علم النفس وتطوير الذات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٣ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
علم النفس وتطوير الذات

علم النفس وتطوير الذات

يوجد ارتباط كبير بين علم النفس وتطوير الذات، فهما يتعلقان ببعضهما البعض بعدة طرق مختلفة، فهي جوانب لا تنفصل أبدًا حول السلوك البشري، ففي حال وصفنا علم النفس كدراسة حول نفسية الإنسان فالتنمية الشخصية أي تنمية الذات جزء منها، كما أن التطور الشخصي وتطوير الذات وبناء الشخصية المستقلة والقوية يعتمد اعتمادًا كبيرًا على نفسية الشخص، لذا فهي أجزاء من بعضهما البعض، كما أنهما يعتمدان على بعضها البعض، ويجب أن يلم الشخص بهما لتكوين شخصية قوية.[١]

علم النفس

حسب جمعية علم النفس الأمريكية فقد عرّف بأنه نظام متعدد الأوجه، فهو علم له مجالات كثيرة ومتنوعة تهتم بسلوكيات وجوانب مختلفة من شخصية الإنسان، كالرياضة والصحة والسلوك الإجتماعي والعمليات الإدراكية، فعلم النفس يهدف إلى نقاط أساسية وهي وصف وتفسير وتوقع وتغيير سلوك الآخرين، والهدف الأول هو وصف سلوك الآخرين أو ما يعرف بالإدراك، إذ يُمكن هذا الهدف من دراسة وتطوير قوانين عامة للسلوك الإنساني، ومن ثُم يشرح كيف ولماذا يحدث هذا السلوك أو الاتجاه، ومن ثم اقتراح نظريات من قبل العلماء لتفسير هذا السلوك، ومن بعدها التنبؤ بالسلوك المستقبلي نتيجة البحث التجريبي الذي يُقام، وكون أن علم النفس يشرح ويتنبأ بالسلوك فيمكنه أيضًا محاولة تغيير السلوك غير المحبب والتحكم به.[٢]

تطوير الذات

إن صفات الشخص الفريدة تجلب له الأشخاص الناجحين، وليستطيع أن يقف مع هذا الحشد الناجح لا بُد من تقوية وتعزيز مهاراته الخاصة، كما وأنها تزيد من ثقة الشخص فيصبح ذو شخصية قوية قادرة على مواجهة التحديات والصعوبات، ورغبة الشخص المتواصلة في تنمية مهاراته تعد نعمة في معايير التنمية الذاتية، إذ تعد أول خطوة للبدء بعملية تطوير الذات هي الإلهام، وذلك من خلال جلوس الشخص ومعرفة متطلباته وصفاته التي يرغب بتنميتها وتحفيزها.[٣]


أهمية تطوير الذات

لتحسين نفسك وتطوير مهاراتك أهمية كبيرة، فتطور الشخصية هي عملية تستمر مدى الحياة، فعند تلبية احتياجات مستوى معين تنشأ لديك احتياجات أعلى للارتقاء بنفسك بمستوى أفضل، وفيما يلي ذكر لأهمية تطوير الذات المستمرة:[٤]

  • يعطي الوضوح للرؤية الشخصية: تطوير الذات يعطي رؤية مستقبلية لصاحبها، فهي تعطيه رؤية واضحة إلى ما سوف يكون عليه خلال فترة معينة، فعندما تكون على دراية كاملة بهدفك ستكون لديك القدرة على تحديد كيفية تحقيق الهدف.
  • زيادة المهارات: التعلم المستمر والنمو هي السمات المميزة للتمنية الشخصية، ويكون التعلم من خلال الدورات التدريبية، التعلم من التجارب الشخصية، القراءة والتعلم من خبرات الآخرين وتصبح قدرتك على مواجهة المشكلات والتحديات أكبر من خلال المعرفة التي اكتسبتها.
  • إظهار المواهب: تتيح عملية تطوير المهارت في اكتشاف مواهب لم تكن تتوقعها، فمثلاً يصبح قيامك بأمر يصعب على الآخرين فعله أمرًا سهلًا نسبيًا وتشعر بالراحة أثناء القيام به، كما ويمكنك إنجازه دون الحاجة إلى إشراف من أحد.
  • يحسن الفعالية في العمل: تزيد التنمية المستمرة للمهارات الشخصية من إنتاجية الموظف من خلال توظيف المهارات المكتسبة في عملية الإنتاج.


نصائح لتطوير الذات

حين يفكر أي شخص في تطوير ذاته لا بُد وأن تكون هناك بعض الأمور التي يجب أن يكون على دراية بها، وفيما يلي ذكر لبعض هذه النصائح:[٥]

  • البدء: لتلاحظ تغييرًا في مهاراتك تحتاج إلى وقت، لذا لا بُد من البدء في الحال والسعي لتغيير وتطوير ذاتك وعدم التأجيل.
  • وضع خطوات: تحديد الهدف ووضع خطوات والسعي المتواصل للوصول اليه.
  • التعلم من أشخاص آخرين: يمكنك الاستفادة من نجاح الآخرين والتعلم من أخطائهم، فتجربتك دون الاستفادة من مدرب أو مدرس هي درس قاسٍ، أما إذا وجد مدرب فهذا يسهل عليك الطريق أكثر.
  • المسؤولية: أنت وحدك المسؤول عن تقدمك، وأنت المسؤول عما أنت عليه اليوم وما سوف تكون عليه غدًا.
  • التعرف على القيمة الخاصة: التركيز على ما لديك بالفعل، وما سوف تقدم للآخرين من فائدة، وكلما زادت مهاراتك وخبراتك تزداد فائدتك للآخرين، وتعد تنمية شخصيتك هي فائدة لك وللآخرين.
  • تحدي النفس: جميل أن يكون هدفك بعيد المنال وتسعى وتبذل ما بوسعك لتحقيقه، أما في حال كان هدفك سهلاً فأنت تحرم نفسك الرضى بالإنجاز؛ لأن التغيير سوف يكون تغييرًا بسيطًا.
  • الاستمرارية: أثناء تطوير مهاراتك ستواجه صعودًا وهبوطًا، في حال واجهتك أي تحديات وصعوبات لا تستلم ثابر واستمر فسوف تتجاوز وتحصل على ما تريد.


