الآثار المصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٢٥ مارس ٢٠٢١
الآثار المصرية

مصر

تقع مصر في شمال إفريقيا في شبة جزيرة سيناء غرب قارة آسيا، وهي دولة عابرة للقارات، إذ تقع على الخط الساحلي للبحر الأبيض المتوسط من الشمال، ومن الشرق خليج السويس والبحر الأحمر، وتشترك بحدودها مع ليبيا من الغرب، ومع فلسطين من الشمال الشرقي، ومع دولة السودان من الجنوب، وتشترك بحدودها البحريّة مع الأردن والسعوديّة وتركيا وقبرص واليونان، ويبلغ عدد سكاتها حسب التعداد السكاني لعام 2017 إلى 92,4 مليون نسمة، وتبلغ مساحتها الإجماليّة 1000,000 كيلومتر مربع، وعاصمتها هي القاهرة وهي أكبر مدينة في مصر، وتعد مصر أكثر دولة اكتظاظاً بالسكان بين الدول العربيّة، وفي هذا المقال سنبين أهم الآثار في مصر، ومحافظات مصر، ومعلومات فيما يتعلق بالحضارة المصرية.[١]


آثار مصر

فيما يلي أبرز الآثار في مصر:

  • أهرامات الجيزة: تحتوي منطقة الجيزة على أهم معالم الحضارة الفرعونية القديمة وخاصةً الأهرامات الثلاثة: خوفو، خفرع ومنقرع، وتقع أهرامات الجيزة على الهضبة الغربيّة لنهر النيل، والتي صنفت كإحدى عجائب الدنيا السبع القديمة، وما زالت هذه الأهرامات التي بنيت منذ أكثر من 2500 عامًا قبل الميلاد شاهدةً على تاريخ مصر القديمة حتى وقتنا الحاضر، ويعد هرم خوفو من أكبر الاهرامات في مصر بل والعالم، والذي يبلغ ارتفاعه إلى 481 قدماً أي 147 متراً، وهرم خفرع الذي بني في (2558-2532) قبل الميلاد، وهو ثاني أطول هرم في الجيزة، وقد بُني داخل مجمع هرم خفرع تمثال أبو الهول وهو تمثال برأس إنسان وجسم أسد وكان أكبر تمثال في العالم القديم من قبل، إذ يبلغ طوله 48 م، وهرم خفرع الذي يبلغ طوله 240 قدماً أي 48 متراً، كذلك هرم منقرع الذي بني في الفترة (2532-2503) قبل الميلاد، وهو من أقصرالأهرامات الثلاثة الذي يبلغ ارتفاعه إلى 218 قدماً.[٢]
  • مدينة الأقصر: تعد أحد أشهر مدن الحضارة الفرعونية القديمة التي تحتوي على ثلث آثار العالم، ويمكن وصفها بأنها متحف مفتوح على شكل مدينة، ومن أشهر معالم مدينة الأقصر؛ معبد الأقصر، معبد الكرنك ووادي الملوك، وهو معبد له 14 عاموداً بارتفاع 52 قدماً أي 16 متراً، وقد وضع في قائمة اليونسكو كموقع للتراث العالمي عام 1979.[٣]
  • قلعة صلاح الدين الأيوبي: تعرف بقلعة الجبل، أنشئت من قبل القائد صلاح الدين الأيوبي في عام 1183م، وهي أحد أعظم الآثار في العصور الوسطى وواحده من أهم مناطق الجذب في القاهرة، وتضم القلعة البارزة ثلاثة معالم منها مسجد محمد علي، ومتحف النقل، والمتحف العسكري، وتمثل هذه القلعة أهميةً تاريخيةً كبيرة بسبب موقعها المميز، وقد شهدت على العديد من الأحداث الهامة منذ بنائها.[٤]
  • المتحف المصري: يعد من أهم المواقع السياحية في القاهرة، وأهم مجموعات التحف القديمة في العالم توجد في هذا المتحف، إذ يضم أكثر من 100 ألف قطعة أثرية قديمة؛ كالعملات المعدنية التي استخدمت من قبل المصريين القدماء، وأوراق البردى، والسلال الفرعونية القديمة، قطع أثرية من وادي الملوك، وأجزاء من مقبرة الملك توت عنخ آمون، بالإضافة إلى حوالي 27 مومياء منذ العصر الفرعوني القديم، وما زالت هذه التحف معروضة لغاية الآن.[٥]
  • مسجد بن طولون: يعد أحد أقدم مساجد القاهرة، أسسه الحاكم العباسي أحمد بن طولون بين 879-867 م، يتميز بمئذنة حلزونية الشكل وقاعة مغطاة من الجوانب الأربعة وغيرها من المعالم الرائعة التي تعكس فن العمارة الإسلامي.[٦]
