كيف تزيل الإعلانات في الأندرويد؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٢٢ يونيو ٢٠٢٠
كيف تزيل الإعلانات في الأندرويد؟

إزالة الإعلانات في الأندرويد

من المؤكد أن العديد من التطبيقات المثبّتة على جهاز الهاتف المحمول لها دور في جلب مجموعة من الإعلانات المزعجة إلى الهاتف، وللتخلّص من هذه الإعلانات يتوجّب اتّباع مجموعة من الطرق والإجراءات، أحدها تحميل تطبيق AirPush Detector، وهو تطبيق يكشف المشاكل المتعلّقة بالإعلانات، ويبادر بإلغاء تثبت جميع التطبيقات التي تسبب مثل هذه الإعلانات المزعجة بعد أخذ الإذن لإتمام هذه العملية، ولا يمكن للتطبيق حظر الإعلانات، في حين يمكنه تنبيه صاحب الهاتف المحمول على الأقل إلى الإعلانات المعروضة عليه، ويتوجّب على مالك الهاتف المحمول عقب اكتشاف مختلف التطبيقات التي تسبب هذه الإعلانات وإزالتها أن يتوجه إلى متجر قوقل بلاي الخاص بنظام أندرويد، ومن ثم الدخول إلى الإعدادات، والتوجه إلى خيار الإشعارات داخل المتجر، ومن ثم اختيار الأمر إلغاء إعلانات وعروض قوقل الترويجية للتخلص نهائيًا من إعلانات قوقل.[١]


برامج إزالة الإعلانات في الأندرويد

يمكن رؤية الإعلانات في وقتنا الحالي في كلّ مكان، حتى أصبحت تظهر غالبًا على الهواتف المحمولة وأبرزها الأندرويد، وتتعدد الأشكال الخاصة بظهور الإعلانات على الهواتف من نوافذ منبثقة وإعلانات وإشعارات مختلفة، وخاصةً عند قضاء الوقت في لعب الألعاب المختلفة، وقد تشكّل مصدر إزعاج لمختلف مستخدمي الهواتف المحمولة، فهي تؤدي إلى بطئ تحميل الصفحات، كما أنها تستهلك من طاقة البطارية وحزمة البيانات الخاصة بالمستخدم، وتتوفر مجموعة من التطبيقات الخاصة المساهمة في التخلّص منها، وفيما يأتي بعض أبرز التطبيقات التي تعمل على أجهزة نظام أندرويد:[٢]

