ما اسباب النسيان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ٢٨ يناير ٢٠١٩
ما اسباب النسيان

النسيان

النسيان نعمة أنعم الله سبحانه وتعالى بها على عباده لكي يتغلبوا على مصاعب الحياة، ويمضوا قدمًا دون التوقف عند اللحظات الأليمة التي تحدث معهم وقد تعيق سير حياتهم، مثل: ذكرى مُؤلمة أو مشهد محزن أو وفاة شخص عزيز، ولكن يصبح النسيان نقمةً على صاحبه عند نسيان بعض المعلومات والأمور الحياتية الضرورية والهامة، وقد يتطور النسيان في بعض الأحيان ويصبح حالةً مرضيةً تحتاج إلى العلاج، والنسيان هو فقدان كلي أو جزئي لما اكتسبه الشخص من مَهاراتٍ ومعلوماتٍ وذكرياتٍ، وعجزه عن استرجاعها، أما النسّيان في علم النفس فهو اضطرابٌ في الحياة العقلية تُصيب الشخص بسبب القلق أو الصراع النفسي أو بسبب وجود خلل في الدماغ.


أسباب النسيان

  • ضعف تثبيت المعلومات في الدّماغ: بسبب عدم التركيز أثناء تلقي المعلومة لكثرة المعلومات، مما يؤدي إلى الإرهاق الفكري والبدني وعدم القُدرة على استرجاع المعلومات.
  • التغذية: فالتغذية السيئة وعدم الحصول على الفيتامينات والمعادن والأملاح اللازمة لتغذية الجسم والدماغ وإمداده بالطاقة يؤدي إلى سرعة النسيان وصعوبة حفظ المعلومات وتذكرها.
  • الشيخوخة: لأن التقدم بالعمر يُؤدي إلى تَصلب شرايين الدماغ مما يؤدي إلى صعوبة في نقل الغذاء والفيتامينات اللازمة لتغذية الدماغ وضعف في وصول الدم إليه، فيؤدي إلى ضعف الذاكرة.
  • تلف الدماغ: بسبب تعرضه للإصابة بالجروح أو الشظايا، والتي تُؤدي إلى تَلف في مناطق التخزين في الذاكرة.
  • أسباب نفسية: مثل التوتر والقلق وكَثرة المشاكل والضغوطات النفسية مما يُؤدي إلى ضَعف في عملية التركيز ويمنع الدماغ من استيعاب معلومات جديدة وإدخالها إلى الذاكرة.
  • قلة النوم: إنَّ قلة ساعات النوم وعدم النوم بانتظام، يُؤثر على الذاكرة مما يؤدي إلى النسيان.
  • تناول العقاقير: من الممكن أن تُؤثر العقاقير المُهدئة، وبعض مُضادات الاكتئاب، وعقاقير ضغط الدم سلبًا على الذاكرة وتُؤدي إلى حالة من الخمول والارتباك التي تُؤثر على انتباه الشخص للمعلومات وبالتالي قلة التركيز والنسيان.
  • الوراثة: ففي بعض الأحيان يلعب العامل الوراثي دورًا في حُصول مشكلة النسيان وعدم التركيز.


أنواع النسيان

  • نسيان الماضي: هو عدم قُدرة الدماغ على تذكر المعلومات السابقة، وسببه عاملٌ نفسيٌ مثل الصدمات النفسية.
  • نسيان الحاضر: وهو عدم قُدرة الدماغ على تخزين المعلومات أو تَذكُرها.
  • النسيان الثابت: ويَحدث نتيجة تعرّض الدماغ لبعض الإصابات مثل التهاب الدّماغ.
  • النسيان الشامل العابر: وسببه بعض الأمراض، مثل: الشقيقة والصرع ويَمتد عادةً من نصف ساعة إلى ساعة وخلال هذه المدة لا يستطيع الشخص أن يتذكر أحداث الماضي لكن سرعان ما تعود إليه الذاكرة تدريجيًا.
  • النسيان الرّجُوعي: ويحدُث بسبب تعاطي المخدرات أو الأدوية المُهدئة، فيتذكر الشخص الأحداث التي حصلت في الماضي، وهو نسيان مؤقت ويذهب بزوال السبب.
  • النسيان المُتزايد: والذي يحدث نتيجة التقدم بالعمر، إذ يبدأ بصعوبات تذكر الأسماء ومن ثم الأحداث وتاليًا الأماكن.
  • الإصابة بمرض كورساكوف: ويؤدي هذا المرض إلى نسيان الشخص للمعلومات الماضية، وعدم قدرته على تذكر المعلومات الحاضرة.


كيفية التَغلب على مشكلة النسيان

  • تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات: لا سيما فيتامين b6 وفيتامين b12 وحمض الفوليك ونجدها في السبانخ، والطماطم، والأسماك، والموز والكثير من الأغذية.
  • مُمارسة الرياضة: فهي تُساعد على تنشيط الدورة الدموية بالدماغ، وتساعد على إفراز مواد تحافظ على صحة وسلامة الدماغ.
  • كتابة الأفكار المهمة على ورقة لضمان عدم نسيانها.
  • الانتباه والتركيز: له دورٌ كبير في تقوية الذاكرة، بالإضافة إلى ممارسة بعض التمارين العقلية التي تنشط الدماغ وتُساعده على التركيز.
  • النوم لمدة كافية وهي ثماني ساعات يوميًا.
  • تجنب الانفعالات والتوتر والقلق: لأن هذه الانفعالات تشتت الدّماغ وتقلل التركيز وبالتالي النسيان.
  • ممارسة التأمل: عن طريق الخروج إلى الطبيعة والنظر إلى ما فيها، ونسيان كل المشاكل والهموم فالتأمل يساعد على التركيز وشدة الانتباه.