كيف تكتب سي في

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٤ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٩
كيف تكتب سي في

السيرة الذاتية

عند البحث عن وظيفة فإن سيرتك الذاتية تكون ذات أهمية قصوى، لذا يجب أن تكون مكتوبة جيدًا؛ لأن صاحب العمل قد يُحدد مقابلة شخصية لمُقدّم السيرة الذانية في أي وقت، لذا يجب تحرّي الدقة في محتوياتها وكيفية كتابتها وإلا فإنك قد تواجه الرفض، وتختلف كل سيرة ذاتية عن الأخرى اعتمادًا على رغبتك في التركيز على إظهار السبب الذي يجعل مهارات صاحب السيرة الذاتية هو الشخص المناسب للوظيفة المطلوبة، إلا أنها تتشابه معًا في بُنيتها وقالبها النهائي[١]، فما هي السيرة الذاتية وما هي محتوياتها؟ السيرة الذاتية هي وثيقة مفصّلة تسلط الضوء على تاريخك المهني والأكاديمي[٢]، وهي اختصار للسيرة الشخصية، وتُعد وثيقة تسويق شخصية يستخدمها طالب الوظيفة لتسويق نفسه لأصحاب العمل المُحتملين، لذا يجب أن تخبرهم السيرة الذاتية عن طالب العمل وعن تاريخه المهني ومهاراته وقدراته وإنجازاته، وفي النهاية ينبغي أن يبرز سبب كونه أفضل شخص لهذه الوظيفة[١].


كيفية كتابة السيرة الذاتية

لكتابة السيرة الذاتية يجب التركيز على كيفية كتابتها من خلال مراعاة ما يلي[٣]:

  • استخدم الأفعال النشطة كلما كان ذلك ممكنًا، على سبيل المثال يمكنك تضمين كلمات تقدّم نفسك من خلالها على أنك شخص مُبادر مثل: "شاركت في إنشاء" و"شاركت في تحليل" و"ساهمت في ابتكار" وغيرها.
  • تأكد من خلوّ السيرة الذاتية من أي أخطاء إملائية أو نحوية من خلال استخدام المدقق الإملائي.
  • تجنب العبارات العامة المُبالَغ في استخدامها مثل: "لاعب الفريق" و"المجتهد" و"تعدد المهام"، واستبدل ذلك بتقديم أمثلة واقعية توضح كل هذه المهارات.
  • طابِق السيرة الذاتية مع الوظيفة التي ستتقدّم لها من خلال الرجوع لموقع الشركة وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها، واستخدم الإعلان الوظيفي للتأكد من أن سيرتك الذاتية مستهدفة للدور وصاحب العمل.
  • استخدم النوع الصحيح من السيرة الذاتية، وحدد ما إذا كانت السيرة الذاتية الزمنية أو القائمة على المهارات أو الأكاديمية مناسبة لك.
  • تأكد من عدم كتابة مصطلح السيرة الذاتية كعنوان في أعلى الصفحة.
  • تأكد من أن عنوان بريدك الإلكتروني يبدو احترافيًا، فإذا كان عنوانك الشخصي غير مناسب، فإنه يتوجب عليك إنشاء حساب جديد.
  • احرص على الدقة وعدم المبالغة في معلومات سيرتك الذاتية أو طلب الوظيفة، فقد يترتب على ذلك عواقب وخيمة.
  • الحرص على تضمين خطاب تغطية ما لم يطلب صاحب العمل خلاف ذلك، فسيمكنك خطاب التغطية من تخصيص الوظيفة بما يناسبك، إذ يمكنك لفت الانتباه إلى جزء معين من سيرتك الذاتية أو توضيح الفجوات في تاريخ عملك إن وُجدت، وانتبه لكتابة خطاب تغطية مقنع.


