متلازمة ستيفن جونسون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩

متلازمة ستيفن جونسون

تعرف متلازمة ستيفن جونسون بأنها اضطراب نادر يعاني منه نسبة قليلة من الأشخاص، وقد يحدث غالبًا كرد فعل على تناول نوع معين من الأدوية، وينتج عنه ظهور بثور على الجلد وتقشر وسقوط في الجلد، كما ويمكن أن يؤثر على الأغشية المخاطية في الجسم، ويمكن أن تتشكل البثور أيضًا داخل الجسم مما يؤدي لصعوبة في البلع وتناول الطعام والتبول، [١] غالبًا ما تبدأ أعراض متلازمة ستيفن جونسون بأعراض مشابهة لأعراض الإنفلونزا التقليدية، ثم يتبعها ظهور طفح جلدي أحمر أو بنفسجي ينتشر في مختلف اجزاء الجسم، وبعد مرور بعض الوقت تموت الطبقة الجلدية العلوية المصابة وتتقشر ليتعافى الجلد، وتعد متلازمة ستيفن جونسون حالة طبية طارئة تتطلب من المصاب التوجه مباشرة إلى المستشفى لتقلي العلاج، وغالبًا ما يتضمن هذا العلاج التركيز على حل السبب الرئيسي للإصابة بالمتلازمة، والسيطرة على الأعراض والمضاعفات الظاهرة على المريض حتى تُعيد خلايا الجلد دورة نموها الطبيعية، ويمكن أن تستمر فترة الشفاء من متلازمة ستيفن جونسون من أسابيع إلى عدة أشهر بناءً على حدة الإصابة، كما ينصح في حال كان السبب في هذه المتلازمة نوعًا من أنواع الأدوية الابتعاد الكلي عن تناول هذا الدواء أو أي من مشتقاته دائمًا.[٢]


أسباب الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون

تعد متلازمة ستيفن جونسون من المتلازمات غير المتوقعة لذا قد لا يتمكن الطبيب من تحديد السبب الكامن وراء هذه الإصابة، ولكن غالبًا ما تحدث بسبب استعمال أحد أنواع الأدوية أو الإصابة بالتهاب حاد، ويمكن أن تحدث الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون خلال فترة استخدام نوع من الأدوية أو بعد مدة تصل إلى أسبوعين من التوقف عن استخدام الدواء، ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:[٢]:

  • الأدوية المعالجة للنقرص.
  • الأدوية المستخدمة في علاج الصرع وبعض الأمراض العقلية.
  • بعض مسكنات الآلام مثل الايبوبروفين.
  • بعض مضادات الالتهابات والعدوى مثل البنسلين.


عوامل خطورة الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون

من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون[٣]:

  • العدوى الفيروسية: التهاب الكبد الوبائي، الالتهاب الرئوي، والإصابة بالإيدز.
  • ضعف في جهاز المناعة: قد تزيد حالات ضعف المناعة من خطر الاصابة بمتلازمة ستيفن جونسون، وقد يضعف جهاز المناعة بسبب التعرض للعلاج الكيميائي أو زراعة الأعضاء
  • تاريخ إصابة سابق بمتلازمة ستيفن جونسون: في حال أصيب الشخص بمتلازمة ستيفن جونسون بسبب استخدام دواء ما، فإن خطر الإصابة بهذه المتلازمة يزداد ازديادًا ملحوظًا في حال تناول نفس نوع الدواء أو نوع من نفس العائلة مرة أخرى.
  • تاريخ إصابة عائلي: تزداد فرص الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون في حال أصيب بها أحد أفراد العائلة المقربين.
  • عوامل جينية: قد يساهم حمل الشخص لبعض الجينات المعينة في زيادة خطر الاصابة بمتلازمة ستيفن جونسون، فعلى سبيل المثال فإن الأشخاص من الأصول الصينية والذين يحملون جين HLA B1502 ظهرت لديهم أعراض الإصابة بمتلازمة ستيفين جونسون بعد تناولهم بعض الأدوية مثل الكاربامازيبين، كما يسبب الألوبيورينول أيضًا في حدوث متلازمة ستيفن جونسون لدى الصينيين الذين يحملون جين HLA B1508.


علاج متلازمة ستيفن جونسون

يعالج المصابون بمتلازمة ستيفن جونسون في المستشفى في قسم الحروق أو قسم العناية المشددة، وغالبًا ما تكون الخطوة الأولى للعلاج هي بالتوقف عن تناول الدواء المسبب للحالة أو علاج الالتهاب المسبب لها، وسيحاول الأطباء التخفيف من الأعراض المصاحبة للإصابة، والوقاية من تطور أي التهابات، ومساعدة المريض على الشفاء، وغالبًا ما يتضمن هذا التدخل ما يلي[١]:

  • إعطاء المريض حاجته من السؤال والمغذيات: غالبًا ما تؤدي الإصابة بمتلازمة ستيفن جونسون إلى الجفاف، لذا يحرص الأطباء على إعطاء المريض كميات كافية من الماء والبروتينات اللازمة لمساعدة خلايا الجلد على التعافي عن طريق التغذية الوريدية ومن ثم عن طريق التغذية الأنبوبية لضمان حصول المريض على احتياجاته.
  • العناية بالجروح: يجب الحفاظ على نظافة الجلد وإزالة الجلد الميت منه وتغطيته بضمادات نظيفة لضمان الشفاء.
  • العناية بالعين: يجب الحفاظ عين المريض من الجفاف وترطيبها باستخدام قطرات ترطيب خاصة تمنع جفافها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Stevens-Johnson Syndrome (SJS)", webmd, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Stevens-Johnson syndrome", mayoclinic, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  3. "Stevens-Johnson syndrome", nhs, Retrieved 22-9-2019. Edited.