صفات حيوان الاسد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
صفات حيوان الاسد

الأسد

إنّ حيوان الأسد من الحيوانات الثدية ومن فصيلة السنوريات، وينتمي لعائلة النمور؛ وهو قطة كبيرة يأتي في المرتبة الثانية بعد النمر من حيث الحجم، يُطلق عليه ملك الغابة، وهو أحد أشهر الحيوانات البرية، ينشط خلال الليل أكثر، ويعيش في مجموعات تُسمى الموائل.

يُفضل الأسد المراعي، وغابات السافانا، والغابات المفتوحة، ووُجدت الأسود قديمًا في معظم أوروبا، وآسيا، وإفريقيا، ولكنّها الآن موجودة رئيسيًا في أجزاء من إفريقيا جنوب الصحراء، ويوجد حوالي 650 أسدًا آسيويًا، يعيشون تحت حماية صارمة في حديقة جير الوطنية في الهند، ومحمية الحياة البرية.[١]


صفات حيوان الأسد

الأسد من القطط الوحيدة التي تمتلك ازدواجية الشكل الجنسي؛ أيّ أنّ الذكور والإناث يختلفان عن بعضهما البعض بالشكل، كما أنّ الأسد الذكر أكبر حجمًا من الأنثى التي تُسمى اللبؤة، أمّا صغير الأسد الذي يُدعى الشبل، فيولد ببقع داكنة على جسده تتلاشى عند مرحلة البلوغ، وتبقى بعض البقع الباهتة في منطقة البطن فقط، وتتراوح ألوان الأسود البالغة بين اللون البرتقالي إلى الرمادي مع ظلال مختلفة من اللون البني.[٢]

إنّ الأسد قطة كبيرة قوية العضلات ذات جسم طويل، ورأس كبير، وأرجل قصيرة، يمتلئ الأسد الذكر بالشعرالذي يُغطي مؤخرة رأسه، ورقبته، وكتفيه، ويستمر بالنزول حتى صدره وحافة بطنه[١]، يكون شعر الأسد أو ما يسمى باللبدة ذا لون داكن لدى بعض الأسود، ما يمنحها مظهرًا مهيبًا، تُرهب به منافسيها وأعدائها.

يبلغ طول الذكر البالغ من الأسود حوالي 1.8 إلى 2.1 مترًا ما عدا ذيله الذي يصل إلى طول 1 متر تقريبًا، ويبلغ ارتفاع الأسد حوالي 1.2 مترًا عند الكتف، ويزن ما يُقارب 170 إلى 230 كيلوغرامًا، أمّا اللبؤة فهي أصغر؛ إذ يبلغ طولها 1.5 مترًا، وترتفع عند الكتف من 0.9 إلى 1.1 مترًا، ويبلغ وزنها من 120 إلى 180 كيلوغرامًا، وشعر الأسد قصير نسبيًا ما عدا لبدته، ولديه خصل من الشعر على طرف ذيله تكون عادةً أغمق لونًا من بقية شعر جسده.[١]


موطن الأسد

وُجد الأسد قديمًا في جميع أنحاء العالم في أوروبا، وآسيا، وإفريقيا، ولكن أدرك الخبراء أنّه لا يوجد حاليًا إلّا نوعين من الأسود؛ الأسد الإفريقي والأسد الأسيوي الموجود في الهند، فتعيش الأسود الإفريقية في أنغولا، وموزمبيق، وتنزانيا، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وجنوب السودان، وأجزاء أخرى من إفريقيا، جنوب الصحراء الكبرى.

في حين أنّ الأسد الآسيوي لم يوجد إلّا في ولاية جوجارات الهندية غرب الهند، وتُقيم معظمها في حديقة جير الوطنية؛ إذ حددت الحكومة الهندية هذه المحمية ملاذًا للحياة البرية، منذ عام 1965 ميلاديًا، وفيها أكثر من 500 أسد و300 نمر، وتعدّ موطنًا للغزلان أيضًا، والعديد من الحيوانات البرية الأخرى.[٣]


معلومات عامة عن الأسد

فيما يأتي بعض المعلومات العامة عن حيوان الأسد:[٤]