  • معبد الكرنك: يصنف على أنه أكبر معبد له سور في العالم، شيد من قبل الفرعون سينسوريت الأول بحوالي عام 3200 ق.م، ويتكون معبد الكرنك من ثلاثة أقسام؛ المعبد الرئيسي، معابد خارجية ومعابد صغيرة، وتعد قاعة الأعمدة الكبرى أشهر معالم المعبد بمساحة 5000 متر مربع، وتحتوي على 134 عمودًا مرتبة ضمن 16 صفًا، ويمتد الطريق بين معبد الكرنك ومدينة الأقصر لمسافة 3 كم والذي يعرف بطريق الكباش، ويحتوي على عدد من التماثيل الشبيهة بتمثال أبو الهول.[٧]
  • وادي الملوك: شيد في عصور ما قبل الميلاد بالقرب من مدينة الأقصر، وهو عبارة عن مقبرة ملكيّة، يوجد فيها العديد من أهم الحكام ومنهم الملك توت عنخ آمون والملك سينتي الأول والملك رمسيس الثاني، وظلت هذه المقبرة على قيد الحياة منذ آلاف السنين، وتحتوي على مدافن ملكيّة مع كنوز تنتمي إلى عهد مصر القديمة، كما وتحتوي على غرف تضم مقابر ملوك ونبلاء المملكة، وقد زينت جدران الغرف بالأساطير الفرعونية التي توضح الطقوس الجنائزية والمعتقدات في تلك الفترة.[٨]
  • أبو الهول: هو تمثال فرعوني لمخلوق أسطوري بجسم أسد ورأس إنسان ليجمع بين قوة الأسد وحكمة الإنسان، بُني من حجارة كلسيه ومغطى بطبقة من الجص، يقع أبو الهول بالقرب من الأهرامات على ضفة نهر النيل الغربية في محافظة الجيزة، ويعدّ أبو الهول حارسًا لهضبة الجيزة، وهو يعد من أقدم منحوتات العالم، ويبلغ ارتفاع أبو الهول 73.5 متر، يتضمنها طول رجليه البالغ 15 مترًا وعرضه البالغ 19.3 متر، بُني في الفترة الواقعة تحت حكم الملك الفرعوني خفرع ما بين سنتي 2558-2532 قبل الميلاد، وقد كان التمثال في البداية محجرًا قبل أن يأمر خفرع بنحته وتحويله، وما يزال أبو الهول من عصر الفراعنة إلى أيامنا هذه من أجمل وأكبر المنحوتات العالمية التي طالما جذبت أنظار المهتمين بالآثار.[٩]
  • الجامع الأزهر: يعدّ الجامع من أهم جوامع مصر والعالم العربي، وهو ليس مجرد جامع بل هو جامعة أيضًا خرجت الكثير من العلماء والمثقفين على مر السنوات، ويعدّ ثاني أقدم جامعة في العالم، أُنشئ هذا الصرح على يد جوهر الصقلي في عام 970م وقد بناه بأمر من أول خليفة فاطمي في مصر وهو المعز لدين الله الفاطمي، وانتهى من بنائه عام 972م، وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى فاطمة الزهراء ابنة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، ويوجد المسجد في عاصمة مصر القاهرة، ويبلغ عدد مآذن المسجد أربع مآذن، ويحمل أعلى إداري في الجامع اسم شيخ الأزهر، وينتخب شيخ الأزهر من بين العلماء أصحاب العلم الكبير، وهو يترأس هيئة علماء الأزهر، وقد أُوجد هذا المنصب في عهد الدولة العثمانية، ونظرًا لكونه أحد معالم مصر العريقة زين وجه العملة المصرية فئة 50 قرشًا بوضع صورته عليها.[١٠]
  • معبد أبو سمبل: يعود هذا المعبد إلى عصر الملك رمسيس الثاني الذي بناه عام 1250 قبل الميلاد، ويُعد من أعظم معابد مصر لضخامة تماثيله وروعة جدرانه المزينة بالنقوش، يقع خلف السدّ العالي على الشاطئ الغربي لبحيرة ناصر، لكنه نُقل من مكانه الأصلي خوفًا عليه من الغرق، واستغرقت عملية نقله حوالي 4 سنوات، وهو عبارة عن معبدين كبيرين منحوتَين في الصخر، وعند مدخله تجد ستة تماثيل؛ أربعة تماثيل لرمسيس الثاني واثنان لزوجته نفرتاري.[١١]


