مفهوم علم الجمال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ١٤ يناير ٢٠٢١
مفهوم علم الجمال

علم الجمال في الفلسفة المعاصرة

يشتهر علم الجمال Aesthetics بكونه الدراسة الفلسفية لمعاني الذوق والجمال، وكثيرًا ما يرتبط هذا العلم بفلسفة الفن، التي تهتم بطبيعة الفنون وكيفية تقييم وتفسير الأعمال الفنية، لكن يبقى من الصعب إيجاد تعريف شامل أو صيغة واحدة للإحاطة بجميع الأشياء التي يختص بها علم الجمال؛ وذلك لأن تجربة الإحساس بالجمال والفن هي تجربة مُحيّرة ومُبهمة وغير موضوعية أيضًا، وقد تتضمن وجود بعض الأمور التي يُمكن وصفها بالسامية، أو الُمبهرة، أو التأملية، أو الممتعة، أو الساحرة، أو القبيحة، كما أن العمل الجميل أو الفني قد يواجه انتقاداتٍ وآراء تنفي كونه جميلًا أصلًا، وهذا في المحصلة يعني أن الجمال موجود في أعين المشاهد وليس تجربة موضوعية يُمكن تطبيقها على الجميع، لكن وعلى أية حال، فإن الكثير من الفلاسفة المعاصرين قد أقحموا أنفسهم بعلم الجمال وحاولوا الكتابة عنه وعن معانيه، وكان من بينهم:[١]

  • فرانسيس بيكون: نشر هذا الفيلسوف مقالات متنوعة في الجمال والأمور المشوّهة المقابلة للجمال، لكنه ركز كثيرًا على الجمال والتشوه في الجسد البشري تحديدًا.
  • رينيه ديكارت : كتب ديكارت بحثًا في الموسيقى، لكن نسبة الحديث عن الجمال في هذا البحث ليست كثيرة مقارنة بالمفاهيم الحديثة للجمال، وبوسعك التعرف أكثر على هذا الفيلسوف عبر قراءة المقال التالي: العالم رينيه ديكارت.
  • أنتوني كوبر: تأثر أنتوني كوبر (إيرل شافتسبري الأول) بمدرسة الفيلسوف الشهير جون لوك، وكان له الفضل في جعل علم الجمال وعلم الأخلاق ذات ثِقل ملحوظ في الفلسفة الحديثة.
  • جوزيف أديسون: تأثر جوزيف أديسون بوجهات النظر التي طرحها أنتوني كوبر، وقد دافع بشراسة عن النظرية التي تقول بأن التداعي التخيلي هو أساس التجربة التي يمر بها الإنسان عند النظر للفنون الجمالية.
  • فرانسيس هاتشسون: يرجع الفضل لهذا الفيلسوف في وضع مشكلة الأحكام الجمالية في قلب المشاكل التي تواجه علم المعرفة في الفلسفة، وقال إن الأحكام الجمالية إدراكية وتأخذ هذه الأحكم سلطتها من شعور مشترك بين كل مَن يتخذها.
  • ألكسندر بومجارتن: جلب هذا الفيلسوف مفهوم علم الجمال بصيغة حديثة ومعاصرة، وهذا الأمر جعله أحد أهم الفلاسفة الألمان الذين بحثوا في علم الجمال وكانت نظريته عن عالم الفن معرفية.
  • ديفيد هيوم: خطى ديفيد هيوم نفس المسار الذي خطاه الفيلسوف الفرنسي فولتير، وحاول التساؤل أكثر حول قواعد الأحكام الجمالية، وأعطى الخيال دورًا أساسيًا في توليد المعتقدات المنطقية.
  • إيمانويل كانت: طرح الفيلسوف الشهير إيمانويل كانت في كتابه نقد العقل المحض وجهة نظر كاملة عن التجربة الجمالية واعتبرها تمرينًا للملكة الذهنية المنطقية.
  • فلاسفة آخرون: ارتبط علم الجمال في الفلسفة المعاصرة بأسماء فلاسفة آخرون، منهم فريدريك شيلر، ويوهان هردر، وفريدريك شيلن، وجورج هيغل، فضلًا عن الموسيقار والفيلسوف الشهير ريتشارد فاجنر.


علم الجمال عند المسلمين

لم ينشر الفلاسفة المسلمون المعروفون أعمالًا كثيرة تخص علم الجمال، لكن طبيعة الجمال كانت أحد المواضيع التي حاول الفلاسفة المسلمون وصفها في سياق الحديث عن الله وصفاته وبما يتعلق بخلقه، كما تأثر بعض الفلاسفة المسلمون بالكتابات المتعلقة بعلم الجمال التي جاءت على لسان بعض الفلاسفة الإغريق القدماء؛ كأرسطو وأفلاطون، لكن وعلى العموم فإن جُل الفلاسفة المسلمون لم ينظروا إلى الإبداع الفني أو الأدبي بصفته غاية بحد ذاتها، وإنما كان اهتمامهم يتمحور حول علاقة هذه الأمور بالغايات الفكرية لا أكثر من ذلك؛ فعلى سبيل المثال كان لفنون الشِعر وزن كبير بين الفلاسفة، لكن تركيزهم انصب تحديدًا على التطبيقات البراغماتية أو السياسية للشعر أكثر من الجمال الموجود فيه، كما أنهم نظروا للشعر على أنه طريقة لإيصال الأفكار الفلسفية لعامة الناس ليس أكثر من ذلك، وهنالك من ذهب إلى حد القول بأن الشِعر والخطابة ليسا جزءًا من الفنون الفكرية أصلًا، وتميّز الشعر بالنسبة لهم؛ لأنه يعالج الملكات التخيّلية للجمهور بدلًا من أن يعالج عقولهم.[٢]


