مدينة الثلج في ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
مدينة الثلج في ماليزيا

ماليزيا

تقع ماليزيا في جنوب شرق قارة آسيا، وغالباً ما يشار إليها بمنطقة جنوب شرق آسيا، تحتوي على أكثر من 28 مليون نسمة وذلك وفقاً لإحصائيات عام 2012، وتتألف ماليزيا من جزأين وهما شبه ماليزيا والتي تقع بين تايلاند وسنغافورة، ومن مقاطعة ساراواك والتي تقع في بورناي، وتعد مدينة كولامبور هي عاصمة ماليزيا، إذ يبلغ عدد سكانها أكثر من 1.6 مليون نسمة، وفي هذا المقال سنتحدث عن مدينة الثلج ومدينة كوالالمبور في ماليزيا وأبرز المعالم السياحية في ماليزيا والمناخ الذي تتمتع به.[١]


مدينة الثلج في ماليزيا

يرتبط شهر ديسمبر بالطقس البارد والثلوج، وفي ماليزيا عادة ما تشهد في نهاية العام هطولًا للأمطار بغزارة وما يصاحبها من عواصف رعدية، وتضم ماليزيا أضخم حديقة تتميز بسقوط الثلوج واحتوائها على العديد من المنحوتات الجليدية، إذ أن زيارتها تعد تجربة شتوية لا مثيل لها على الإطلاق، وافتتحت الحديقة في عام 2011، وقد خضعت لعمليات الصيانة والتجديد منذ فترة ليست بالبعيدة، وتبلغ مساحة الحديقة حوالي 4500 متر مربع، ويمكنها استيعاب حوالي 1000 شخص، وتعد الحديقة اليوم موطن جذب للسياح من كافة أرجاء العالم، إذ أنها تسمح لهم بتجربة مختلفة ومكان جيد للهروب من حرّ مدينة كوالالمبور، ويتوجب على زوار الحديقة ارتداء الملابس الدافئة قبل الدخول؛ وذلك بسبب البرد القارص فيها، إذ تصل درجات الحرارة فيها إلى درجة -8، إذ توفر الأحذية والسترات مع دفع رسوم الدخول لزوارها، كما تتيح للزوار شراء بعض الأمور التي يحتاجونها مثل القفازات والجوارب، وتضم الحديقة العديد من المنحوتات الجليدية، وبعضها يعود لشخصيات من الخيال، وقد استخدم ما يقارب 10000 طن من الجليد لصناعة التماثيل، وقد نحتت بواسطة 30 نحاتًا، تشتهر الحديقة بمهرجانات الثلج والجليد، ويعد أول احتفال صيني للأعمال الفنية الجليدية، تفتح أبواب الحديقة من الساعة العاشرة صباحاً وحتى منتصف الليل، وفي عطل نهاية الأسبوع تغلق في الساعة الواحدة صباحاً، وتشغل الأضواء الرقمية بعد حلول الظلام في الساعة السابعة مساء، وفيها مجموعة من معالم الجذب السياحي وهي:[٢][٣]

  • البيوت الجليدية.
  • القباب.
  • ورجال من الجليد.
  • عجلة فيريست العملاقة والتي يبلغ ارتفاعها 100 متر.
  • سفينة القراصنة.
  • سكة الحديد، من خلالها يمكنك القيام برحلة عبر غابة ساحرة مصنوعة من الأضواء الرقمية.
  • طيور البطريق.
  • البار الجليدي.
  • المصابيح.
  • شجرة عيد الميلاد العملاقة.
  • تحتوي الحديقة أيضاً على اللعاب التسلية.
  • محلات بيع التذكرات، وأكشاش الطعام ومحلات التجارية.
  • سينما لعرض الأفلام.


مدينة كوالالمبور

تقع مدينة كوتلالمبور في شبه الجزيرة في الغرب من ماليزيا، أي في منتصف الطريق للساحل الغربي، وهي عاصمة ماليزيا، كما أنها تعد أكبر منطقة حضرية والمركز التجاري والثقافي والنقل لماليزيا، وتتمتع المدينة بمناخ استوائي مع درجات حرارة عالية ورطوبة مرتفعة، يعود تاريخ مدينة كوالالمبور لعام 1857 عند قيام مجموعة من عمال مناجم القصدير الصيني بتأسيس مستوطنة، والمعروفة اليوم باسم ضاحية أمبانج، وقد ازدهرت المستوطنة من خلال القيادة الاستراتيجية للوديان والأنهار، وقد أصبحت مركزاً لجمع القصدير، وفي عام 1880 أصبحت مدينة كوالالمبور هي العاصمة، إذ تضم مدينة كوالالمبور اليوم مزيجاً من الهندسة المعمارية من الطراز الحديث والقديم، ومجموعة من المساجد الأنيقة وناطحات السحاب، بالإضافة للبيوت والمحلات الصينية التي يديرها رجال الأعمال.[٤]