الحضارة المصريّة

تعد مصر موطنًا لأهم الحضارات التاريخية وأشهر معالم السياحة القديمة على مستوى العالم والتي تعود لآلاف السنين، وقد كانت تعرف بلادهم باسم كيميت والتي تعني الأرض السوداء، وما زالت مصر مزدهرة منذ 8000 قبل الميلاد، واشتهرت ثقافتها بالتقدم الثقافي في كل مجالات المعرفة الإنسانية من الفنون والعلوم والدين والتكنولوجيا، وتعكس آثارها على أنها ما زالت مصر القديمة التي تحتفل بعمق وعظمة الثقافة المصريّة التي أثرت على الكثير من الحضارات القديمة اليونانيّة والرومانيّة، وقد ساهم وجود نهر النيل الذي هو من أطول الأنهار في العالم في نشأة واستقرار العديد من الحضارات القديمة، إضافة إلى تأثير موقعها الجغرافي المتميز برغبة العديد من الحضارات القديمة في السيطرة عليها؛ كالحضارة الرومانية، وبالرغم من أن مصر القديمة ترتبط ثقافتها غالباً بالموت والطقوس الجنائزيّة إلا أنها استمرت وما زالت تتحدث بثقافتها التي أحيت آثارها العظيمة ومقابرها ومعابدها وأعمالها الفنيّة، ويظهر ذلك من خلال وجود العديد من الآثار المتنوعة التي تعبر عن التنوع التاريخي في المنطقة، وتعبر الآثار المصرية عن واقع حياة الإنسان المصري وعراقة حضارته في مختلف العصور، ودورها في صياغة ملامح الحضارة العالمية.[١٢]


محافظات مصر

تضم مصر العديد من المحافظات، ومن أبرزها ما يأتي:[١٣]

  • القاهرة.
  • الوادي الجديد.
  • مطروح.
  • البحر الأحمر.
  • الجيزة.
  • الإسكندريّة.
  • المنوفيّة.
  • المينا.
  • السويس.
  • الشرقيّة.
  • شمال سيناء.
  • السويس.
  • حلوان
  • الدقهليّة.
  • جنوب سيناء.
  • البحيرة.
  • بني سويف.
  • القليوبيّة.
  • بورسعيد.
  • الأقصر.
  • أسوان.
  • دمياط.
  • الإسماعيليّة.
  • قنا.
  • الغربيّة
  • اسيوط.
  • سوهاج.
  • الفيوم.
  • 6 اكتوبر.


المراجع

  1. " Egypt", nationsonline, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  2. "Egyptian Pyramids", history, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  3. "Luxor EGYPT", britannica, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  4. "Salah El-Din Citadel in Cairo", egypt.travel, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  5. "Egyptian Museum", lonelyplanet, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  6. "Ibn Tulun Mosque", muslimheritage, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  7. "Karnak Temple dates from around 2055 BC to around 100 AD", discoveringegypt, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  8. "World's Greatest Open Air Museum, Luxor, Egypt | Connolly ..", connollycove, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  9. "أبو الهول"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-5. بتصرّف.
  10. "جامع الأزهر"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-5. بتصرّف.
  11. "شاهد 12 مكان من أشهر المعالم السياحية في مصر"، ar-traveler، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-5. بتصرّف.
  12. "Ancient Egypt", ancient, Retrieved 2019-10-9. Edited.
  13. "Governorates of Egypt", thoughtco, Retrieved 2019-10-9. Edited.