  • Lucky Patcher: لا يتوفر تطبيق Lucky Patcher على متجر جوجل بلاي، لذا يتوجب على من أراد الحصول على البرنامج تنزيل ملف apk من الموقع الرسمي الخاص بهذا التطبيق، إذ يتيح إمكانية المسح ورؤية مختلف التطبيقات المثبّتة على هاتف أندرويد المحمول، ويبدأ عمله من اختيار التطبيق المراد إزالة الإعلانات من داخله، وسيلجأ التطبيق إلى حظر جميع الإعلانات الظاهرة على التطبيق بعد أخذ الإذن، ويتميز تطبيق Lucky Patcher بسهولة التشغيل والاستعمال، وكلّ ما على المستخدم فعله اتباع التعليمات المرفقة إلى جانب التطبيق، وسيحصل على أفضل النتائج الممكنة، وبعد إتمام عملية الحظر للإعلانات الظاهرة في أيّ تطبيق، يتوجب الذهاب إلى التطبيق ثم التأكد من خلوه من الإعلانات، وسيتمتع المستخدم براحة وعدم الإزعاج من الإعلانات مرة أخرى.
  • AdAway App: يساهم التطبيق في حظر الإعلانات الظاهرة على هواتف الأندرويد عن طريق تعديل ملف HOSTS للهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي، ويمكنه حظر الإعلانات من جميع التطبيقات والمتصفحات ومختلف الألعاب ومواقع الويب ونحو ذلك، ولا يتوفر تطبيق AdAway داخل متجر تطبيقات جوجل، إنما يتوجب على المستخدم تثبيت متجر F-Droid أولًا، وهو متجر يسمح بتثبيت تطبيقات خارجية، وبالإمكان البحث عن تطبيق AdAway فيه، ويتوجب تثبيت التطبيق على الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي الذي يعمل بنظام أندرويد لإمكانية الحصول على خدماته، ويحتاج إلى الوصول لبيانات الهاتف وبعض مناطق التحكّم فيه، ثم الدخول إلى التطبيق وإجراء بعض الخطوات البسيطة، والانتظار حتى يعدّل تطبيق AdAway ملف HOSTS والمساهمة في حظر الإعلانات.
  • Adblock Plus: لا يمكن العثور على تطبيق Adblock Plus في متجر جوجل بلاي جرّاء إزالته من المتجر، لذا يتوجب على الراغبين بالحصول عليه اللجوء إلى الموقع الرسمي له من خلال موقع الويب والحصول عليه من خلال الموقع، ويمكن الحصول على بعض الإرشادات من الموقع الرسمي له لكيفية استخدام التطبيق على الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي، ويُعد تطبيق Adblock Plus أحد أفضل تطبيقات حظر الإعلانات وأكثرها ثقةً لدى المستخدمين، ولا يُعد الحصول عليه أو تثبيته أمرًا صعبًا كما يظن البعض، ويتوجب تشغيله للحصول على ميزاته في حظر الإعلانات، ويجب الحذر لأن هذا التطبيق لا يعمل إذا كان مغلقًا، إنما يجب أن يبقى قيد التشغيل في حال الرغبة بالحصول على حظر للإعلانات على نحوٍ جيدٍ، ويتيح حظر الإعلانات دون الوصول إلى أيّ من الأجزاء الداخلية للجهاز والتحكّم بها.
  • TrustGo Ad Detector: تجمع العديد من التطبيقات معلومات المستخدمين الشخصية عند استخدامها، ويشكّل هذا الأمر قلقًا للكثير من المستخدمين، لذا يُنصح بالحصول على تطبيق TrustGo Ad Detector لمسح الجهاز وحمايته من الانتهاكات المحتملة والتسريبات المشتملة على تسريبات الهوية، وقد تحدث التسريبات من خلال الإعلانات المعروضة داخل تطبيقات الأندرويد المختلفة، ويعد التطبيق آمنًا للحفاظ على المعلومات الشخصية الخاصة بالمستخدمين، ولكن يجب إلغاء تثبيت التطبيقات التي تجمع المعلومات الشخصية من الهاتف المحمول.


إيجابيات نظام الأندرويد

يُعد نظام أندرويد أحد أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف المحمولة، ويمتلك النظام العديد من الإيجابيات، وفيما يأتي ذكرها:[٣]

  • يُعد نظام أندرويد نظامًا مفتوح المصدر، أيّ أنه يمكن لأي شخص أن يسعى لتطويره.
  • يتيح نظام أندرويد الوصول إلى التطبيقات الخاصة به بنحوٍ سهلٍ وبسيط.
  • يمكن تبديل البطارية والذاكرة بسهولة.
  • يتمتع النظام بخاصية تعدد المهام.
  • تستطيع الهواتف التي تعمل بهذه الأنظمة التحول إلى نقاط اتصال لاسلكية بالشبكة العنكبوتية.
  • تمتلك هواتف نظام أندرويد خاصية دعم أنظمة الصورة ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد.