كتب علمية تساعد على تطوير الذّات

في السّعي لتنمية الذات وتطويرها لا بدّ من بذل الجهد والمثابرة الشخصية للوصول بالنفس إلى مستوى أفضل يزيد من قدراتنا، والاستعانة بالعلم والمعرفة من خلال كتب بعض العلماء في مجال تطوير الذات ييسر لنا الطريق ويوسع من آفاق معرفتنا بكيفية حلّ المشاكل ونقاط الضعف، والقضاء عليها ودعم الطاقات الإيجابية ودعمها، وفيما يلي أسماء لبعض كتب علماء النفس التي كان لها دور كبير في معرفة الأشخاص للطرق الصحيحة في تطوير وتنمية الذات:[٦]

  • علم النفس لماكسويل مالتز (Psycho Cybernetics): كتاب المساعدة الذاتي كتبه جراح تجميل، أراد تغيير حياة الناس من الداخل إلى الخارج.
  • الاستيقاظ لسام هاريس (Waking Up): في حال كنت مهتمًّا بالروحانية ولكن تفضل عدم ربط هويتك بأي مجموعة محددة من المعتقدات الدينية فإن هذا الكتاب لسام هاريس عالم الأعصاب هو ما تبحث عنه.
  • قوة المشاركة الكاملة لجيم لوير وتوني شوارتز (The Power of Full Engagement): يتعلق هذا الكتاب بكيفية إدارة طاقتنا، فبمجرد أن نتمكن بذلك يمكننا إيجاد التوازن الذي نسعى إليه سواء في مكان العمل أو المنزل.
  • العادات السبع للناس الأكثر فاعلية لستيفن كوفي (The 7 Habits of Highly Effective People): لتغيير مهاراتك الشخصية وتصبح أكثر فاعلية لا بد من قراءة هذا الكتاب.
  • الشيء الوحيد لجاري كلير وجاي باباسان (The ONE Thing): هو كتاب لأي شخص يحتاج إلى معرفة كيفية تحديد الأهداف والحصول عليها.
  • تدفق لمايلي (Flow): هو كتاب يتحدث عن كيفية عيش حياة أفضل وأسعد وأكثر متعة بأكبر إرضاء ممكن.
  • قوة العادة لتشارلز (The Power of Habit): يتحدث هذا الكتاب عن العناصر الأساسية من الداخل والخارج، وكيفية بناء عادة جيدة وكسر العادة السيئة.


تعزيز الثقة بالنفس

تعد الثقة بالنفس أساس التطوير الذاتي، كما أن لا أحد يولد وتولد ثقة النفس معه، فثقة النفس شيء مكتسب، ولبناء الثقة بالنفس توجد عدة أمور يجب القيام بها منها:[٧]

  • تصور نفسك كما تريد: التصور هي رؤية صورة لنفسك تفتخر بها، فعندما نريد ونجتهد لعمل شيء ما مع قلة الثقة بالنفس في العادة يكون تصورنا لأنفسنا ضعيفًا، فدائمًا لإنجاز عمل لا بُد أن نبني صورةً لأنفسنا على أننا قادرين أن ننجز ونفعل ونفتخر.
  • افعل شيئًا يخيفك كل يوم: لا تبالغ في تقدير المنافسة والتقليل من شأنك، وأفضل طريقة للتغلب على هذا الخوف هي المواجهة وجهًا لوجه.
  • أعد نفسك للفوز: لتثبيت الثقة بالنفس يجب أن نركز على نجاحنا وننسى ونتجاوز الاخفاقات والسلبيات في حياتنا.
  • ساعد الآخرين: بدلاً من التركيز على نقاط الضعف الخاصة بك، ساعد أحد الأشخاص أو علمه أو اعمل أي شيء يحتاجه الشخص الآخر، فسوف تلاحظ تلقائيًا أن ثقتك ازدادت وسوف تمنو وتتركز فيك.
  • اهتم بنفسك: الاهتمام بنظافة الجسم والصحة الجيدة والصحة العاطفية والاجتماعية ستزيد من الثقة بالنفس، ومن الصعب أن تشعر بالرضا عن نفسك إذا كانت لديك طاقة سلبية ولياقة بدنية منخفضة.


المراجع

  1. Emma Ives, "How is personal development linked to psychology?"، quora, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  2. Saul McLeod, " What is Psychology?"، simplypsychology, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  3. "25 Self Development Skills to Build Strong Personality", educba, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  4. "THE IMPORTANCE OF PERSONAL DEVELOPMENT", corporate-alchemists, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  5. "10 Tips for Personal Self Development", mattmorris, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  6. Entrepreneur, "7 Scientific Self-Help Books That Will Transform Your Life"، lifehack, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  7. Chris W. Dunn (7/2/2019), "10 Things You Can Do to Boost Self-Confidence"، entrepreneur, Retrieved 15-11-2019. Edited.