كيف تصنع عدسة مكبرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩

العدسات المكبرة

هي نوع من أنواع العدسات المُستخدمة لتكبير الأجسام الصغيرة إلى كبيرة لتسهل رؤيتها، وهي تتكون من العدسة المُحدبة، وتُستخدم في العديد من الاستخدامات المنزلية والعلمية والطبية خاصًة في رؤية المجسمات الدقيقة أو لتقريب المجسمات البعيدة، وتُستخدم العدسة المُكبرة في المنازل والمدارس والاستخدامات الشخصية على شكل عدسة لها إطار خشبي أو بلاستيكي متصلة بيد ليسهل استخدامها، أما في غايات أُخرى تكون العدسة مُعلقة على منصب أو على قاعدة لتنجب تحريكها ورؤية الأجسام الدقيقة بها مثل الخلايا أو البكتيريا.

أول من استخدم العدسة المُكبرة هم الفراعنة القدماء، باستخدامهم للأحجار اللامعة مع رقائق الكريستال، ثم أُخترعت العدسة المُكبرة المُقعرة عام 1250 ميلادية على يد العالم والفيلسوف الإنجليزي روجر بيكون الذي وضع أُسس قوانين الضوء وانكساره وانعكاسه، كما طوّر اليونان على نظريات العدسات المحدبة والمقعرة حتى جاء دور العلماء العرب بتطبيق النظريات والاستعانة بها واستخدامها في العديد من العلوم الطبية وتشريح العين ومعرفة مبدأ عملها ونظريات المرايا، وكان لنظريات العالم ابن الهيثم وأبو يوسف الكندي الفضل في اختراع العالِم روجر للعدسة المحدبة التي نستخدمها الآن. [١]


طريقة عمل عدسة مكبرة

من السهل صنع عدسة مكبرة في المنزل كمشروع بسيط للأطفال مناسب جدًا لتعلم أساسيات العدسات وكيفية عملها وللاستمتاع بمشروع من صنع أيديهم الصغيرة خاصةً في أيام العطلات وخلال الأجواء الممطرة، فمبدأ عمل العدسة المُكبرة سهل للغاية، إذ يمكن صناعتها باستخدام مواد أولية بسيطة مثل إعادة تدوير للعبوات البلاستيكية الشفافة أو بقطرات الماء أو حتى بالزجاج، فمن الطرق السهلة والبسيطة لعمل عدسة مُكبرة للأطفال استخدام زجاجة بلاستيكية فارغة من الجهة المُقعرة منها، ثم رسم دائرة منتظمة على الزجاجة باستخدام قلم حبر مائي لتحديد الدائرة حتى يسهل قصها، ثم قص أطراف الدائرة المُقعرة ووضع بضعة قطرات من الماء في الدائرة لصنع عدسة، فللماء خاصية تكبير الأحجام، ثم وضع العدسة المُكبرة فوق ورقة أو دفتر أو كتابة صغيرة الحجم بحرص حتى لا ينسكب الماء فوقه ومشاهدة تكبير حجم الخط بفعل الماء، ولزيادة المتعة في هذه التجربة يمكن رسم رسومات صغيرة جدًا أو أحرف صغيرة جدًا وجعل الأطفال يعرفون ما هي الرسمة أو الحرف الصغير بعد وضع العدسة فوقه.[٢] ومن الطرق السهلة والممتعة لصناعة عدسة مكبرة كمشروع للأطفال؛ استخدام مرطبان زجاجي له غطاء أو يمكن استخدام مرطبان بلاستيكي شفاف ونظيف، إذ يملأ المرطبان بالكامل بالماء النظيف مع الحرص على إزالة أي ملصق على المرطبان من الخارج وتنظيفه من اللاصق جيدًا، ثم رفع المرطبان أمام أوراق الأشجار أو الحشرات الصغيرة أو أي شيء يرغب برؤيته بحجم أكبر أو أوضح وهو مشروع ممتع جدًا للأطفال في سن صغيرة، وقد يقضون وقتًا طويلًا يشاهدون ويستكشفون الطبيعة من حولهم.[٣]