حقائق عن نظام الأندرويد

من أبرز الحقائق عن نظام التشغيل أندرويد ما يأتي:[٤]

  • طُوّر نظام التشغيل أندرويد بدعم من جوجل في عام 2004م، وفي عام 2005م دفعت شركة جوجل لمؤسس أندرويد 50 مليون دولار لشرائه.
  • لم يُصمم نظام أندرويد بداية من أجل الهواتف الذكية؛ بل طُوّر كمنصة تشغيل للكاميرات الرقمية.
  • تتخذ أندرويد من الحلويات أسماءً لإصداراتها، مثل: Jelly Bean وIce Cream Sandwich وKitKat، باستثناء إصدارات 1.0 و1.1.
  • أطلقت شركة جوجل نظام أندرويد في عام 2007م، والذي يستند على نظام لينكس Linux.
  • أطلق أول هاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد في عام 2008م، وكان اسمه إتش تي سي دريم HTC Dream.
  • أُجريت أكثر من مليار عملية تفعيل على أجهزة أندرويد، بما في ذلك الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.
  • تعني كلمة أندرويد إنسانًا ذا مظهر روبوت أو رجل آلي.
  • يتوفر نظام أندرويد بـ 46 لغةً حول العالم، مما أكسبه عددًا كبيرًا من المستخدمين.
  • سجل متجر تطبيقات Google Play الخاص بنظام أندرويد أكثر من 48 مليار عملية تثبيت لمختلف التطبيقات.


الأندرويد عبر التاريخ

ربما يرى البعض أن الهاتف المحمول هو عبارة عن النظام الخاص بتشغيله وهو أندرويد، والجدير بالذكر أن المدعو روبين قد كشف في خطابٍ له كان قد ألقاه في العاصمة اليابانية طوكيو عام 2013م أن نظام التشغيل Android كان يهدف في الأساس إلى تحسين أنظمة التشغيل في الكاميرات الرقمية، وكانت الشركة قد عرضت مجموعة من المستندات عام 2004م أظهرت من خلالها كيف أن نظام التشغيل Android المثبت على الكاميرا سيتصل لاسلكيًا بجهاز الكمبيوتر، وعندئذٍ سيتصل ذلك الكمبيوتر بمركز بيانات Android، إذ يمكن لمالكي الكاميرا تخزين صورهم عبر الإنترنت على خوادم معينة. بدا واضحًا أن فريق Android لم يفكر في بداية الأمر بإنشاء نظام تشغيل، ولكنَّ التراجع الملحوظ في سوق الكاميرات الرقمية في ذلك الوقت قد وجّه شركة Android Inc إلى تحويل خطتها نحو استخدام نظام التشغيل الخاص بها داخل الهواتف المحمولة، وأضاف روبن خلال خطابه ذاته في عام 2013م، "نظام أندرويد الموجود في الهواتف المحمولة هو نفس النظام الأساسي بالضبط، وهو نفس نظام التشغيل الذي أنشأناه بالضبط للكاميرات، والذي أصبح نظام Android للهواتف المحمولة".

بدأ التحول الكبير في تاريخ نظام أندرويد في عام 2005م عندما اشترت شركة Google الشركة الأصلية android Inc، ولم يتغير شيء على وضع الشركة سوى أنها أصبحت مملوكة لمالك جديد، وبقي روبن وأعضاء الشركة المؤسسين مواصلين في تطوير نظام التشغيل أندرويد تحت إدارة أصحابها الجدد، واتُخِذَ قرار باستخدام نواة Linux كأساس لنظام Android OS، وهذا يعني أيضًا أن Android نفسه يمكن تقديمه لمصنعي الهواتف المحمولة من جهات خارجية مجانًا، وتنبهت شركة Google وفريق نظام Android بأن الشركة يمكنها جني الأموال والأرباح من خلال تقديم خدمات أخرى باستخدام نظام التشغيل هذا، ولعل أهم مصدر لهذه الأرباح هي التطبيقات.

