متى بدأت خلافة أبي بكر الصديق

متى بدأت خلافة أبي بكر الصديق
متى بدأت خلافة أبي بكر الصديق

أبو بكر الصّديق

أبو بكر الصّديق هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي، وكنيته أبو بكر، أُطلق عليه العدبد من الأسماء والألقاب منها الصّديق لأنه من أوائل اللذين صدّقوا الرسول صلى الله عليه وسلم من الرجال وساندوه ونشروا دعوته، وأُطلق عليه لقب عَتِيق لعتاقة وجمال وجهه ولكثرة فعله للخير، وقيل لأن أُمه حين ولدته قالت: "اللهم إن هذا عتيقك من الموت، فهبه لي"، وأيضًا أُطلق عليه لقب الأواه لرأفته وكثرة توبته واستغفاره، وقد ولد أبو بكر الصّديق بعد عام الفيل بسنتين ونصف، وهو من أوائل الخلفاء الراشدين الذين أمرنا الله تعالى أن نقتدي بهم في جميع أقوالنا وأفعالنا، وأصبح أبو بكر خليفة للمسلمين دون منازع، ولقّبه المسلمون بخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان أبو بكر ممن يَفتي على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو حامل لراية النبي في معركة تبوك، ولمّا حثّ النبي على الصّدقة أنفق ماله كله في سبيل الله تعالى وطلبًا لمرضاته، ومن فضائله أنه أحب الناس إلى الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد جاء في الحديث الشريف عن عمرو بن العاص عن الرسول صلى اله عليه وسلم قال: [أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعَثه على جيشِ ذاتِ السَّلاسلِ قال : فأتَيْتُه فقُلْتُ : أيُّ النَّاسِ أحَبُّ إليك ؟ قال : ( عائشةُ ) قُلْتُ : مِن الرِّجالِ ؟ قال ( أبوها ) قُلْتُ : ثمَّ مَن ؟ قال : ثمَّ عُمَرُ بنُ الخطَّابِ][١]، وقد اتخذ النبي أبو بكر الصّديق أخًا له، ومن أهم فضائله أنه جمع خصال الخير كلها في يوم واحد، وأنه يُدعى من أبواب الجنة كلها.[٢]


متى بدأت خلافة أبي بكر الصّديق؟

بدأت خلافة أبو بكر الصّديق عند موت الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد توفي صلى الله عليه وسلم يوم الإثنين ودُفن يوم الأربعاء أو الثلاثاء كما قالت بعض الروايات، ولم يبايع المسلمون أحدًا في هذه المدة، فلما كان يوم الأربعاء اجتمع الأنصار بعد صلاة العصر في سقيفة بني ساعدة يتشاورون في أمر الخلافة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم ومَن هو أحق فيها ليقوم مقامه، فانضم إلى جميع المحتشدين عمر بن الخطاب، وأبو بكر الصّديق، وعبيدة بن الجراح، فبايعوا أبو بكر الصّديق في سقيفة بني ساعدة، وفي اليوم التالي من مبايعة الأنصار لأبي بكر الصديق بايعه الناس على المنبر، فكانت هذه البيعة العامة لأبي بكر، فبايع الناس جميعهم إلا عدد قليل من الصحابة تخلّفوا عن مبايعته، فبعضهم مكث فترة 6 أشهر كعلي بن أبي طالب، ولكن بعد وفاة زوجته فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم بايع علي بن أبي طالب أبو بكر الصدّيق أمام الناس وهو على المنبر،[٣] فكانت بيعة أبو بكر الصّديق بإجماع الخاصة، ثم بإجماع عامة المسلمين، وقد أشارت بعض النصوص إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم قبل وفاته قد اختار أبا بكر خليفة له، وقد نازع على أمر الخلافة بعض الناس منهم سعد بن عبادة والحباب بن المنذر وطائفة قليلة من الرجال، ولكنهم ما لبثوا أن عادوا عن رأيهم وأجمعوا على خلافة أبو بكر عدا سعد بن عبادة طلب الإمارة لنفسه ثم أذعن لأمر أبي بكر الصّديق.[٤]


أعمال أبو بكر الصّديق في خلافته

لم يكن بالإمكان تثبيت أركان الدولة الإسلاميّة في عهد أبو بكر الصّديق إلا بالعديد من المعارك والغزوات، فقد جعلت الدول المجاورة للدولة الإسلاميّة من حدودها بؤرًا للتشويش عليها وإضعافها وبث جواسيسها فيها، وحث عمالهم على التمرّد على سلطان الدولة الإسلاميّة، فكانت الحرب الاستباقيّة على هؤلاء الأعداء ستحقق تأمين حدود الدولة الإسلامية، وتُؤمّن نشر الإسلام كعقيدة ودين ومنهج حياة في أكبر مساحة من الأرض، فيتّسع نطاق الدولة الإسلاميّة ويكبر حجمها ويزدهر اقتصادها وتصبح قويّة تهابها الدول الأخرى، ولذلك جهز أبو بكر الصديق الجيوش لتسير إلى الأمصار وتفتحها، ووكّل عليها عدد من أمراء الأمصار منهم خالد بن الوليد إلى العراق، وأبو عبيدة عامر بن الجراح إلى الشام، وعمرو بن العاص بعثه بالمدد إلى أبو عُبيدة، وعيّن عدي بن حاتم الطائي وضرار بن الأزور مع خالد بن الوليد، وسار هؤلاء لتحقيق عدد من الانتصارات في العراق والشام، كما حقق أبو بكر الصّديق العديد من الإنتصارات في عدد من المناطق، وأهم أعماله وإنجازاته:[٥]

