ماذا يسمى دواء مضاد للسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ماذا يسمى دواء مضاد للسم

وائل العثامنة

 

يعتبر التسمم من الحالات الشائعة التي تصيب الجميع، خاصة التسمم الغذائي وهو الناتج عن تناول صنف غذائي غير صالح للاستخدام، وقد يحدث التسمم بالغذاء عند تعرضه للتلوث بأحد أنواع الملوثات الحيوية أو الكيميائية، وقد يحدث التسمم دون وجود مشكلة في الغذاء بل عند إصابة الشخص بأحد أنواع الحساسية ضد صنف محدد، وهناك أنواع خاصة من البكتيريا تسبب التسمم عند وصولها للطعام سواء الأطعمة المحضرة أو المعلبة، لذا فرضت سياسات صحية للتقليل من معدلات التسمم وزيادة وعي المستهلكين للطعام، وقد يسبب التسمم حالات خطيرة يجب علاجها مباشرة عبر استخدام المضادات الحيوية لهذه الأنواع من البكتيريا والسموم التي تفرزها، أما أعراض التسمم فهي تختلف بحسب نوع المسبب كارتفاع درجة الحرارة التي تحدث في حالات التسمم البكتيري ولا تحدث في حالات التسمم الكيميائي، وقد يحدث التسمم أيضًا بسبب شرب مياه ملوثة مما يستدعي الانتباه جيدًا لنوع الطعام والشراب الذي نتناوله يوميًا وتوعية الأطفال بذلك، ومن أهم الأعراض المرافقة لحالات التسمم هي الحمى والآلام الشديدة في البطن والتشنجات، وفقدان الوعي وكمية كبيرة من السوائل بسبب حالات الإسهال والتقيؤ.

السموم وأنواعها

يصاب الإنسان بالتسمم عند وصول أحد السموم الخطيرة للجسم، وقد صنفت السموم بحسب شدة خطورتها وتأثيرها على الإنسان كالتالي:

 

  • البوتولينوم: وهو أحد السموم التي تنتجها إحدى أنواع البكتيريا، ويعتبر هذا السم الأشد خطورة على الإطلاق وذلك لإمكان كمية قليلة منه قتل أعداد كبيرة من البشر، وقد اعتبر هذا السمّ كأحد الأسلحة البيولوجية في العالم، وبالرغم من ذلك فإن هذا السم يستخدم في العمليات التجميلية.
  • الريسين: يستخرج هذا السم من النباتات وهو خطير للغاية في حال وصوله إلى جسم الإنسان وهو كذلك يعتبر من الأسلحة البيولوجية.
  • غاز السارين: وهو مادة كيميائية تعرف بغاز الأعصاب وقد يسبب الوفاة مع إصابة المصاب به بعدة أعراض منها صعوبة التنفس وفقدان الوعي.
  • مادة السيانيد: وهو كذلك أحد الغازات الكيميائية السامة والذي يسبب الوفاة السريعة عند استنشاقه.
  • الجمرة الخبيثة: وهي مادة كيميائية تسبب الوفاة خلال عدة أيام وهي من الأسلحة المستخدمة في العالم.
  • سموم بعض أنواع الفطر كالأماتوكسين: يعتبر تناول هذه الأنواع من الفطر السام من مسببات التسمم وذلك لتأثيرها على الكبد وعمل الجهاز التنفسي.
  • التسمم الدوائي: يعتبر الدواء من المركبات الكيميائية والتي تحتاج للحذر في استخدامها ضمن كميات محددة، وعند الإسراف في استخدامها قد يؤدي ذلك لإصابة الجسم بالتسمم.
  • التسمم الناتج عن استنشاق أول أكسيد الكربون: وهو أحد الغازات الخطيرة الناتجة عن الحرائق والذي يمنع وصول غاز الأوكسجين لأجهزة الجسم.

 

 

مضادات التسمم

مع التطور في المجال الطبي أنتجت العديد من مضادات التسمم (Anti-toxins) خاصة لأنواع التسمم الشائعة كلدغات الأفاعي والعقارب والحشرات، مع ضرورة الانتباه لعدم وجود حالات من الحساسية عند المصاب، ولكل نوع من السموم مضاد خاص به للتسمم كالتالي:

  • المضادات الحيوية الخاصة بكل نوع من أنواع البكتيريا والتي تسبب التسمم الغذائي، وذلك عبر التخلص من البكتيريا والسموم التي تنتجها عبر الجسم.
  • مضاد لدغات العقرب: وهو عبارة عن بودرة بيضاء تذوب في الماء ثم تحقن في العضلات، وهذه الأنواع من المضادات تختلف من منطقة إلى أخرى بحسب نوع العقارب الشائعة ففي الوطن العربي مثلًا معظم العقارب غير سامة، وهذه المضادات القوية قد تعطى للأطفال مع ضرورة الانتباه للكمية المعطاة.
  • مضادات سموم الأفاعي: وهي كذلك تعطى على شكل حقن للمصاب، كما أن هناك مضادات سم الأفاعي تعطى كأدوية علاجية لحماية الجسم من مضاعفات التعرض لهذه السموم.
  • مضادات الكزاز: وهي المضادات التي تعطى عند الإصابة بأحد أنواع البكتيريا والتي تنتج سمومًا خطيرة، وغالبًا ما تتوفر هذه المضادات في المناطق التي لم يعطى أفرادها المطعوم الخاص بالكزاز.