كيفية السيطرة على النفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٧ ، ١ يونيو ٢٠٢٠
كيفية السيطرة على النفس

ضبط النفس

ضبط النفس هو قدرة الإنسان على إدارة عواطفه وسلوكه ودوافعه لتحقيق أهداف بعيدة المدى وهي الخاصية التي تميّز الإنسان عن غيره من الكائنات، فضبط النفس متجذّر في قشرة الفص الجبهي من الدماغ وهو مركز التخطيط وحل المشكلات واتخاذ القرارات، وهذه الخاصية تساعد الإنسان في التخطيط وتقييم الإجراءات البديلة للانفعال وتجنب القيام ببعض الأفعال أو الألفاظ التي قد يندم عليها لاحقًا وتدفعه للتروّي بدلًا من الاستجابة الفورية، ويوجد جدل حول درجة ضبط النفس وهل هي مهارة فطرية تختلف من فرد لآخر أم أنها مهارة مكتسبة.

يعتقد العلماء أن الأشخاص الذين لا يتمتعون بمهارة عالية من ضبط النفس بإمكانهم اكتساب عادات صحية واتخاذ تدابير مضادة تساعدهم في زيادة السيطرة على سلوكياتهم، ومع ذلك فإن مهارة ضبط النفس غير مستقرة إذ يتلاشى مستوى ضبط النفس عند الإنسان أو يتغيّر على مدار يوم واحد، ولهذا يجب أن يتجنب الإنسان المواقف التي تحفّزه على الانفعال أو الغضب ليعزز قدرته على ضبط النفس وهذا لا يقتصر على الانفعال تجاه بعض المواقف فحسب وإنما يمكن للإنسان أن يضبط نفسه عن تناول الوجبات السريعة مثلًا بأن يبتعد عن مكان وجود المطاعم التي تقدّم هذه الوجبات.[١]


كيفية السيطرة على النفس

وجد علماء النفس أنه من الممكن أن يعزز الإنسان مستوى ضبط النفس والسيطرة عليها باتباع بعض الاستراتيجيات ومنها:[٢]

  • تجنّب الإغراء: هذه الطريقة فعالة في تحقيق أقصى استفادة من السيطرة على النفس ويعني تجنّب الإغراء ألا تستخدم قدرتك في السيطرة على النفس قبل الحاجة إلى ذلك فمثلًا سواء كان لديك الرغبة في الأكل أو الإنفاق أو بعض السلوكيات غير المرغوب فيها تجنّب المواقف أو الأماكن التي تحفزك على مثل هذه الأفعال فإذا رغبت بالقيام بسلوك ما لا ترغب به اذهب إلى الحديقة أو اتصل بصديق لتنسى الأمر.
  • خطط مسبقًا: إن التفكير في المواقف التي تكسر عزيمتك والتخطيط للإجراءات التي ستتخذها في حال واجهت هذه المواقف أفضل طريقة لتعزيز السيطرة على النفس لديك، فالتخطيط المسبق يحسّن من إرادتك ويُلهمك بردة الفعل التي يجب أن تفعلها إذا واجهت الإغراء.
  • تدرّب على استخدام ضبط النفس: يعني هذا أن تنخرط في السلوكيات التي تعزز هذه المهارة لديك فكر في أن السيطرة على النفس عضلة تريد تمرينها واعمل بهذه الطريقة وعلى الرغم من أن التمرين يُتعب العضلة على المدى القصير إلا أنه يحقق النتائج المرجوّة على المدى البعيد.
  • ركّز على هذف واحد في كل مرة: لا تضع الكثير من الأهداف بهذا الخصوص مرة واحدة فيفضّل اختيار هدف واحد تعمل عليه لفترة من الزمن وتركّز طاقتك عليه وبمجرّد أن حوّلت السلوكيات اللازمة للسيطرة على النفس بشأن هذا الهدف إلى عادة يمكنك الانتقال إلى هدف آخر.
  • تأمّل: يفيد التأمل في تعزيز ضبط النفس ويتيح لك إمكانية الوعي بذاتك لتتمكن من مقاومة الإغراءات بشكل أفضل ويمكن أن يساعدك التأمل في تعلّم إبطاء أفكارك وبالتالي تستيطع أن تتحكم في نفسك عند التعرّض لموقف أو سلوك غير مرغوب فيه.
  • ذكّر نفسك بالنتائج: إن نتائج عدم التحكم والسيطرة على النفس غير مُرضية وسلبية وتؤثر على احترامك لذاتك وتعليمك وحياتك المهنية وعلاقاتك الاجتماعية وعلى صحتك الجسدية والنفسية أيضًا، تذكّر هذه العواقب لتحافظ على الحافز لتتحكّم وتسيطر على نفسك.


