كيفية ازالة البلغم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيفية ازالة البلغم

بواسطة: وفاء العابور

 

البلغم عبارة عن سائل لزج مائع مخاطي القوام، يجري إفرازه من الأغشية المخاطية في الجهاز التنفّسي ويُطرد خارج الجسم عن طريق البصاق أو السعال. بما أنّ البلغم يتكوّن داخل الجسم نجد أنّه يتكوّن من مواد موجودة بشكل طبيعي فيه، فهو يتكوّن من البروتين السكّري، والدهن ومادة المناعي وغيرها من المواد الموجودة في الجسم.

 

أسباب تكوّن البلغم ودلالة لونه

يعتبر تكوّن البلغم من الطرق الدفاعية للجسم لحمايته عند تعرّضه للعدوى، وكذلك لطرد الأجسام الغريبة التي دخلت إلى الرئتين مسبّبة إصابتها بالمرض، ومن أهم الأسباب التي ينتج عنها تكوّن البلغم ما يلي:

  • التدخين: يعتبر التدخين السبب الرئيسي لتكوّن البلغم، وذلك لأنه يُغرق الرئتين بالنيكوتين، فتلجأ الرئتان لإفراز البلغم كطريقة للتخلّص مما تستطيع التخلّص منه من البلغم، ويكون البلغم الناتج عن التدخين عادًة مائلًا إلى الأخضر أو الأصفر، ويمكن أن يكون به القليل من نقاط الدم.
  • الربو: ينتج الربو بسبب الحساسية المفرطة تجاه مسبّبات الحساسية مثل الغبار، وحبوب اللقاح والتي تعرف بحساسية الربيع، ووبر الحيوانات، والروائح القوية، والبلغم في هذه الحالة يكون شفّافًا أو عديم اللون.
  • التهاب الجيوب الأنفية: غالبًا ما يصاحب التهاب الجيوب الأنفية صداع شديد بالتزامن مع بلغم شفّاف اللون، والبلغم الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية يكون من الصعب إخراجه ويحتاج إلى جلسات عند الطبيب لإخراجه.
  • انحراف الحاجز الأنفي: ينتج عن هذه الحالة عدم خروج جميع الإفرازات الأنفية من الجسم بشكل طبيعي ما يؤدي إلى تراكمها، ما يدفع الجسم إلى التخلّص منها عن طريق إخراجها من الحلق على شكل بلغم وعادًة يكون لونها مائلًا للصفرة وهو لون المخاط الأنفي.
  • التهاب الشعب الهوائية: إصابة الرئتين والشعب الهوائية بالعدوى الجرثومية أو الفيروسية من الأسباب التي تؤدي إلى تكوّن البلغم والذي يكون لونه مائلًا للأخضر أو الرمادي أو الأصفر.
  • السل: من أهم علامات الأصابة بمرض السل هو السعال المصاحب له خروج البلغم مع كميات كبيرة من الدم وهو ما يختلف عن البلغم الوردي، وقد يكون دلالة على الإصابة بالإنسداد الرئوي أو توسع القصبات أو سرطان الرئة.
  • التهاب الحلق: في حالات الزكام ونزلات البرد قد يتكوّن البلغم الذي يكون به خطوط دموية.

 

طرق التخلّص من البلغم

بعد أن تعرّفنا على الأمراض المسبّبة لحدوث البلغم وما دلالات لونه وإلى أي الأمراض يشير، وعندما يكون معظم البلغم الخارج من الجسم الدم هنا يجب القول أن العلاجات المنزلية الطبيعية لن تجدي نفعًا ويجب مراجعة الطبيب فورًا للاطمئنان، ولكن في حالات التدخين ونزلات البرد، أو حساسية الربيع وغيرها من المسبّبات غير الخطيرة يمكن اللجوء إلى إحدى الطرق التالية في محاولة للتخلّص من البلغم:

  • الغرغرة بمحلول ملحي: الماء المذاب به الملح من أفضل الطرق الطبيعية الآمنة للتخلص من البلغم، ويكفي إضافة ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ مع التأكد من ذوبان الملح بشكل كامل، وعند البدء بالغرغرة يفضّل إرجاع الرأس للخلف لمزيد من الفعالية.
  • التبخيرة: وهذه الطريقة تعتبر فاعلة في حالات الإصابة بنزلات البرد والزكام، حيث يجب وضع الماء في قدر على النار وإيصاله لدرجة الغليان، ويمكن إضافة بعض الأعشاب التي لها تأثير طبي في توسيع الشعب الهوائية مثل البابونج أو الزنجبيل، وبعدها يزال القدر عن النار ويوضع الرأس فوقه مع إحاطته بمنشفة لحصر البخار واستنشاق أكبر كمية ممكنة منه.
  • الاستنشاق بمحلول ملحي: تعتبر هذه الطريقة من أصعب الطرق ولكنها أنجعها وخاصة في حالة التهاب الجيوب الأنفية، بإذابة ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء معتدل الحرارة واستنشاقه عن طريق الأنف بقوة.