من هو ذبيح الله

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٧ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠٢٠
من هو ذبيح الله

من هو ذبيح الله؟

قال تعالى:{فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ}[١]، اختلف المفسرون بشأن الولد الذي أُمر سيدنا إبراهيم بذبحه، فمنهم من قال أنه إسماعيل عليه السلام، والبعض الآخر قال بأنه إسحاق عليه السلام،[٢]في حين أن الرأي الأرجح يميل لأن يكون سيدنا إسماعيل هو الملقّب بذبيح الله، وقد حصل نبي الله على هذا اللقب نتيجةً لرؤية والده إبراهيم عليه السلام في المنام ومجملها أنه يذبحه، ولم يرفض إسماعيل تنفيذ أمر الله، إذ إن رُؤى الأنبياء حق من عند الله، وقد امتثل عليه السلام لتنفيذ أمر الله فلُقّبَ بهذا اللقب،[٣]ويُلقّب سيدنا إسماعيل بلقبٍ آخر أيضًا وهو أبو العرب؛ وذلك لأن للعرب من نسله نسبة كبيرة.[٤]


أدلة على أن ذبيح الله هو إسماعيل عليه السلام

حضر الاختلاف بين المفسرين على الشخص المُشار إليه بلقب ذبيح الله، هل هو إسماعيل أم أنه إسحاق عليهما السلام؟، واستدل كل قسم على جملة من الآراء والأدلة، إلا أن هذا اللقب أقرب ما يكون لسيدنا إسماعيل عليه السلام، ومن هنا نقدّم لكَ جملة من الأدلة التي تؤكد على أن ذبيح الله تعالى هو إسماعيل عليه السلام، ومنها:[٢]

  • ورد في القرآن الكريم: {وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ}[٥]، وهذه الآية توضح أن الله سبحانه وتعالى بشّر سيدنا إبراهيم بولادة سيدنا إسحاق بعد رؤيته لرؤية الذبح؛ تقديرًا لتضحياته، أي أن قضية الذبح لا تخص سيدنا إسحاق أبدًا.
  • قال تعالى: {فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ}[٦]، ويتّضح من خلال هذه الآية أن سيدنا إبراهيم كان مطمئنًا على بقاء سيدنا إسحاق، كما أنه سيُرزق من صُلبه بيعقوب، وبالتالي فإن رؤية الذبح لا تخصه أبدًا.


قد يُهِمُّكَ

سيدنا إسماعيل هو إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، وهو ولد هاجر التي وهبتها سارة لزوجها إبراهيم عليه السلام، وقد أرسله الله تعالى للقبائل العربية ولأهل اليمن فدعاهم لعبادة الله وتوحيده، وقد أثنى الله تعالى على نبيه إسماعيل ووصفه بالحلم والصبر وصدق الوعد والمحافظة على الصلاة، قال تعالى: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولًا نَّبِيًّا (54) وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا (55)}[٧]، ومن سيرته عليه السلام أنه أول من ركب الخيل بعد أن كانت وحوشًا، فآنسها وركبها ودعا لها بالخير، وقد تحدّث عليه السلام اللغة العربية الفصيحة التي تعلّمها من قبيلة جرهم عقب نزولهم بمكةَ طلبًا لماء زمزم، كما أن لنبي الله إسماعيل اثني عشر ولدًا ذكرًا من زوجته الثانية السيدة بنت مضاض الجرهمي الذين ينتسب إليهم عرب الحجاز أجمعين، وقد توُفي عليه السلام في مكة المكرّمة بعد أن بلغ رسالة ربه ودعا لعبادة الله واتّباع دين الإسلام، كما ودُفِن عليه السلام بقرب أُمِه هاجر في الحجر، وقيل أنه بلغ من العمر 137 عامًا عند وفاته عليه السلام.[٨]


المراجع

  1. سورة الصافات، آية:102
  2. ^ أ ب "من هو ذبيح الله ؟"، الميرجا، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-15. بتصرّف.
  3. "الأدلة على كون الذبيح هو إسماعيل؛ لا إسحاق"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-21. بتصرّف.
  4. "رجوع أصل العرب إلى ذرية نبي الله إسماعيل عليه السلام"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-15. بتصرّف.
  5. سورة الصافات، آية:112
  6. سورة هود، آية:71
  7. سورة مريم، آية:54-55
  8. "نبي الله إسماعيل عليه الصلاة والسلام"، دار الفتوى، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-15. بتصرّف.