كيف تكتب سي في

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تكتب سي في

كيف تكتب سي في

هبه عدنان الجندي

السيرة الذاتية هي مفتاح بوابة النجاح في المستقبل، وهذا لا يتعلق بمسيرتك المهنية وحسب فقد تكون مُجدًا وذا سيرة ذاتية عظيمة إلا أنك تعجز عن إظهار تلك المسيرة المهنية على الورق بطريقة صحيحة مما يفقدك العديد من الفرص الوظيفية الذهبية ويشعرك بالإحباط والحزن، لكن لا تقلق فسنعلمك في هذا المقال كيف تكتب سي في (السير الذاتية) بطريقة احترافية.

السيرة الذاتية (سي في)

هي عباة عن وثيقة أو مستند تتضمن لائحة بأبرز المحطات في حياتك وعلى رأسها الوظائف المتصلة بالتعليم من دراسة ثانوية وجامعية واختصاص، بالإضافة إلى الدورات والمهارات التي تمتلكها مثل اللغة.

كتابة سي في (السيرة الذاتية)

هنالك أنماط مختلفة لكتابة السيرة الذاتية إلا أن أفضلها يكون وفق التسلسل التالي:

  • المعلومات الشخصية

وهي بمثابة المعلومات التي تفصح عن هويتك من اسم رباعي ومكان وتاريخ الولادة، والجنسية، بالإضافة إلى أرقامك الخاصة لتسهيل التواصل معك كرقم هاتفك المحمول ورقم المنزل وكذلك لا تنس إدراج بريدك الإلكتروني.

  • المؤهلات العلمية

ونعني بها مسيرتك التعليمية ويجب عليك البدء بالشهادة الأحدث وصولًا إلى الأقدم كما يلي: الدكتوراة، ثم الماجستير، والبكالوريوس، والدبلوم، والتعليم الثانوي، وكل مرحلة منها يجب أن تُرفق بمعلومات عامة مثل تاريخ البدء وتاريخ الانتهاء والدرجة التي حققتها عند التخرج والاختصاص إن وجد، واسم المؤسسة التي تلقيت تعليمك بها.

  • الخبرة الوظيفية

وهي الأكثر أهمية بالنسبة لرب العمل الذي يسعى لاستقطاب أفضل المؤهلات لشغل المنصب الوظيفي المطروح، ولهذا ينبغي لك أن تكون حذرًا في كتابة أي معلومة خاطئة، وعليك أن تبدأ من أحدث الوظائف التي شغلتها وصولًا إلى الوظيفة الأقدم وإليك عدد من النصائح التي ستساعدك أكثر:

  • لا تكن نسخة عن غيرك، فتعيد إدراج الخبرات الوظيفية بالأسلوب نفسه الذي اتبعه معظم المنافسين المتقدمين لنفس الوظيفة، بل حاول أن تكون خلاقًا مبدعًا صادقًا لتظهر جانبًا جديدًا لافتًا للانتباه.
  • قدم معلومات مفيدة ومختصرة عن الشركات السابقة التي عملت بها كالاسم ومجال العمل.
  • أدرج المهارات التي اكتسبتها من كل وظيفة شغلتها وكيف ساعدتك على الحصول على الوظيفة التالية.
  • لا تبالغ في مدح نفسك وكتابة صفات وميزات خيالية مثل العمل تحت الضغط الكبير وخارج ساعات الدوام، فاحترامك لنفسك وحياتك يعني احترامك لعملك الجديد، وتعاملك معه بانضباط والتزام أكبر.
  • استخدم لغة واضحة وصحيحة ذات دلائل مباشرة.
  • المهارات

    وهي تعني المواهب الإضافية التي تسير بشكل متوازٍ مع مسيرتك المهنية وتساعدك على النجاح مثل دورات الالتحاق بسوق العمل، ورخصة القيادة، واللغات، واستخدام الحاسوب ولا تنسَ تقييم نفسك بكل منها باستخدام التدريج (ممتاز– جيد– مقبول- ضعيف).
  • الإنجازات

وهي تمثل محطات النجاح الكبرى في حياتك مثل الحصول على جائزة لمشروع ما، أو ترشيح عمل من أعمالك لمسابقة معينة، ولا يشترط أن تكون الإنجازات مرتبطة باختصاصك المهني، فالإنجازات على الصعيد الشخصي تعطي انطباعًا جيدًا عنك مثل تأليف كتاب أو الالتحاق بمسابقة علمية وغيرها.

  • كلمة التحفيز

وهي المحطة الأخيرة في كتابة السيرة الذاتية ويجب أن تكون قصيرة وشخصية بحيث تتعلق بك وتكون نابعة من خبرتك السابقة ورغبتك المستقبلية بالتقدم والتطوير، وتجنب نسخ ولصق كلمات تحفيزية لأشخاص آخرين.

معلومات عامة لكتابة السيرة الذاتية (سي في)

  • حاول ألّا تتجاوز سيرتك الذاتية الثلاث صفحات، ويفضل أن تُكتب في صفحتين.
  • تجنب لغة التنميق، واحرص على تدقيق سيرتك الذاتية لغويًا– ونحويًا- سواء كانت باللغة العربية أو الإنجليزية.
  • هنالك العديد من أشكال السير الذاتية الجيدة التي تمكنك من ملأ معلوماتك بها بشكل لافت ومرتب، مثل:
  • برنامجResume Maker Professional .
  • برنامج CV Maker.