صفات فاطمة رضي الله عنها

صفات فاطمة رضي الله عنها
صفات فاطمة رضي الله عنها

فاطمة رضي الله عنها

فاطمة رضي الله عنها هي ابنة سيد الخلق نبينا محمد صلَّى الله عليه وآله وسلم القرشية الهاشمية، ولدت قبل بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم بقليل، وتزوجت من علي بن أبي طالب رضي لله عنه وأنجبت من البنين الحسن والحسين رضي الله عنهما، ومن البنات كان لها أم كلثوم التي تزوجها عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وزينب التي تزوجها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وكانت السيدة فاطمة رضي الله عنها أشبه الناس بكلام رسول الله محمد صلَّى الله عليه وسلم، فكان النبي يحبها حبًّا شديدًا ويكرمها.[١]


صفات فاطمة رضي الله عنها

فاطمة رضي الله عنها هي إحدى نساء أهل الجنة، فكانت تتصف بالكثير من الصفات الحسنة والكريمة، وفيما يلي سنبين بعض صفات السيدة فاطمة رضي الله عنها:[٢]

  • كانت أشبه الناس هيئةً وهديًا برسول الله صلَّى الله عليه وسلم.
  • كانت رضي الله عنها صابرةً ديِّنةً صيِّنةً خيِّرةً قانعةً شاكرةً لله عز وجل.
  • كانت مجتهدة في خدمة بيتها صابرةً مع زوجها علي بن أبي طالب على جهد العيش.
  • كانت رضي الله عنها تحفظ سرّ أبيها محمد صلَّى الله عليه وآله وسلم.
  • كانت رضي الله عنها ذات علم وأخلاق، كما وكانت تلقب بالزهراء.


مكانة فاطمة عند الرسول صلى الله عليه وسلم

احتلت فاطمة رضي الله عنها مكانة عند أبيها لم تحتلها أيّ من بقية بنات النبي صلَّى الله عليه وسلم، وعلى الرغم من الحب الأبوي العظيم الذي تبين من خلال المواقف التي ذكرتها كتب السيرة عن حبّ النبي صلى الله عليه وسلم لبناته، إلا أن فاطمة رضي الله عنها كان لها النصيب الأكبر من ذلك الحب، فقد كانت رضي الله عنها ظلًّا ملازمًا لأبيها أينما ذهب وحيثما ارتحل، فكان النبي صلَّى الله عليه وسلم يقول: [فاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي، فمَن أغْضَبَها أغْضَبَنِي][٣] وكان أيضًا إذا قدم من غزوٍ أو سفرٍ يبدأ بالمسجد فيصلي ركعتين ثم يذهب إلى بيت فاطمة رضي الله عنها ويسلم عليها، وذلك قبل أن يدخل على أحد من زوجاته.[٤]


مَعْلومَة

من المعلوم أنّ السّيدة فاطمة رضي الله عنها من النّساء اللّواتي كمُلن، إذ ثبت عن النبي محمد صلَّى الله عليه وسلم أنه قد كمُل من الرجال الكثير، وذلك وِفقًا للصفات الإنسانية التي تحلّوا بها والتي مدحها الله تعالى وأثنى على أهلها من العلم والاستقامة على دين الله، لكنه صلى الله عليه وسلم ذكر أنه لم يكمُل من نساء العالمين إلا خمس، وهن؛ السيدة مريم ابنة عمران، والسيدة آسية ابنة مزاحم وهي زوجة فرعون، والسيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وهي أم أولاد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والسيدة فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي سيدة نساء أهل الجنة، والسيدة عائشة رضي الله عنها وهي زوجة النبي محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، فهؤلاء الخمس هنّ الكاملات من النساء رضي الله عنهن جميعًا.[٥]


المراجع

  1. "فضل فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  2. "من هي فاطمة الزهراء؟"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن المسور بن مخرمة، الصفحة أو الرقم: 3714، [صحيح].
  4. "فاطمة بنت محمد"، ar.islamway، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  5. "الكاملون من الرجال والنساء"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.

477 مشاهدة