  • الأسد حيوان اجتماعي: الأسد هو أكثر حيوان اجتماعي من بين القطط الكبيرة الأخرى، يعيش في مجموعات كبيرة يتراوح حجمها بين 15 إلى 40 أسدًا، وتتضمن العديد من الذكور البالغين، وعشرات الإناث، والأشبال، وكلما ازداد عدد الأسود في المجموعة الواحدة زادت قوتها.
  • إناث الأسد للصيد والذكور للحماية: غالبًا ما تتولى اللبوات صيد الفرائس، إذ إنّ 90% من عمليات الصيد تقوم بها الإناث، في الوقت ذاته يتولى الذكور حماية المجموعة من الحيوانات المفترسة، وتمتد أرض كل مجموعة إلى حوالي 100 ميلًا مربعًا، ومع أنّ الإناث هي من تصيد؛ إلّا أنّ الذكور تبدأ بالأكل أولًا.
  • لا تحتاج الأسود للماء يوميًا: بالرغم من أنّ الأسود لا تحتاج لشرب الماء كل يوم؛ إلّا أنّّها بحاجة إلى الطعام يوميًا، فتحتاج الإناث البالغات إلى حوالي 11 رطلًا من اللحم يوميًا، ويأكل الذكر البالغ حوالي 16 رطلًا أو أكثر من اللحم في اليوم الواحد، وبالرغم من أنّ الأسود تفترس الحيوانات العاشبة الكبيرة؛ كالحمار الوحشي، والحيوانات البرية، والجاموس؛ إلّا أنّها تفترس الحيوانات الصغيرة أيضًا.
  • الأسود صيادين ماهرين: الأسد صياد رائع لِما يمتلكه من خصائص فيزيائية مميزة، فهو أكثر حساسية للضوء بست مرات من الإنسان وهذا ما يمكنه من الصيد ليلًا، كما أنّ مخالبه قابلة للسحب ما يُمكنه من التحكم بها عند الحاجة لقتل فريسته، كما تصل الأسود عند الركض إلى سرعة 50 ميلًا في الساعة، وتقفز حتى 36 قدمًا إلى الأمام.
  • الأسود لا تعيش في الأدغال: الأسد الذي يُطلق عليه ملك الغابة لا يعيش في الأدغال وموائله الأساسية في المراعي والسهول الإفريقية.
  • تتواصل الأسود بطرق عديدة: يمكن سماع زئير الأسد عن بعد 5 أميال والزئير؛ وهو الصوت الذي يُصدره الأسد لتحذير الحيوانات المفترسة والمنافسة، وإبعادها عن مناطقه، ولكن بعيدًا عن الزئير تتواصل الأسود مع بعضها البعض كباقي القطط من خلال الخرخرات، وتفرك الأسود رؤوسها معًا كنوع من الترابط، ونشر رائحة العائلة؛ فتسمح هذه الرائحة للأسود بالتعرف على بعضها البعض.
  • تعتني اللبؤات بصغارها معًا: تتزاوج الأسود كل عامين، وتلد الأنثى شبلين أو ثلاثة بعد حملها أربعة أشهر، وغالبًا ما تلد اللبؤات من نفس المجموعة في نفس الوقت تقريبًا، ما يسمح لهنّ بتربية صغارهنّ معًا، والجدير بالذكر أنّ اللبؤة لا تشارك الأسود الذكور تربية الأشبال مباشرة؛ إلّا أنّ الأسود توفّر لها الحماية.
  • الأسود مهددة بالانقراض: لا يوجد سوى 34000 أسدًا بريًا في إفريقيا، وهو نصف ما كان عليه قبل 30 سنة، ويُتوقع العلماء أن الأسود البرية ستنقرض بحلول عام 2050 ميلاديًا في حال لم يزد البشر من سبل حمايتها، وتتمثل التهديدات الرئيسية للأسود بفقدان أراضيها وموائلها، بسبب صراعها مع البشر، وتعرّضها للصيد.


قد يُهِمُّكَ

يرمز الأسد إلى الكثير من المعاني لدى الثقافات المختلفة حول العالم، فيرمز الأسد عند المصريين إلى حرارة الشمس الشديدة، وهو القوة التي تحمي الخير وتبيد الشر، أمّا عند اليونانيين القدماء، فتشير الأسطورة إلى أنّ الأسود هي التي رسمت مركبات الآلهة، ويدور رمز الأسد حول الحماية والقوة، وكان يُنظر إليه على أنه حارس الموتى، وحارس القصور والعروش.

في الثقافة البوذية يجلس بوذا على الأسد؛ كعرش الاتساق، والقوة، والحكمة، وفي التاريخ الثقافي الإفريقي يرمز الأسد للسلطة والقوة، وتصف القصص الإفريقية الأسد بأنّه عظيم ومتواصل، فهو غالبًا ما يستخدم استراتيجية التفاوض للانسجام مع الحيوانات الأخرى، كما ترتبط اللبؤة في الثقافة الإفريقية بالقمر، وترمز للأمومة الشرسة والحماية.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Lion", britannica, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  2. "African Lion Facts: Habitat, Diet, Behavior", thoughtco, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  3. "Lions: The Uniquely Social 'King of the Jungle'", livescience, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  4. "HO KNEW? 10 AMAZING & IMPORTANT LION FACTS", lionworldtravel, Retrieved 3-6-2020. Edited.
  5. "Symbolic Meaning of Lions", whats-your-sign, Retrieved 3-6-2020. Edited.