ما حكم استخدام زيت الحشيش

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
ما حكم استخدام زيت الحشيش

زيت الحشيش

يعد زيت الحشيش أحد الزيوت الطبيعية العطرية، إذ يستخلص من زهور وأوراق نبات القنب الهندي cannabis عبر التقطير البخاري، ومصدره الرئيس هو الهند وأفغانستان وكثيرًا ما يُتداول في الأسواق باسم زيت الحشيش الأفغاني، ويتميز زيت الحشيش الأصلي بقوامه اللزج ولونه الأخضر المائل إلى السواد قليلًا، وله قيمة جمالية وفائدة طبية بفضل تركيبته من المواد الفعالة كمركبات أحادية التيربين، ومركبات نصف التربين، وسيسكي تربين، بالإضافة إلى مركبات عضوية أخرى تجعله ذا تأثير ساحر على الشعر بالنسبة للمرأة والرجل على حد سواء، وتجدر الإشارة إلى أن زيت الحشيش مُنع تداوله في كثير من الدول التي تحظر زراعة الحشيش كونها نبتة ممنوعة دوليًا لما لها من تأثير التخدير على البدن حسب ما نشرته القوانين الفيدرالية الصادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية، وسنتحدث في هذا المقال حول رأي الشريعة الاسلامية فيما يتعلق باستخدام زيت الحشيش بقصد الفائدة والتداوي.


حكم استخدام زيت الحشيش

أجمع جمهور أهل العلم أن العلة من تحريم الأشياء هي الضرر الذي ينتج عنها، فلم تحرم الشريعة الإسلامية ما حرّمت إلا لأسباب منطقية أثبت العلم الحديث صحتها بالفعل، وعليه فإن زيت الحشيش إذا كان ينتج عنه السكر والتخدير فلا يجوز استعماله لأنه يذهب العقل ويخامره، وقد روى عبد الله بن عمر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كلُّ مُسكرٍ خمرٌ، وَكُلُّ مسكِرٍ حرامٌ، ومن شربَ الخمرَ في الدُّنيا فَماتَ وَهوَ يدمنُها لم يتُبْ، لَم يشرَبْها في الآخِرَةِ" [رواه مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، ناهيك عن كونه نجسًا وقد أمرنا الله جل وعلا باجتناب النجاسات إلا في الضرورات لأن الضرورات تبيح المحظورات، علمًا أن الضرورة تقدّر بقدرها، وأما إذا لم يكن يسكر ولم يترتب عليه أي مفسدة فلا مانع من استخدامه للتداوي.


فوائد زيت الحشيش

للشعر

  • ترطيب الشعر الجاف لا سيما خلال فترتي المراهقة والثلاثينيات.
  • تغذية بصيلات الشعر وتعزيز قدرتها على النمو بفضل احتوائه على كم من المعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية، فهو بالتالي يكثف الشعر ويغطي فراغات فروة الرأس، وينصح باستخدامه في علاج تساقط الشعر غير الوراثي أو العضوي.
  • تنعيم الشعر وإضفاء مزيد من اللمعان والحيوية إلى خصلاته، مع ضرورة المداومة على استخدامه مرتين يوميًا مدة 3 أشهر.
  • القضاء على قشرة فروة الرأس.


للجسم

  • الحد من التوتر والقلق ومن خلال استخدامه في التدليك والمساج الطبيعي، وهو ما ينعكس إيجابًا في علاج الأرق وحالات اضطراب النوم ليلًا.
  • تحسين صحة القلب بفضل فاعليته في خفض نسبة الكوليسترول والدهون في الجسم.
  • الحد من آلام المفاصل.
  • علاج الصداع النصفي عن طريق استخدامه كمرهم خارجي في تدليك الجبين وجانبي الرأس.
  • علاج حالات فقدان الشهية.
  • علاج الأمراض الجلدية بما فيها الجفاف والصدفية والأكزيما بفضل احتوائه على مواد مضادة للبكتيريا ومطهرة للالتهاب.
  • تأخير ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة على البشرة.