مقياس حب حقيقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٣ يوليو ٢٠١٩

الحب

توجد العديد من الأفكار والمشاعر والأحاسيس التي تُكوّن الإنسان، ويعد الحب واحدًا من أنبل تلك المشاعر وأهمها، وذلك لأنه يسمو بصاحبه ويجعله أكثر إيثارًا وسلامًا وحبًا للحياة وشعورًا بالتفاؤل والأمل والطاقة الإيجابية، ويعرف الحب في علم النفس أنه الشعور بالإعجاب والانجذاب لطرف آخر لأسباب مفهومة في بعض الأحيان أو غير مفهومة في بعضها الآخر، ويرتبط بعدد من العمليات الكيميائية التي تحدث داخل الجسم وأهمها إفراز هرمون الأوكسيتوسين، ولهذا يعبر عنه بالعامية بأنه الكيمياء التي تجمع الطرف الأول مع الثاني، وللحب أنواع عديدة، إذ لا يقتصر على الحب بين الجنسين فحسب، بل يوجد حب العبد لخالقه ومعبوده، وحب الوالدين والسعي لإرضائهما، وحب المعرفة والعلم والتعلم، وحب الرياضة، وحب الأصدقاء، وغيرها الكثير، وتتعدد طرق التعبير عنه على أرض الواقع قد تكون بالكلمات والغزل أو بقول الأشعار والقصائد كما كان يفعل العرب قديمًا في شبه الجزيرة العربية، فينظمون الأشعار والغزل العذري لحبيباتهم، وقد يكون بالاهتمام والسؤال عن الحال والتواصل المستمر أو بتقديم الهدايا، وقد كان الإغريق قديمًا يقدمون القرابين والشياه إلى الآلهة التي يحبونها كتعبير عن عشقهم لهم[١].


مقياس الحب الحقيقي

تتميز المشاعر الإنسانية بكونها غير ملموسة، وإنما حسّية تتعلق بمقدرة الفرد على الشعور بها وحسب دون رؤيتها، والحب أيضًا من تلك المشاعر التي تعكسها التصرفات والسلوكيات، ويسعى الكثير من الأشخاص للبحث عن وسائل للتحقق من مقدار حبهم للآخرين أو معرفة مقدار حب الآخرين لهم، وتوجد العديد من الصفحات الإلكترونية التي تعتمد على إدخال بعض التفاصيل والبيانات الخاصة بالشخص مثل تاريخ ميلاده واسمه وعمره والمعلومات ذاتها للطرف الآخر والتي تحسب مقياس الحب بينهما، والحكم على طبيعة العلاقة، والحق أن جميع تلك المواقع إفتراضية ولا تستند إلى أي قانون علمي أو منطقي سليم، وإنما تعتمد على التكهن والصدفة، أما مقياس الحب الحقيقي فيكون بالاهتمام بين الطرفين وإظهار ذلك الحب من خلال السعي لإسعاد الطرف الآخر وطمأنته والبقاء بقربه والشعور بالفرح عند فرحه والحزن عندما تصيبه فاقة أو تعب[٢].


علامات الحب

توجد العديد من العلامات التي تدل الشخص على وقوعه في حب طرف آخر بصورة قاطعة، وسنتناول فيما يأتي أبرز تلك العلامات:

  • الاستمرار بالنظر إلى الطرف الآخر بمعدل أكثر من الطبيعي، إذ يشعر ذلك الشخص بالرغبة بتأمل حركات وسكنات محبوبه قدر الإمكان.
  • الرغبة بتجربة الكثير من المغامرات الجديدة مع ذلك الشخص، واستغلال جميع الفرص لإمضاء الوقت بقربه.
  • الإكثار من عبارات التغزل والمجاملة الصريحة والمبطنة، وذلك بالثناء على الشكل والصفات الشخصية وطريقة التفكير.
  • إرسال الهدايا إلى ذلك الشخص والحرص على اختيار الهدايا المميزة لدى الطرف الآخر.
  • التشبه بذلك الشخص، فالكثير من الأشخاص الذين يقعون بالحب يتطبعون بطباع من يحبون دون أن يشعروا بذلك.
  • الغيرة الشديدة تجاه ذلك الطرف، والحرص على عدم اقتراب الآخرين منه، فالمحب يشعر أنه الأحق بمن يحب.
  • فتح باب الاستثناءات لذلك الشخص، فتوجد العديد من القواعد التي يمكن أن تُكسر مع المحبوب بسبب الرغبة باسعاده[٣].


المراجع

  1. "حب"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-23. بتصرّف.
  2. "مقياس الحب"، تسعة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-23. بتصرّف.
  3. "أشهر علامات الوقوع في الحب عند الرجل الشرقي"، محطات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-23. بتصرّف.