عناصر السيرة الذاتية

لا يوجد تنسيق عالمي ثابت للسيرة الذاتية، ولكنها تشمل مجموعة من العناصر المشتركة والتي يجب أن تغطيها بوضوح، وهي[٤]:

  • المعلومات الإساسية: في الجزء العلوي من السيرة الذاتية يجب أن يكون الاسم الكامل والعنوان ورقم الهاتف والبريد الإلكتروني، وينبغي أن يكون عنوان البريد الإلكتروني عنوانًا مهنيًا.
  • الملف الشخصي: عليك تضمين ملف تعريف شخصي فقط إذا كان لديك شيء مثير للاهتمام لتقوله، بمعنى أن تتحدث عن أهداف حياتك المهنية، كأن تذكر أين تريد أن تذهب أو ماذا تريد أن تكون، ويجب أن يكون الهدف مختصرًا وأن لا يكون هدفًا عامًا مثل: "لديّ مهارات تواصل كبيرة"، وإنما يكون مُخصصًّا ومحتواه فريد ويرتبط بالوظيفة التي تتقدم بها.
  • التعليم والمؤهلات: إذا كنت ما تزال في الجامعة أو كنت خريجًا حديثًا، فيجب أن تدرج موضوع شهادتك العلمية والجامعة التي حصلت على شهادتك منها، ومستوى التحصيل العلمي، أو ما يعادلها بالترتيب الزمني من الأحدث فالأقدم، ويعتمد مقدار التعليم الذي تُضمنه على مدى ملاءمته للوظيفة، أي هل تتطلب الوظيفة منك إظهار معرفة تقنية أو أكاديمية معينة؟ خلاف ذلك ابتعد عن المبالغة وكن موجزًا ​​للغاية.
  • الخبرات العملية: يجب أن تذكر كل ما لديك من خبرات في العمل والتدريب، ولا تستهن بأي خبرة أو تدريب مهما كان نوعه ومدته إلا إذا لم يكن له صلة بالوظيفة أو قمت به منذ أمد بعيد، وركز على المهارات التي تعلمتها في الوظيفة أو أثناء فترة التدريب ذات الصلة بالوظيفة التي تتقدم لها واذكر أدلة عليها، على سبيل المثال "كنت مسؤولاً عن التسويق في كرة الخريجين، لقد صممت حملة ناجحة تركز على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ تمكنت من بيع تذاكر أكثر بنسبة 25٪ عن العام السابق"، إذا لم تتمكن من جعلها ذات صلة فاتركها.
  • الاهتمامات والإنجازات: وهنا قد ترغب بسرد ​​بعض اهتماماتك وإنجازاتك الأخرى؛ رغم أنه يمكنك اختيار حذف هذا القسم تمامًا إذا كنت لا تعتقد أنه يضيف أي شيء إلى السيرة الذاتية الخاصة بك، واجعلها مختصرة وركّز على الاهتمامات التي تجعلك تبدو ممتعًا وشخصًا يرغب في العمل معه، واستخدم هذا الجزء لإظهار الصفات الجذابة ذات الصلة بمهام الوظيفة، مثل: الاهتمام الشديد بمجموعة متنوعة من المهام أو الصفات أو القدرة على قيادة الفريق، لا ينبغي أن تكون إنجازاتك طويلة جدًا أيضًا، ولا تفصل أي شيء في هذا القسم إلا إذا كان مذهلاً تمامًا، على سبيل المثال يمكنك كتابة فائز بجائزة أفضل موسيقي شاب، وليس فزت بجائزة.
  • المهارات: هنا يجب أن تذكر أي مهارات لغوية ومهارات حاسوبية، أمع توضيح درجة إتقانها، كأن تذكرأنك متكلم متوسط ​​أو محادثة، وهنا أيضًا يمكنك مناقشة مهاراتك الحاسوبية العامة والمتخصصة، وتذكر فيما إذا كان لديك معرفة عملية جيدة بـ (Microsoft Office) مثل (Word أو Excel أو PowerPoint) أو (Adobe Dreamweaver) أو (Photoshop)؟ وما هي سرعة الطباعة لديك؟ وأي مهارات أخرى تمتلكها.
  • المراجع، في بعض الوظائف، قد يُطلب منك تضمين تفاصيل الاتصال الخاصة بالمُعرّفين بك في طلب التقديم الأولي، لذلك، في هذه الحالة، يُفضل أن تضع تفاصيل الاتصال الخاصة بالمعرّفين، وغير ذلك، يُفضل أن تذكر أن المراجع متوفرة عند الطلب، غالبًا يكون عدد المراجع المطلوبة هو ثلاثة مراجع، لذا حاول أن تجعلها ذات صلة بالوظيفة التي تتقدم إليها، يجب أن تكون مراجعك من أصحاب العمل السابقين، يمكنك أيضًا توفير مراجع من الأشخاص الذين عملت معهم خلال فترات التدريب وأماكن خبرة العمل، إلى جانب أنه يمكنك طلب مرجع من مدرس أو أستاذ من آخر مؤسسة أكاديمية لك، كما ويجب عليك التواصل مع مُعرّفيك أولاً للتأكد من أنهم يرحبون بإعطاء ومشاركة تفاصيل الاتصال الخاصة بهم.


