك ويناسب الزبون فهذا يجعلك قادرًا على المنافسة.
  • الترويج: وهي الطرق التي تستخدمها لعرض بضائعك أو خدماتك، وتكون عن طريق موقع إلكتروني، وسائل التواصل الاجتماعي، النشرات الإخبارية الإلكترونية، الكُتيّبات والنشرات، وغيرها.
  • المكان: يلعب المكان دورًا أساسيًا، إذ يبين هذا الجانب كيفية تمكن الزبائن من شراء منتجاتك، وقد تشمل قنوات التوزيع، فيمكن أن تكون من خلال موقع خاص بك أي متجر مثلاً أو عن طريق بيع بضاعتك لتجار الجملة، أو بيعها عبر الإنترنت.


نصائح لعمل مشروع ناجح

من النّصائح التي يُمكن اتباعها لعمل مشروع ناجح، ما يلي:[١١]

  • اختيار القائد الكفؤ.
  • بيان الأهداف.
  • بناء الفريق المناسب.
  • اختيار المشروع الصحيح.
  • الفصل بين المهام والاختبارات.
  • البحث عن طريقة بسيطة ومباشرة لقياس العمليات والنتائج.
  • إطلاع فريق العمل وأصحاب المشروع على أهداف المشروع، ونتائجه، ومدى التّقدم فيها.


المراجع

  1. SUSAN WARD (2019-11-20), "The Best Small Businesses Opportunities for 2019"، thebalancesmb, Retrieved 2019-11-22. Edited.
  2. Annie Pilon (8-6-2018), "50 Business Ideas for Creative Entrepreneurs"، smallbiztrends, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  3. "THE 37 GREATEST BUSINESS IDEAS FOR YOUNG ENTREPRENEURS", mikemichalowicz, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "20 of the Most Profitable Small Businesses", smallbiztrends, Retrieved 2019-11-10. Edited.
  5. "50 Small Business Ideas for Beginners", small biztrends, Retrieved 2019-11-6. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Meg_Prater, "50 Small Business Ideas for Anyone Who Wants to Run Their Own Business"، blog.hubspot.com, Retrieved 2019-11-22. Edited.
  7. "Starting a Business", thebalancesmb, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  8. "The Complete, 12-Step Guide to Starting a Business", entrepreneur, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  9. Matt D'Angelo (2019-01-28), "6 Things to Do Before Starting a Business"، businessnewsdaily, Retrieved 2019-11-07. Edited.
  10. "Marketing and promotion strategies", smallbusiness, Retrieved 17-11-2019. Edited.
  11. "Tips for a Successful Project", cham, Retrieved 6-12-2019. Edited.