بحث حول الغابات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
بحث حول الغابات

الغابات

تعّرف الغابة بقطعة أرض تنمو فيها عدد من النباتات بين أشجار وشجيّرات وغيرها، كما أن للغابات عدة أنواع منتشرة في مختلف المناطق على سطح الأرض، تواجه الغابات الطبيعية في مختلف الدول من مشاكل تهدد استقرارها؛ ينتج ذلك عن التوسع في العمران والزحف المدني نحو الأرياف، وهو ما يؤثر على البيئة وعلى الطبيعة الكونية التي خلقها الله تعالى، فمن الضروري جدًا العناية بكل من الأشجار والنباتات لتعويض ما ينتج عن عمليات الاستغلال للبقع الخضراء على سطح الأرض، وفيما يأتي بعض أنواع الغابات:[١]

  • غابات غيضة ذات أشجار صغيرة Coppice.
  • غابات الأخشاب Timber Forest.
  • غابات نفضية Deciduous Forest.
  • غابات الأشجار عريضة الأوراق Broad leaved.


أنواع الغابات

تتعدد أنواع الغابات وتختلف، ونذكر منها ما يلي:

  • الغابات المُعتدلة: وهي الغابات الموجودة حول العالم، حرارتها تتغير حسب فصول السنة الأربعة، فالشتاء فيها بارد ويمتاز بتساقط الأمطار الغزير، أما أوراق أشجارها فتتراوح بين الإبرية الأوراق والأوراق العريضة، تضم الغابات المُعتدلة الكثير من أنواع الحيوانات المفترسة التي لا تعيش مع البشر وأنواعًا كثيرة من الطيور، وتمتاز هذه الغابات بقمم أشجارها المُتشابكة الطويلة كما الأشجار القصيرة المُعتدلة.[٢]
  • الغابات النفضية: تُسمى بذلك لأنها تسقط أوراقها في فصل الشتاء، يوجد هذا النوع من الغابات في المناطف المُعتدلة إلى الباردة في العالم.
  • الغابات الصنوبرية: تنمو هذه الغابات في المناطق الباردة، أشجارها دائمة الخضرة، لا تسقط أوراقها في الفصول بل تمتاز أوراقها بشكلها المُدبب، أما شكلها فيكون على شكل مخروطي.[٣]
  • الغابات المدارية: هي الغابات المتواجدة في السهول وغالبًا في المناطق الاستوائية التي تكثر فيها الأمطار على مدار العام، تمتاز بأنها متشابكة جدًا حتى أشعة الشمس لا تستطيع الدخول لها، أوراق أشجارها عريضة، تخلو أرض الغابة من الأعشاب بسبب عدم وصول أشعة الشمس للأرض، تُعد الغابات المدارية من أفضل أنواع الغابات لإنتاج الخشب بجانب أنواع أخرى من الثمار مثل الموز والكاكاو والمطاط.[٤]


غابات حول العالم

فيما يأتي بعض الغابات المنتشرة حول العالم :[٥]

  • غابة الحديقة الأولمبية الوطنية National Olympic Park Wood Forest : تقع هذه الغابة إلى الشمال الغربي من ولاية واشنطن، إذ إنها تضم غابات مطيرة معتدلة على سواحل المحيط الهادئ، وقد شهد عام 1946م على افتتاح هذه الحديقة، تقدر المساحة الإجمالية لها بحوالي 3.628.54 كم2، وتتكون الغابة من خليط من الحيوانات والنباتات، فهي إحدى المحميات الطبيعية التي تضم خمسة أنواع من الحيوانات وثمانية أنواع من النباتات.
  • غابة الأمازون Amazon Forest : تصنف غابة الأمازون الشهيرة ضمن الغابات المطيرة ذات الرطوبة والأوراق العريضة، تبلغ مساحتها ما يصل إلى 5.500.000 كم2، يُحدّد موقع هذه الغابة في قارة أميركا الجنوبية وبالتحديد تقع على أراضي تسع دول، وهي كولومبيا، البيرو، الإكوادور، فنزويلا، سورينام، بوليفيا، غيانا، غيانا الفرنسية، وأخيرًا البرازيل التي تضم ثلثي هذه الغابة، كما أنها تضم أهم وأكبر فصائل الحيوانات والطيور والزواحف والحشرات وغيرها.
  • الغابات المطيرة دينتري Daintree Rainforest Forests : تصنّف هذه الغابات ضمن قائمة الغابات المطيرة الاستوائية، وتقع على الساحل الشمالي الشرقي لولاية كوينزلاند في أستراليا، وتُعد إحدى أقدم الغابات الاستوائية على سطح الأرض، ويُقدّر عمر هذه الغابة بحوالي 110 مليون سنة، تضم كذلك عددًا كبيرًا من الحيوانات المتنوعة، لعل أهمها الكنغارو.
  • الغابة المعوجة Retort Forest : تقع هذه الغابة في بولندا، وهي غابة صنوبرية ذات شكل غريب، تضم ما يقارب 400 شجرة صنوبر زُرعت داخل بستان عام 1930م، يلجأ المعنيون بالأمر إلى استخدام طرق تقليدية للحصول على الشكل الحالي للأشجار، يُعّتقَد أن هذه الأشجار زُرِعت لاستخدام أخشابها لبناء السفن في تلك المنطقة.


فوائد الغابات

للغابات دور في حجب أشعة الشمس في فصل الصيف، كما أنها توفر الرطوبة والنسيم البارد لكل من الإنسان والحيوانات، ولها دور في إمداد الإنسان بالراحة النفسية من خلال ما تتميز به من مناظر خلّابة وهواء نظيف، يتمكن الإنسان فيها من قضاء وقته باستمتاع، من خلال ذلك يتضح أن الغابات من الأماكن الرائدة لقضاء أوقات العطلات والكشافة والمخيّمات، بالإضافة لقضاء أوقات عائلية ممزوجة باللعب والمرح والمشي والشواء وغيرها من الأمور.[٦]


المحافظة على الأشجار والغابات

من المهم أن نبدي اهتمامًا أكبر بالغابات والاشجار من حولنا لتستمر الحياة ودورة الحياة على كوكب الأرض، ومن طرق الحفاظ على الغابات إيقاف قطع الأشجار الجائر لغايات صناعية ووقف الزحف العمراني باتجاه الغابات وتحويل البناء للمناطق البعيدة عن الغابات، وتعد التوعية في المدارس والجامعات ونشر الوعي بين أفراد المجتمع للحفاظ على الأشجار والغابات بعدم تلويثها وإشعال الحرائق الصغيرة التي من الممكن عدم السيطرة عليها، ومن الأمور المُهمة التي يتوجب اتباعها دعم المتطوعين للحفاظ على الغابات، ودعم الشركات التي تُنتج منتجات صديقة للبيئة يُعاد تدويرها، ومن الأفضل استخدام الأكياس والأكواب التي يعاد تدويرها لتقليل التلوث والمُحافظة على الغابات والأشجار.[٧]


المراجع

  1. "غابة"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 12/6/2019. بتصرّف.
  2. " غابات المناطق المعتدلة"، eionet.europa، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  3. " ما هي الغابات النفضية و الصنوبرية"، aladwaa، 11-4-2016، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  4. عبد العزيز طريح شرف (18-4-2016)، " الغابات المدارية "، almerja، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  5. "افضل الغابات في العالم"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 12/6/2019. بتصرّف.
  6. "كيف نحافظ على الغابات"، kololk، اطّلع عليه بتاريخ 12/6/2019. بتصرّف.
  7. Laila Gabriel ، "كيفية حماية الغابة "، thaqfya، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.