هل الملح يرفع الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
هل الملح يرفع الضغط

هل الملح هو المسؤل عن رفع ضغط الدم

الإعتقاد الشائع أن الملح هو المسؤول المباشر والوحيد عن رفع ضغط الدم، وبأنه يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، حيث بقي هذا الإعتقاد سائدًا إلى أن جاءت دراسة أمريكية أشارت إلى أنَّ "السكر هو المسؤول عن ارتفاع ضغط الدم لاحتوائه على الصوديوم"، "وأن مستويات السكر العالية تؤثر في منطقة رئيسية في الدماغ مما يؤدي إلى تسريع معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم"، وفي مقال نُشر في المجلة الأمريكية لأمراض القلب، قال الدكتور جيمس دينيكولانتينو: إن "السكر لا الملح هو المسبب الفعلي لارتفاع ضغط الدم"، كما وجد باحثون من جامعة ميغيل الكندية أنّ أخذ كمية زائدة من الملح يعيد برمجة الدماغ من خلال تفاعل طبيعي وآمن يمنع عادة من ارتفاع ضغط الدم.


دور الملح في جسم الإنسان

للملح دور مهم في امتصاص الغذاء والحفاظ على توازن السوائل في الجسم، كما ويحافظ على الضغط في بطانة الأوعية الدموية، بالإضافة إلى دوره الفاعل في عملية مرور العناصر الغذائية إلى الخلايا وخروج المخلفات منها، ونقل النبضات العصبية والحركات العضلية وكثافة العظام، ويساعد الملح الجسم على الاحتفاظ بالماء. ومن جهة أخرى قد يؤدي نقص الملح إلى الإصابة بالجفاف. جدير بالذكر أنه لا توجد دراسة معتمدة، تثبت أن تناول الملح باعتدال لدى الإنسان السليم يساهم في الإصابة بارتفاع ضغط الدم، فهناك الكثير من الأسباب الممكنة لارتفاع ضغط الدم مثل زيادة الوزن، والنظام الغذائي غير الصحي الذي يعتمد على الأغذية المعالجة المصنعة.


زيادة تناول الملح وضغط الدم

تبيّن أن هناك علاقة بين زيادة استهلاك الملح وضغط الدم، وهي علاقة طردية أي أنه كلما زاد استهلاك الملح يزداد ضغط الدم، إذ أن تناول الملح المتزايد على مر السنين، ربما يرفع ضغط الدم من خلال رفع نسبة الصوديوم في الخلايا العضلية الملساء لجدران الشرايين، حيث يسهل دخول الكالسيوم إلى الخلايا، ويؤدي ذلك إلى تقلص قطر الشرايين الداخلية وتضيّقها، وهناك دراسة حديثة أجريت على الأطفال المفطومين عن الرضاعة، فبعد اعتمادهم على غذاء قليل الملح أو غذاء معتدل الملوحة، تم فحص معدل ضغط الدم، وبعد ستة أشهر لوحظ انخفاضًا في ضغط الدم لديهم، وجرت متابعتهم لمدة خمس عشرة سنة وتبين أن ضغط الدم مازال أكثر انخفاضًا على نحو ملحوظ.


كيف تؤدي زيادة الملح إلى ارتفاع ضغط الدم

يخزن الصوديوم الموجود في الملح الماء ويحتفظ به في الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع كمية الدم وبالتالي يزيد عمل القلب ويعمل بجد أكثر ويزيد الضغط على الشرايين، وبهذه الطريقة يرفع الملح ضغط الدم، ومن ناحية أخرى هناك أجسام لديها حساسية أكثر من غيرها تجاه الصوديوم، وهذا يعني أن الجسم سيحتفظ بكميات أكبر من الصوديوم، مما يؤدي إلى احتباس السوائل وزيادة ضغط الدم، وبشكل عام فإن الكميات المعتدلة والطبيعية الموجودة في الطعام ليست مصدر قلق، ولكن الحذر يكون من كثرة إضافة الملح على الطعام، والحذر الشديد من الصوديوم المضاف في الأطعمة الجاهزة.