معالم السياحة في ماليزيا

تضم ماليزيا مجموعة من مناطق الجذب السياحي التي يقبل عليها السياح وهي:[٥]

  • محمية جونونج جادينج الطبيعية: تعد المحمية موطناً للعديد من الأزهار التي تنمو فيها، إلا أن الأزهار تموت فيها بعد بضعة أيام فقط، ومن المدهش أن الأزهار تنمو فيها على مدار العام، ويعد أفضل وقت لزيارة المحمية ورؤية الأزهار فيها هو شهر نوفمبر وحتى يناير، كما يمكن الأسمتاع أيضاً بالشواطئ والغابات والجبال الموجودة في المحمية.
  • جزيرة مانوكان: وهي ثاني أكبر جزيرة في حديقة تونكو الوطنية، تقع شرق ماليزيا وتتألق بالأنشطة المائية، إذ تزخر بشواطئها وبشعابها المرجانية، كما يمكن للسياح الخوض بتجربة الغوص.
  • كهوف باتو: وهي ثلاثة كهوف مزينة بالفنون الهندوسية، وتعد من أكثر الأماكن الشعبية خارج الهند، يقبل عليها آلاف المصلين في مهرجاناتهم الهندنوسية، وتتميز المنطقة بوجود تمثال ضخم يعود لإله هندوسي.
  • حديقة باكو الوطنية: تعد الحديقة من أشهر المواقع السياحية في ماليزيا، تقع في ولاية ساراواك في بورنيو، توفر الحديقة للسياح تجربة لا مثيل لها في الحياة البرية والغابات المطيرة، بالإضافة للشلالات والشواطئ، كما تتميز بوجود نوع غريب من القردة، ومسارات طبيعية للتنزهات.
  • نهر كيناباتانجان: يعد ثاني أكبر نهر في ماليزيا، ويمتد على مسافة 550 كيلومتر من الجبال إلى بحر سولو، يشتهر بحياته البرية المتنوعة ونباتاته، كما يتيح لك فرصة لمشاهدة الفيلة الآسيوية والقردة، يضم النهر أكثر من 200 نوع من الطيور، ويعرف أيضاً بالغابات المطرية والمستنقعات المالحة والمياه العذبة.
  • جورج تاون: تقع المدينة في الشمال الشرقي لجزيرة بيانغ، ويعود أصل تسمية المدينة لملك بريطانيا جورج الثالث، معضم سكان المدينة من أصول صينية، ما تزال المدينة تحتفظ بالعديد من المتاجر التي تعود للاستعمار، وتتميز المدينة بمناظرها المعمارية وثقافتها الفريدة، تنتعش المدينة ليلاً عندما يتواجد السكان وينتشر البائعون في أرجاء المدينة.
  • جزيرة سيبادان: تعد واحدة من أفضل الأماكن للغوص، تضم الجزيرة أكثر من 3000 نوع من الأسماك والمئات من الشعاب المرجانية، كما تحوي على السلاحف وأسماك القرش.
  • برجا بتروناس التوأم: يعد برجا بتروناس التوأم من أطول الأبراج في العالم، إذ بنيت من 88 طابقاً.
  • لنكاوي: تعد من أشهر الوجهات السياحية في ماليزيا، يبلغ عدد سكان لنكاوي 65000 نسمة، تتميز بالشواطئ الطويلة ذات التلال المغطاة بالقمم الجبلية والغابات، وتضم الشواطئ سلسلة من المطاعم والمنتجعات التي تقدم سبل الراحة للسياح.


المناخ في ماليزيا

تتمتع ماليزيا بمناخ مداري استوائي، إذ إن طقسها حار رطب طوال العام؛ وذلك لقربها من الماء، ومما يخفّف من وطأة الحرارة ويجعلها معتدلة الأمطار الموسميّة التي تمتد من شهر سبتمبر/ أيلول، وحتى شهر ديسمبر/ كانون أوّل، وتبلغ الرياح الموسميّة ذروتها في ماليزيا من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى شهر فبراير شباط، وتختلف الرياح الموسمية في ساحل شبه جزيرة ماليزيا، إذ تتعرض كوالالمبور لهطول الأمطار من شهر مارس إلى شهر أبريل ومن شهر سبتمبر وحتى شهر نوفمبر.[٦]


المراجع

  1. "Geography of Malaysia", wonderfulmalaysia, Retrieved 2019-10-18. Edited.
  2. "i-City, Shah Alam", malaysia-traveller,2019-9-26، Retrieved 2019-10-18. Edited.
  3. TERENCE TOH (25-12-2018), "Experience snow in Malaysia at this new park in Selangor"، thestar, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  4. "Kuala Lumpur", britannica, Retrieved 2019-10-18. Edited.
  5. "23 Top Tourist Attractions in Malaysia", touropia,2018-11-20، Retrieved 2019-10-18. Edited.
  6. "Malaysia Weather & Climate", travelonline, Retrieved 2019-10-18. Edited.