تعرف عليها: أنواع الجمال

لا شك أن أنواع وأشكال الجمال هي كثيرة ومتنوعة للغاية ويُمكن إيجادها في الكثير من الأشياء المادية والأدبية، كما أن المدارس الفكرية والدينية قد حاولت طرح أقسام للجمال من وجهة نظر معينة تتوافق مع المعتقدات الخاصة بها، لكن وفي النهاية يتحدث البعض عن وجود نوعين رئيسيين من الجمال، هما:[٣]

  • الجمال الفاتن: يشير الجمال الفاتن أو الزاهي إلى الجمال الذي يزود المشاهد بالسعادة بصورة مباشرة ومثبّتة أو لحظية، وهو جمال منسجم ومتوازن.
  • الجمال السامي: يحاول الجمال السامي تزويد المشاهد بلمسة من الروعة والدهشة أو العجب، وهو ما يظهر مثلًا عند مشاهدة الجبال الجميلة من بعيد.
  • أنواع إضافية: ترد في علوم الفن أنواع أخرى من الجمال، منها؛ الجمال النقي، والجمال التراجيدي، والجمال الكوميدي أيضًا.


قد يُهِمُّكَ: تاريخ علم الجمال

بوسعك تتبع تاريخ الجمال بصورة مختصرة ومبسطة على النحو الآتي:[٤]

  • الجمال في عهد الإغريق والرومان: ورد الكلام عن علم الجمال للمرة الأولى على لسان الفيلسوف الشهير أفلاطون، الذي طرح تقريبًا جميع التساؤلات العميقة والأساسية حول هذا العلم، كما ذكرَ معظم الأمور الجمالية التي يهواها محبي الجمال؛ كالرسم، والنحت، وفن العمارة، والشعر، والرقص، والغناء، وغيرها من الأمور، ثم جاء الفيلسوف أرسطو ليتحدث عن الجمال بعد ذلك ويركز على تعريف فن الشعر والتراجيديا، وقد ظهرت بعد ذلك مدارس فلسفية كثيرة اهتمت بالجمال والشعر، منها المدرسة الرواقية، التي انتمى إليها فلاسفة كثُر؛ مثل زينون الإيلي، وكليانثس، وخريسيبوس، لكن كتابات هؤلاء الفلاسفة حول جمال الشعر لم تصل إلينا للأسف، وعلى أية حال استمرت مسيرة علم الجمال حتى مجيء الفيلسوف أفلوطين، الذي اهتم كثيرًا بالأمور الجمالية وأنشأ أكاديمية في أثينا حتى مجيء الإمبراطور الروماني جستينيان الأول، الذي أغلق هذه الأكاديمية في منصف القرن الأول بعد الميلاد، وتحديدًا عام 529، لكن أفكار أفلوطين كان لها صدى كبير في تلك الأيام.
  • الجمال في القرون الوسطى: استمرت مسيرة علم الجمال حتى مجيء القرون الوسطى، عندما نظر آباء الكنيسة الأوائل إلى الجمال والفنون بنوع من الشكوكية لكونها أمور مرتبطة بالوثنية اليونانية وخافوا من كونها قد تعرّض روح الإنسان للخطر، لكن حاول الكثير من المفكرين المسيحيين إيجاد تفاسير لاحتضان الجمال في المسيحية، وكان من بينهم القديس أوغسطينوس وتوما الأكويني.
  • الجمال في عصر التنوير، عصر النهضة: حاول الكثير من الفلاسفة في عصر التنوير إحياء القيم الأفلاطونية من جديد وبث الروح مرة أخرى في علم الجمال وخصوصًا في القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين، وقد ظهرت في تلك الأثناء أعمال ليوناردو دافينشي وغيره من الفنانين الذين أنتجوا أعمالًا هي الأجمل والأكثر قيمة جمالية في التاريخ، وتمحورت هذه الأعمال حول الرسم والنحت والعمارة.


المراجع

  1. "Aesthetics", Encyclopedia Britannica, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  2. Black, Deborah L (1998), "Aesthetics in Islamic philosophy", Routledge Encyclopedia of Philosophy, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  3. "VIII. Types of Beauty", Tparents, Retrieved 13/1/2021. Edited.
  4. "Aesthetics, History Of", Encyclopedia, 8/2/2021, Retrieved 13/1/2021. Edited.