تنسيق السيرة الذاتية

بعد الانتهاء من كتابة السيرة الذاتية وعند تنسيقها يجب مراعاة بعض الأمور وهي[٣]:

  • تجنب بعض أنواع الخطوط في كتابة السيرة الذاتية، واختر نوعًا احترافيًا وواضحًا وسهل القراءة مثل Arial أو Times New Roman.
  • استخدم حجم الخط بين 10 و12 للتأكد من أن أصحاب العمل المحتملين يمكنهم قراءة سيرتك الذاتية، وتأكد من أن جميع الخطوط وأحجام الخطوط متناسقة معًا.
  • تأكد من أن عناوين الأقسام بارزة وواضحة بجعل حجم الخط أكبر من حجم الخط المستخدم في كتابة محتواها، كأن يكون حجم الخط 14 أو 16.
  • ادرج كل شيء بترتيب زمني عكسي بمعنى أن تبدأ بالأحدث ثم تتسلسل إلى الأقدم بالترتيب، حتى يرى صاحب العمل تاريخ عملك وأحدث إنجازاتك أولاً.
  • حافظ على الإيجاز في كتابة السيرة الذاتية واستخدم نقاطًا واضحة ومتباعدة، يجذب هذا النوع من تخطيط السيرة الذاتية انتباه أصحاب العمل لاختيار المعلومات الهامة في سيرتك الذاتية بسرعة أولاً.
  • اختر تنسيق ورق الطباعة (A4) واطبعها على ورق أبيض، وانتبه على أن تكون مطبوعة فقط على جانب واحد وتجنب طيّها.


خطاب التقديم

في الكثير من طلبات التوظيف يُطلب من مُقدّم الطلب إرفاق ما يُسمى بخطاب التقديم (Cover Letter) مع طلب التوظيف، وهو عبارة عن وثيقة تتكون من صفحة واحدة مُوجَّهة إلى الشخص أو المؤسسة التي تُقدم الوظيفة، يجب أن يكون الخطاب مكتوبًا جيدًا ويشجع الشخص الذي يقرأه على قراءة السيرة الذاتية لمُقدّم الطلب[٥]، ويُفضل أن تكون كتابة خطاب التقديم جزءًا من كل طلب وظيفة يقدمه الباحث عن العمل، إلا إذا كانت هناك تعليمات واضحة بعدم إرفاقه مع الطلب، وتكمن أهمية خطاب التغطية الجيد بأنه يُكمّل السيرة الذاتية عن طريق التوسع في بنود السيرة الذاتية ذات الصلة بالوظيفة، ويتلخص بأن مقدّم الطلب يُقنع صاحب العمل بأنه هو أفضل شخص لهذه الوظيفة، وينصح خبراء التوظيف الباحثين عن عمل، بقضاء بعض الوقت لكتابة أكثر من خطاب تغطية كل منها مُخصص لوظيفة معينة بدلاً من استخدام خطاب عام، على الرغم من أن هذا يتطلب بذل جهد إضافي، إلا أنه قد يكون مفيدًا للغاية في السماح لمقدّم الطلب لتحقيق المنافسة على مقابلة العمل[٦].


المراجع

  1. ^ أ ب Augusta Henning (2019-1-4), "How to write a CV: Tips for 2019 (with examples)"، cv-library, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  2. "What is a CV? Curriculum Vitae Definition and Examples", indeed, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  3. ^ أ ب Jemma Smith, "How to write a CV"، prospects, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  4. "HOW TO WRITE A CV", allaboutcareers, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  5. "What is a cover letter?", youthcentral, Retrieved 2019-11-24. Edited.
  6. JULIA KAGAN (2019-9-4), "Cover Letter"، investopedia, Retrieved 2019-11-24. Edited.