استخدامات العدسة المُكبرة

في قديم الزمن ظن العلماء أن العين تُصدر ضوء يمّكن الإنسان من رؤية ما حوله، لكن هذه النظرية سرعان ما أُثبت أنها خاطئة بسبب عدم قدرة الإنسان من الرؤية في الظلام بوضوح، ومع تطور العلم قُسّمت الأجسام إلى أجسام عاكسة للضوء وأجسام يمر من خلالها الضوء وأخرى مُعتمة، وأن العين ترى الأجسام من خلال انعكاس الضوء عنها، وعند اختراع العدسات وُجد أنه توجد عدة أنواع منها حسب سقوط الضوء عليها وانعكاسه وتجمع الضوء في بؤرة، الأمر الذي أدى إلى استخدام العدسات في تصحيح مشاكل النظر مثل طوله أو قصره وانحرافه، كما توالت الاختراعات لاستخدام العدسات المُكبرة في عدد كبير من المجالات كان أهمها المجهر الطبي والميكروسكوب الذي مكّن العلماء من التعرف على الخلية وأجزائها الدقيقة جدًا والتعرف على أنواع الفايروسات والبكتيريا وتطبيق تجارب علمية حقيقية لاختراع أنواع مُختلفة من الأدوية المُعالجة للعديد من الأمراض المزمنة. أما عن العوالم الخارجية والفضاء الخارجي والأجرام السماوية فقد اهتم العلماء منذ القِدم بها وزاد اهتمامهم عندما إخترع العالم ليبراشي أول تلسكوب بسيط لرؤية السماء عن طريق وضع عدسات مكبرة بداخل أنبوب رفيع ثم طوّر العالم جاليليو على التلسكوب ليصبح أكثر فعالية وقدرة على رؤية الأجرام السماوية بوضوح أكبر وبدأ العلماء من بعده بدرسة السماء والنجوم والأجرام السماوية وخفاياها.[٤] من الاستخدامات الحديثة للعدسة المُكبرة، جهاز عرض الصور البروجيكتر الذي يحول الصور ومقاطع الفيديوهات إلى صورة كبيرة تُعرض على شاشة عرض أو على حائط، وهو جهاز يكثر استخدامه في الوقت الحالي في المدارس والجامعات والمعاهد والسينما، إلا أن مبدأ عمله بسيط جدًا يمكن تطبيقه في المنزل للاستمتاع مع العائلة بقضاء أُمسيات جميلة باستعادة ذكريات من صور أو لمشاهدة فيلم عائلي على حائط أبيض اللون، فكل ما نحتاج له هو علبة من الكرتون وعدسة مكبرة وجهاز هاتف لعرض الصور أو مقاطع الفيديوهات، نصنع فجوة بمقدار حجم العدسة المكبرة بأحد جوانب الصندوق ونضع العدسة ونثبتها جيدًا حتى لا تتحرك خلال العرض ونضع الهاتف على البعد الذي نراه مناسبًا عن العدسة ونُسلّط الصندوق على الحائط من ناحية العدسة ونستمتع بمشاهدة الذكريات أو الأفلام الجميلة.[٥]


المراجع

  1. دعــاء (2-10-2017)، "حقائق عن تاريخ اختراع العدسة المكبرة"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2019. بتصرّف.
  2. "DIY Magnifying Glass", greenkidcrafts,9-5-2019، Retrieved 13-8-2019. Edited.
  3. Sue Lively (5-6-2015), "How to Make a Magnifying Glass for Outdoor Exploration"، onetimethrough, Retrieved 13-8-2019. Edited.
  4. غفران حبيب (19-1-2016)، "تعرف على العدسات المكبرة: كيف تعمل العدسات المكبرة؟"، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2019. بتصرّف.
  5. Ruoaa (14-12-2014)، "اصنع بنفسك : طريقة عمل بروجيكتور بسيط في المنزل"، ruoaa، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2019. بتصرّف.