أهمية ضبط النفس

ضبط النفس مهارة هامة يجب على الإنسان تعلّمها واكتسابها إذا كان يفتقر إليها، فتشير الأبحاث إلى أن ضبط النفس له علاقة بالإنجاز فإمكانية الإنسان بالتحكم في رغباته ودوافعه يساعده على تحقيق أهدافه، فوجدت الأبحاث أن ضبط النفس يتفوق على الذكاء ويمكن الشخص من تحصيل الأداء الأكاديمي الجيد ويرجع هذا في الغالب إلى أن الشباب الذين يتمتعون بدرجة عالية من ضبط النفس يقضون المزيد من أوقاتهم في أداء واجباتهم المدرسية ولديهم حضور أعلى في المدرسة أو الكلية ويركزون بشكل أفضل في الحصة الدراسية ومن ناحية أخرى يرتبط ضعف التحكم بالنفس بضعف التحصيل الدراسي ويحفّز على نمط حياة غير صحي ويؤدي إلى التسويف.

يتعلق ضبط النفس أيضًا بالرفاهية فمهارات التنظيم الذاتي تخفف من الضغط وتزيد رفاهية الإنسان فأثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتمتعون بقدرة أكبر على ضبط النفس يشعرون بالسعادة أكثر من أولئك الذين لديهم قدرة أقل على ضبط النفس، كما أن ضبط النفس لا ينطوي على تجاهل الاستجابات العاطفية وإنما يعتمد على المعلومات التي يوفرها الوعي العاطفي بما في ذلك تحديد العواطف وفهم السبب وراء الطريقة التي يشعر بها الإنسان إزاء حالة أو موقف ما، كما وُجِدَ أن الوعي مرتبط بالاكتئاب والرفاهية من خلال تعزيز تنظيم العاطفة والتحكم بالنفس.[٣]


تأثير الانفعال والغضب على الشخص

الغضب والانفعال عاطفة قوية يؤدي عدم التغلّب عليها أو التعامل معها بشكل صحيح إلى نتائج سلبية على الإنسان وصحته الجسدية والنفسية وحتى على علاقاته الاجتماعية ويؤدي الغضب غير المنضبط إلى الجدل والقتال الجسدي والإيذاء ومن الناحية العلمية يؤثر الانفعال والغضب على جسد الإنسان إذ يثير الغضب رد فعل في الجسم فتغمر الغدد الكظرية الجسم بهرمونات الإجهاد كالأدرينالين والكورتيزول ويحوّل الدماغ الدم بعيدًا عن الأمعاء ونحو العضلات استعدادًا لمجهود بدني فيزداد معدل ضربات القلب ويرتفع ضغط الدم ومعدل التنفس ودرجة حرارة الجسم ويزداد التعرّق ويتأهّب العقل.

ويرافق الانفعال والغضب بعض المشاكل الصحية ويلحق الضرر بالعديد من أنظمة الجسم ومن المشاكل التي ترتبط بالغضب والانفعال؛ الصداع ومشاكل في الهضم مثل آلام البطن، والتسبب بالأرق وزيادة القلق بشكل عام وقد يؤدي الغضب إلى بعض الأمراض الخطيرة كارتفاع ضغط الدم والتعرّض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية كما يزيد فرص الإنسان بالإصابة بأمراض جلدية مثل الأكزيما إذا كان كثير الانفعال والغضب ولا يخلو الأمر من بعض المشاكل النفسية كالكآبة والحزن اللذين يشعر بهما الإنسان بعد أن تذهب فورة الغضب لديه.[٤]


قد يُهِمُّك

يمكن أن يتعلّم الإنسان مهارة التعبير عن الغضب بطرق صحية، فإذا أحسست بالغضب وفقدت السيطرة على نفسك ابتعد عن الموقف أو الشخص الذي تسبب بهذا الغضب حتى تهدأ، وحدّد الأسباب الدقيقة التي تجعلك تغضب وتُفقدك السيطرة على نفسك فبمجرّد تحديد المشكلة ضع باعتبارك بعض الاستراتيجيات التي تساعدك في معالجة هذا الموقف، كما يمكنك أن تمارس فعلًا جسديًا أثناء الغضب كأن تذهب للمشي أو ممارسة الرياضة ويمكنك أن تتحدث إلى شخص قريب منك تثق به وتبوح له عما تشعر به ستساعدك هذه الطريقة على السيطرة وتهدئة نفسك.[٤]


المراجع

  1. "Self-Control", psychologytoday, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  2. "How to Improve Your Self-Control", verywellmind, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  3. "THE IMPORTANCE OF: SELF-CONTROL", citywise, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Anger - how it affects people", betterhealth.vic, Retrieved 1-6-2020. Edited.