كيفية التخلص من لعاب الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩

كيفية الحد من سيلان لعاب الأطفال

يعد سيلان اللعاب من الحالات التي تصيب العديد من الأطفال، خصوصًا في بداية عمر التسنين، وهو عبارة عن خروج اللعاب من فم الطفل بصورة لا إرادية، وقد يستمر هذا السيلان عند الأطفال لمدة بسيطة، ولا يعد سيلان اللعاب من الأعراض التي تدعو للقلق إلا عندما يتخطى عمر الطفل السنتين، وفي هذه الحالة لا بد من البحث عن طريقة أو وسيلة لعلاج هذا العرض، ومن طرق الحد سيلان اللعاب ما يلي:[١]

  • التقليل أو منع استعمال اللهاية للطفل، واستخدام كوب عادي بدلًا من الرضّاعة.
  • منع الطفل من وضع يده أو أي لعبة أو أي شيء آخر في فمه.
  • دهن ذقن الطفل بالفازلين، إذ يساهم في تخفيف إفراز اللعاب.
  • محاولة التغيير في وضعية نوم الطفل، وإغلاق الفم خلال النوم، وجعل الطفل ينام على الظهر قدر المستطاع.
  • تقوية عضلات الفك، وذلك من خلال تعليم الطفل تحريك الفك بعمل المزيد من الحركات به.
  • استخدام عضاضة للطفل بحيث تكون نظيفة وباردة؛ وذلك لأن الأشياء الباردة تساهم في تخفيف ألم التسنين، وتوقف إفراز اللعاب.
  • إبقاء الفم جافًا قدر المستطاع، وذلك من خلال ربط قطعة من القماش القطني النظيف على إصبع الطفل لتجفيف سقف الفم من اللعاب.
  • ينصح باستعمال فرشاة أسنان طبية مناسبة لعمر الطفل وتدليك اللثة؛ لأن ذلك يساعد على زيادة مقدرة الطفل على بلع اللعاب.


علاج سيلان اللعاب عند الأطفال

يمكن علاج سيلان اللعاب عند الأطفال من خلال التغيير في السلوكيات عند الطفل في الأكل والشرب، وكذلك بتمرينه على تعديل وضعية رأسه، ولكن في حال فشل هذه المحاولات فلا مفر من استخدام الطب البديل أو الأعشاب لعلاج هذه المشكلة من خلال وصفات طبيعية ومنها:[٢]

  • النعناع والليمون: وهي طريقة فعالة جدًا خصوصًا إذا كان الطفل يستطيع المضمضة، وذلك من خلال وضع النعناع مع شرائح من الليمون في كوب من الماء الدافئ، ويترك قليلًا إلى أن يبرد، ثم جعل الطفل يتمضمض مرتين كل يوم في الصباح والمساء إلى أن يُشفى من سيلان اللعاب.
  • السفرجل: يقلل السفرجل من الإفرازات اللعابية، وذلك بدهن السفرجل المطحون في فم الطفل من الداخل.
  • دبس الرمان: وذلك بإضافة ملعقة كبيرة من دبس الرمان مع نصف كوب من بيكربونات الصوديوم وخلطهما معًا، ثم دهن فم الطفل مرة في الصباح وأخرى في المساء.
  • ماء الأكسجين بتركيز 20%: ويكون ذلك من خلال جعل الطفل يتمضمض بماء الأكسجين مع مراعاة أن يكون المقدار ثلثان من ماء الأكسجين وثلث من الماء، ليساعد على الخلاص من البكتيريا اللاهوائية التي توجد في الفم والتي تخرج الروائح الكريهة من الفم وعلاج سيلان اللعاب.


أسباب سيلان اللعاب عند الأطفال

توجد بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى سيلان اللعاب عند الأطفال ومن هذه الأسباب:[٣]

  • على الرغم من أن مرحلة التسنين تبدأ في الغالب من سن 6 أشهر، فإن سيلان اللعاب بكثرة يبدأ في الغالب من سن 3-4 شهور، وفي هذه الحالة يعد أمرًا طبيعيًا تمامًا وغير مرضي؛ وذلك لأن براعم الأسنان تبدأ بالنمو داخل اللثة مبكرًا، فتعزز وتنشط عمل الغدد اللعابية مما يؤدي إلى سيلان لعاب الطفل بكثرة حتى الوصول لمرحلة التسنين.
  • إذا كان الطفل يشكي من حساسية في الأنف، أو أحد أدوار البرد التي تسد الأنف، أو يعاني من اللحمية، كل هذا يقود إلى الزيادة في إفراز اللعاب بكثرة.
  • الفطريات التي تظهر في الفم، والقرح، والإلتهابات التي تصيب الطفل سواء في الحلق أو اللثة تسبب مشكلة من البلع، وبالتالي زيادة إفراز اللعاب، ويمكن معرفة ذلك بسهولة من خلال فحص فم الطفل، وفي هذه الحالة يتطلب الأمر تدخل الطبيب لوصف العلاج المناسب كي يتوقف سيلان اللعاب.
  • إذا كان الطفل يعاني من ديدان المعدة أو الطفيليات المعوية، ففي هذه الحالة كذلك سيزيد إفراز اللعاب من فم الطفل، ويمكن معرفة ذلك من خلال استشارة الطبيب لعمل تحليل براز للطفل لأخذ العلاج المناسب.
  • تسبب بعض الحالات ارتجاع المريء عند الأطفال الرضع سيلان في اللعاب بكثرة، خصوصًا بعد الرضاعة.
  • يسيل لعاب الطفل في بعض الأحيان مع بداية إدخال الأطعمة اللينة، ويعد ردّ فعل طبيعي بسبب تذوقه للطعام لأول مرة.


المراجع

  1. "علاج سيلان اللعاب عند الاطفال"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  2. "علاج سيلان اللعاب عند الأطفال بالأعشاب"، abcmoms، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  3. "ما أسباب سيلان اللعاب عند الرضع؟"، supermama، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.