بقي روبن في شركة Google كرئيس لفريق Android حتى عام 2013م إلى أن أعلنت شركة Google أن روبن سيترك هذا العمل، وفي أواخر عام 2014م غادر روبن شركة Google تمامًا، وفي وقتٍ لاحقٍ من عام 2017م كشف رسميًا عن عودته إلى صناعة الهواتف الذكية بإعلان شركته عن الهاتف الأساسي المبني على نظام Android، وفي عام 2007م أطلقت شركة Apple أول جهاز iPhone وبدأت حقبة جديدة في مجال الحوسبة المحمولة والمنافسة، وفي ذلك الوقت كانت شركة Google ما تزال تعمل على نظام Android بسرّية، ولكن في نوفمبر من ذات العام، بدأت الشركة تدريجيًا بالكشف عن خططها لمنافسة شركة Apple وغيرها من شركات المنصات المحمولة، وبعد ذلك نُقل عن رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة Google إريك شميدت قوله: "رؤيتنا هي أن نكون المنصة القوية، والتي سنكشف عنها وستعمل على تشغيل آلاف طرازات الهواتف المختلفة".[٥]


مؤسسي نظام الأندرويد

يعد أندرو روبن أحد المطورين الأساسيين لنظام الأندرويد، والذي ولد في عام 1969م، وهو المعروف بكونه أستاذًا للأدب الإنجليزي في جامعة جورج تاون، إذ حصل روبن على درجة البكالوريوس في الأدب والمجتمع من جامعة براون في رود آيلاند الولايات المتحدة الأمريكية عام 1992م، ودرجة الماجستير في الأدب الإنجليزي من جامعة ساسكس في برايتون في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1993م، بالإضافة إلى شهادة الدكتوراه في اللغة الإنجليزية والأدب المقارن من جامعة كولومبيا في عام 2002م، وقد ألّف روبن كتاب عام 2012م سماه محفوظات السلطة؛ الدولة والنص والنقد، وتشمل اهتمامات روبن البحثية نظرية ما بعد الاستعمار، والتي تدّعي أن جميع القيم الأدبية والجمالية هي بنيات تعسفية تهدف إلى تفضيل الأوروبيين البيض عن غيرهم.[٦]

كما يُعد ريتش مينر أحد المشاركين الرئيسيين في تأسيس نظام الهواتف المحمولة أندرويد، وهو أحد الرّواد في مجال الهواتف المحمولة، إذ يعيش في مدينة كامبريدج في ولاية ماساتشوستس، وقد حصل على شهادة الدكتوراه في مجال علوم الحاسوب من جامعة ماساتشوستس في لويل، ويتمتع ريتش بأكثر من 25 عامًا من الخبرة في مجال الأعمال التجارية، إلى جانب الاتصالات المبتكرة والتطبيقات كثيرة الاستخدام، كما أنشأ فريق استثمار تابع لشركة GV خلال عام 2009م، وقد جاء إلى شركة جوجل عند شراء الشركة لهذا النظام، وساعد في تطوير نظام أندرويد خلال فترته الأولى في الشركة، وعمل سابقًا كنائب لرئيس شركة Orange، إذ قاد حينها أنشطة البحث والتطوير في قارة أمريكا الشمالية، بالإضافة إلى أنه قد شغل منصب مدير رئيسي في شركة Orange Ventures عندما تأسست.[٧]


المراجع

  1. Kevin Smith (8-12-2012), "How To Get Rid Of Annoying Ads On Your Android Phone With One Simple Trick"، businessinsider, Retrieved 10-1-2020. Edited.
  2. "Top Best Apps to Block/Remove Ads from Android Device", kingoapp, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  3. "What Everybody Ought to Know About Android : Introduction, Features & Applications", elprocus, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  4. "25 Amazing Facts About Android", thefactsite, Retrieved 11-1-2020. Edited.
  5. John Callaham (18-8-2019), "The history of Android OS: its name, origin and more"، androidauthority, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  6. "Andrew Rubin", discoverthenetworks,10-1-2020، Retrieved 10-1-2020. Edited.
  7. "Rich Miner", gv, Retrieved 13-1-2020. Edited.