ما معنى الحب من اول نظرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٣ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩

الحب

يتكون الإنسان من مجموعة من الأفكار والخواطر والمشاعر والأحاسيس ويعد الحب أحد أكثرها شهرة، ويعني الشعور بالإعجاب والانجذاب لشخص معين لسبب قد يبدو مفهومًا أحيانًا وغير مفهوم في أحيان أخرى، ويسميه الكثيرون بالكيمياء المتفق عليها ضمنيًا بين طرفين وذلك لأن المسؤول عنها طبيًا وعلميًا داخل جسم الإنسان هو هرمون الأوكسيتوسين، ولقد اهتم العرب قديمًا بالحب أيمّا اهتمام فكان من المألوف أن ينجذب طرف إلى الآخر ويسعى إلى التقرب منه وكانوا يعبرون عن ذلك بعدد من الوسائل منها تقديم الإبل والشياه في المهر أو قول الأشعار ووصف المحبوب والمحبوبة والتغزل به، وللحب درجات وأسماء عديدة تختلف عن بعضها، ومن ذلك الوله والغرام والهيام والود والوجد والعشق والهوى والمحبة والوصب والصبوة والنجوى وغيرها، ولا يعني الحب بالضرورة أن يكون بين طرفين إمرأة ورجل، فالحب يشمل ايضًا حب الخالق وحب العلم والمعرفة، الصديق، الطعام، هواية معينة وغيرها من الأشكال الإيجابية التي تُخلف مشاعر دافئة في وجدان الإنسان وقلبه[١].


معنى الحب من أول نظرة

لعل مفهوم (الحب من أول نظرة) مألوف للغاية عند القارئ وذلك لأنه كثير الاستعمال في البيئة والجلسات، ونعني به الانجذاب الفوري لشخص معين بمجرد وقوع بصر الطرف الآخر عليه، والشعور بكومة من المشاعر والأحاسيس تجاهه، وينطوي على هذا النوع من الحب العديد من المعلومات التي سنبينها فيما يلي[٢].:

  • يعد العلماء والمفكرون الحب من أول نظرة ضربًا من الوهم الذي تولده أفكار خيالية لدى الإنسان وذلك لأنه لا يستند على قاعدة منطقية من معرفة الآخر.
  • يعزى الحب من أول نظرة إلى العديد من الأسباب والعوامل أبرزها الصفات الجسدية وعامل الجمال، الانجذاب الجنسي، الفضول تجاه شخص ما، الحاجة العاطفية والفراغ وغيرها من الأسباب.
  • يخلط العديد من الأشخاص بين الحب الحقيقي والحب من النظرة الأولى إذ وجد العلماء أنه يلزم نصف ثانية فقط للوقوع بحب شخص غريب إلا أن هذا الحب مزيف وخرافة.
  • وضعت العديد من المعايير الثابتة التي تُدلل الشخص على إيجاده للحب الحقيقي في حياته ومن ذلك معرفة الآخر بسلبياته وإيجابياته، السعادة بنجاحاته المتكررة، تقديم المساندة والدعم الدائم، الإحساس بالفخر نحو الطرف الآخر وغيرها من الدلالات الملموسة.


العلم والحب من النظرة الأولى

بعيدًا عن الجانب الفلسفي للحب والمبني على التقييم من وجه نظر نفسية ومعنوية، فإن للعلم رأيًا داعمًا آخر للمسألة يتلخص في مجموعة من الأفكار والنقاط سنبينها فيما يلي[٣].:

  • يرى علماء البيولوجيا أن الحب هو بناء بيولوجي في جوهره وليس ثقافيًا كما يظن بعض الأشخاص، مرجعهم في ذلك يعود إلى أن قدرة الإنسان على الحب موجودة في جميع الثقافات البشرية.
  • عندما يقع الشخص في الحب، فإن عشرات الأقسام من الدماغ تعمل معًا لإطلاق المواد الكيميائية التي تسبب مشاعر النشوة والترابط والإثارة، وتشمل مواد هرمونات الدوبامين والأدرينالين والأوكسيتوسين وغيرها.
  • تعد المنطقة التي تنشط عند شعور الإنسان بالحب هي ذاتها المنطقة التي تنشط عند تعاطي المنبهات كالكوكايين.
  • تختلف طبيعة ونسب المواد التي تطلقها هرمونات الجسم بحسب اختلاف المشاعر التي يخوضها الإنسان.


المراجع

  1. "الحب "، المعرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.
  2. "الحب من أول نظرة... حقيقة علمية أم مجرد وهم؟"، رصيف 22، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.
  3. "هل تصدق أن «الحب من أول نظرة» له تفسير علمي؟"، ساسة بوست ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-29. بتصرّف.