  • في قاطع العراق: وقد كانت هذه المنطقة تابعة لسلطان كسرى الدولة الفارسيّة، لإذ فتح المسلمون عددًا من المدن وأصبحت تحت نفوذ الدولة الإسلاميّة، ومن هذه المدن؛ بانقيا، أليس، أمغيشيا، الحيرة، مناطق في الأنبار، وحاز المسلمون جراء فتحهم لهذه المناطق على عدد من الأمور منها:
    • بسطت الدولة الإسلاميّة نفوذها على معظم مناطق العراق في غرب الفرات.
    • غنم المسلمين غنائم كبيرة وأموالًا طائلة.
    • أعطى الفرس وأتباعهم من العرب النصارى الجزية للمسلمين التي كانت تُدفع لبيت مال المسلمين.
    • قتل المسلمون خلال المعارك عشرات الآلاف من الفُرس والنصارى، وعلى رأسهم كبار قادة النصارى.
    • حقق المسلمون نصرًا مدويًا على الفرس واستعادوا الكثير من الإمارات والمناطق.
  • في قاطع الشام: والتي كانت تحت سلطة دولة الروم، فُتحت عدد من المدن منها:
    • البلقاء.
    • تدمر.
    • بُصرى.
    • حدود دمشق وفلسطين، إذ وصلت جيوش الفتح الإسلامي لهذه المناطق وحرروا جزءًا منها.
  • خوض معارك ضارية ضدّ الروم على أرض الشام: وأشهر هذه المعارك؛ معركة أجنادين، ومرج الصفر، واليرموك، إذ انتصر المسلمون نصرًا مؤزرًا على الروم، وغنموا الكثير وقتلوا عددًا كبيرًا من جيوش الروم من رؤسائهم وكبارهم.


مَعْلومَة

اشتهر أبو بكر الصّديق بالعفة وعدد كبير من الخصال الحميدة والتي من الصعب أن تجدها في شخص واحد، ومن أهم هذه الصفات:[٦]

  • لم يشرب الخمر قط: فأبو بكر لم يشرب الخمر في حياته على الرغم من أنها كانت عادة متفشيّة في المجتمعات الجاهلية.[٦]
  • الزهد والتواضع: كان أبو بكر الصّديق زاهدًا متواضعًا في لباسه وطعامه وشرابه.[٦]
  • كثير البذل والعطاء: فكان أبو بكر كثير البذل معطاءً، كريمًا.[٦]
  • الحزم: فكان حازمًا في كلّ أموره وقراراته.[٦]
  • ثاقب الفكر.[٦]
  • بعيد النظر.[٦]
  • ليّنًا رقيقًا.[٦]
  • أسلم على يده عدد كبير من العرب أهمهم؛ عثمان بن عفان، الزبير بن العوام، عبد الرحمن بن عوف.
  • روى عددًا كبيرًا من الأحاديث، فقد وصلت إلى 142 حديثًا.
  • رقيق القلب وسريع البكاء: وهذه الرقة لا تعني الجبن أو الخوف.[٧]
  • الشجاعة.[٧]
  • الاعتدال والحكمة.[٧]
  • الحزم والقوة.[٧]
  • ضبط النفس عند المصائب.[٧]
  • رباطة الجأش.[٧]


المراجع

  1. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عمرو بن العاص، الصفحة أو الرقم: 6900، خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه.
  2. عبد الرحمن بن عبد الله السحيم، "سيرة أبي بكر الصديق رضي الله عنه"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 11-7-2020. بتصرّف.
  3. محمد الحسن الددو الشنقيطي، "تولي أبو بكر رضي الله عنه الخلافة "، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 11-7-2020. بتصرّف.
  4. ادريس احمد، "هل كانت خلافة أبي بكر الصديق بإجماع الصحابة؟"، islamonline، اطّلع عليه بتاريخ 11-7-2020. بتصرّف.
  5. عبدالستار المرسومي، "الفتوحات في عهد الخليفة أبو بكر الصديق: زيادة وتأمين رقعة نفوذ بلاد الإسلام "، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 11-7-2020. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د أ.د: محمد سهيل طقوش، "سيرة أبي بكر الصديق"، islamstory، اطّلع عليه بتاريخ 11-7-2020. بتصرّف.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح محمد محمود، "التوازن في شخصية أبي بكر الصديق"، islamonline، اطّلع عليه بتاريخ 11-7-2020. بتصرّف.

539 مشاهدة