مفهوم الاستشراق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢ يناير ٢٠١٩
مفهوم الاستشراق

مفهوم الاستشراق

يعرّف الاستشراق على أنّه اتّجاه فكريّ مختصّ بدراسة الحضارة الشرقيّة والعربيّة بما فيها الحضارة الإسلاميّة، واهتمّ في بداية الأمر بدراسة الإسلام وكذلك اللّغة العربيّة، ثمّ اتّسع فيما بعد ليدرس الشرق ككل بما فيه من عاداتٍ وتقاليد وقيم، والمستشرقون بمعنى آخر هم علماء الغرب المهتمّين بدراسات الإسلام والشرق.


منطق الاستشراق

ارتبطت دراسات المستشرقين بمنطلقينِ أساسيين بهدف توجيه دراساتهم الاستشراقيّة، وهما:

  • النزعةُ الصَّليبيّةُ وكذلك التنصيريّة، إذ سيطرت هذه الأفكار عليهم الأمر الذي جعل دراساتهم تندسّ في ثوب تنصيريّ ومن الجدير بالذكر أنّ الإستشراق ارتبط بالمؤسسات الكنيسيّة وكذلك التنصيريّة.
  • النزعة الاستعماريّة وكذلك السياسيّة والتي تهدف إلى فرض النفوذ الغربي وكذلك الاستعماري على البلاد العربية والإسلامية ونهب خيراتها.


أهداف الاستشراق

  • إفساد صورة الإسلام عن طريق تشويه تعاليمه السمحة، وكذلك طمس الحقائق الخاصّة به بالإضافة إلى عرضه للعالم ككلّ على أنّه دين تناقص.
  • تشكيك المسلمين في معتقداتهم ودينهم من خلال إثارة الشبهات في السيرة النبويّة وسيرة الصحابة بهدف إضعاف صلتهم بهذا الدين.
  • تقوية النعرات الطائفيّة وكذلك العصبيّة والقبليّة بالإضافة إلى النزعات الطائفيّة والعقائديّة، وذلك من خلال إضعاف العلاقات بين المسلمين وإثارة المشاكل بينهم بهدف تفريق وحدتهم، عدا عن التشكيك في اللّغة العربيّة.
  • غرس المبادئ الدخيلة بين المسلمين وكذلك تمجيدها بهدف إضعاف القيم الإسلاميّة وتحقيرها في النفوس بهدف إفساد المسلمين وكذلك أبنائهم وبالتالي توجيههم لخدمة مصالحهم المختلفة.
  • تشويه صورة علماء وكذلك أعلام الأمّة الإسلاميّة، والتحقير منهم؛ بهدف قطع الصلة بين المسلمين وماضيهم، وأيضًا تمجيد الشخصيات الغربيّة بهدف التأثير السلبيّ على المسلمين وبالتالي تسهيل انقيادهم.
  • إبعاد المسلمين عن دينهم من خلالل دعوتهم للتنصير أو حتى إبقائهم بدون دين وبلا هدف.
  • نهب خيرات العالم الإسلامي، الأمر الذي يمكنهم من الحصول على المواد الأولية بأرخص الأسعار وبالتالي استخدامها في تجارتهم وصناعاتهم.
  • إنجاح الأهداف السياسية وكذلك الاستعمارية، من خلال التمهيد لعمليات الاستيلاء الغربي على بلاد المسلمين، الأمر الذي أدى إلى إضعاف الروح المعنوية والروحية للمسلمين.


تاريخ الاستشراق

يُعتقد بأنّ تاريخ الاستشراق قد بدأ وذلك بعد فشل الحروب الصليبية، وتحديدًا عند صدور قرار مجمع فيينا الكنسي الذي يعود إلى عام 1312م، الذي تحدّث عن إنشاء مجموعة من كراسي اللّغة العربيّة في مجموعة من الجامعات الأوروبيّة، الأمر الذي أدّى إلى ظهور مجموعة من علماء الغرب المختصّين بالاستشراق، وأسّسوا الكثير من المجلات وسرقوا الكثير من المخطوطات العربيّة، ومن الجدير بالذكر عقد المؤتمر الأوّل للمستشرقين وذلك في باريس من عام 1873، وفيما بعد توالت المؤتمرات المختصّة بالعالم الشرقيّ وحضارته، بالإضافة إلى كل ما سبق فإنّ الشرق الشيوعيّ شكّل جمعيّة ًمختصةً بالمستشرقين وذلك في عام 1920، إذ اعتبرت مدرسةً علميّة لتخريج الأفواج الشيوعيّة في العالم الإسلاميّ، ومن الجدير بالذكر أنّ الاستشراق لم يقتصر على الغرب النصرانيّ والشيوعيّ بل إنّ اليهود تخصّصوا أيضًا بالداراسات الشرقيّة أيضًا.