كيفية عمل فانوس رمضان بالورق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

رمضان

جعل الله الصيام فريضة من الفرائض على كل مسلم عاقل بالغ راشد ذكرًا كان أو أنثى، وهو تنفيذ لركن رئيسي من أركان الإسلام الخمس، ويعني إمساك المسلم عن تناول الطعام والشراب منذ لحظة آذان الفجر حتى غروب الشمس وآذان المغرب وهذا في معناه المادي، إلا أن معناه الروحي والمعنوي يحمل الكثير من الجوانب والأفكار ومنها إحساس الغني بالفقير وعطفه عليه، ويكون الصيام في الشهر التاسع من التقويم الهجري وهو ما يسمى بشهر رمضان المبارك، إذ يبدأ بلحظة رؤية هلال شهر شعبان حتى رؤية هلال شهر شوال، والذي ينتهي بعيد الفطر السعيد؛ إذ يفرح المسلمون ويتبادلون التهاني والتبريكات احتفالًا بانتصارهم على شهوات النفس والشيطان، وتهذيبهم للغرائز الجسدية والجنسية والنفسية جميعًا، وتنتشر العديد من القيم النبيلة والطيبة في هذا الشهر الفضيل ومنها صلة الرحم والتزاور بين الأهل والأقارب، وكذلك الإكثار من الذِكر وقراءة القرآن الكريم والحرص على ختمه، وصلاة التراويح التي تبدأ من لحظة الإعلان عنه حتى آخر يوم وتعقب صلاة العشاء، وكذلك ليلة القدر التي تحل في العشر الأواخر من الشهر الكريم.[١].


كيفية عمل فانوس بالورق

يستخدم الورق لصناعة العديد من الأشكال الجميلة، ومنها فوانيس رمضان التي يعلقها الأشخاص على الأسقف والجدران، وهي فرصة لاستغلال الوقت وتعليم الأطفال شيئًا لطيفًا، وسنتناول فيما يلي طريقة عمله:

المواد اللازمة لعمل فانوس بالورق

ورق مقوى ملون، فرد سيليكون، قلم، مشرط أو مقص، خيط تثبيت، ألوان زينة، مسطرة.

طريقة عمل فانوس بالورق

  • البدء برسم صورة الفانوس المرغوب تصميمه على الورق المقوى؛ إذ يكون الرسم مدببًا والقاعدة عريضة.
  • تكرار نفس الصورة الأولى وبمطابقة الأبعاد عدة مرات، وأوجه الفانوس وعددها أمر اختياري يعود للشخص.
  • استخدام المقص في تفريغ الأوجه عن الورق المقوى مع الحذر والانتباه أثناء الاستخدام.
  • البدء بإلصاق الأضلاع بجوار بعضها باستخدام فرد السيليكون بعد وصله بالكهرباء.
  • باستخدام الألوان الزيتية نبدأ بتلوين الفانوس من جهاته جميعًا حتى يصبح أجمل.
  • رسم مجموعة من الصور والأشكال الصغيرة وإلصاقها على أضلاع الفانوس بإحكام.
  • تعليق الفانوس بخيط التثبيت ومن ثم وضعه على السقف أو الباب كتحفة رمضانية[٢].


آثار زينة رمضان

إن زينة رمضان بكافة أشكالها سواء الفانوس مثل النجوم والمصابيح المضيئة والشموع وغيرها، وجميها لها آثار إيجابية كثيرة، ومن ذلك نذكر[٣]:

  • تدخل السرور والبهجة للنفس وللأهل والزوار على حد سواء.
  • تربي الأطفال على القيمة العظيمة لهذا الشهر الفضيل وأهميته وتجعله مرتبطًا بالفرح والعمل في أذهانهم.
  • تمثل تشجيعًا لدى العديد من الأشخاص الراغبين بتأسيس مشاريع خيرية خاصة بهم أو ربحية بسيطة.
  • تضفي منظرًا جماليًا روحانيًا ساحرًا على الحي والشوارع عامة لا على البيوت وحسب.
  • تحفز الزينة الكبار والصغار على الصيام والقيام بالطاعات من خلال الرغبة في المشاركة بأعمال الخير خلال الشهر الفضيل.
  • تساعد على دفع عجلة الاقتصاد في الأسواق إلى الأمام من خلال الإقبال على شرائها من قِبل المواطنين وبخاصة إقامة البازارات التي تدعم الحرف المحلية اليدوية.


المراجع

  1. "شهر رمضان المبارك "، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-19. بتصرّف.
  2. "يف تصنع فانوس رمضان من الورق"، يوتيوب، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.
  3. "زينة رمضان تزين البيوت وتعمر النفوس ابتهاجا بالشهر الفضيل"، أردني ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-28. بتصرّف.