التطوير من الذات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩

تطوير الذات

هو السعي لتحسين المهارات والقدرات لدى الشخص للحصول على حياة أفضل والشعور بالرضى اتجاه ما يُقدمه وما يحصل عليه كنتيجة لتطوير ذاته، ويكون ذلك بالعلم والمعرفة وتحسين المهارات المكتسبة بالعمل والدراسة والقراءة والمهارات العملية التي من شأنها تنمية الإرادة القوية للوصول إلى الأهداف المرجوة عمليًّا واكتساب قوة الشخصية للمضي في الحياة وباتجاه الآخرين ممن حوله، وهو أسلوب ومنهج حياتي يتبعه الشخص لتطوير نفسه وإمكانياته في شكل ايجابي أفضل للوصول إلى الأهداف الإيجابية بالحياة.[١]


طرق تطوير الذات

يبدأ تطوير الذات بالإرادة، فعلى الشخص الراغب بتطوير ذاته أن يمتلك الرغبة والإرادة اللازمة لتطوير ذاته مؤمنًا بأن تلك الخطوات من شأنها رفع مستواه العلمي والعملي اتجاه نفسه وعمله وأما الآخرون، يكون ذلك بعدة طرق وخطوات سهلة، منها ما يأتي:[٢]

  • تطوير الذات بالقراءة: تعد قراءة الكتب من أفضل الطرق التي تطور الذات وتنميها بشكل كبير، فالكتب كنز يحتوي على جميع المعلومات التي يحتاجها الشخص لتطوير ذاته في مجال معين، يبدأ الشخص باختيار مساق مفضل له من عناوين الكتب وقراءتها بتمعن لفهم محتواها والأهم تطبيق محتواها للحصول على الفائدة المرجوة منها.
  • اختيار هواية: من الأمور المهمة عند تطوير الذات البحث عن هواية شيقة وتنميتها وممارستها والتطوير عليها ليتنسى للشخص الوقت للتركيز على أمور مهمة في حياته كنوع من الترفيه.
  • ممارسة الرياضة والاستيقاظ مبكراً والغذاء السليم: كما يقال بأن العقل السليم في الجسم السليم لذا من الأفضل أن يعتني الشخص بصحته في المقام الأول، بأن يهتم بطعامه وشرابه وممارسة الرياضة، ليتمكن من تطوير ذاته والحصول على الثقة بالنفس وهي من أساسيات تطوير الذات.
  • حضور الندوات: تناقش الندوات والمحاضرات العديد من الجوانب المهمة وتُعلّم المهارات التي يرغب بها الشخص لتطوير ذاته في المجال الذي يرغب به الشخص.
  • تحديد الأهداف: وهي الخطوة الأولى من تطوير الذات، بأن يحدد الشخص أهدافه والجوانب التي يرغب بتطويرها من ذاته وشخصيته، ومن الأفضل تحديد الأهداف بشكل واقعي بتدوينها على ورقة وتواجدها في مكان ظاهر بخط واضح وكبير في أكثر مكان يتواجد به الشخص خلال يومه حتى يبقى الهدف واضحًا أمامه.
  • الإقلاع عن العادات السيئة والأشخاص السلبيين: قد يواجه الشخص الراغب بتطوير ذاته عدة أشخاص يدعون للإحباط ويبثون المشاعر السلبية التي من شأنها تقليل الهمم، كما أن العادات السيئة تبطّئ تقدم الشخص وتعيقه في تحديد أهدافه بسهولة.


أساسيات تطوير الذات

فيما يأتي أساسيات تطوير الذات:[٣]

  • التدرج بالأهداف: عند كتابة الأهداف يجب أن يبدأ الشخص باتخاذ خطوات صغيرة وبالتدريج حتى يتمكن من تحقيق أهدافه بسهولة من غير تعقيد ولا إحباط إذا لم يُحقق أي هدف من الأهداف وهو الأمر الذي يجب تجنبه عند تطوير الذات، فالخطوات الصغيرة والإنجازات الصغيرة تحفز الشخص لوضع أهداف أكبر وتجعل من تطوير الذات امرًا سهلًا وممتعًا بنفس الوقت.
  • الثقة بالنفس: تعزز الثقة بالنفس من عزيمة الشخص وهمته للوصول إلى أهداف تطوير ذاته مما يؤدي إلى إتقان العمل وتطويره بشكل ملحوظ والوصول إلى الأهداف بوقت قصير وبأفضل طريقة.


المراجع

  1. Yassmin Yassin، "20 طريقة لتطوير الذات وبناء الشخصية"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2019. بتصرّف.
  2. "تطوير الذات وقوة الشخصية اسرار وطرق فعالة"، mawhopon، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2019. بتصرّف.
  3. "تطوير الذات ليس بهذه الصعوبة… إليك الطريقة!"، arageek، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2019. بتصرّف.