كم تبلغ مساحة المسجد الاقصى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

بناء المسجد الأقصى

يعد المسجد الأقصى هو أولى القبلتين الشريفتين، وهو ثالث الحرمين الشريفين بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي، وهو أيضًا معجزة سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام ومسراه ليلة الإسراء والمعراج، ولبناء المسجد الأقصى روايات عدة، فالمسجد الحرام ثاني المساجد الموضوعة على الكرة الأرضية، وقيل بأن الملائكة الكرام هم من من بنوه، وقد قيل أيضًا بأن الله تعالى أمر سيدنا آدم عليه السلام على خط حدود [[بحث عن المسجد الأقصى|المسجد الأقصى] بعد وضع القواعد الأساسية للمسجد الحرام بأربعين عامًا، وأن سيدنا إبراهيم عليه السلام وبعض الأنبياء الكرام رمموه على مرّ العصور، ورأى بعض علماء الدين أن سيدنا إبراهيم هو أول من بنى المسجد القصى المبارك، وقد قيل أيضًا بأن سام ابن نبي الله نوح عليه السلام هو أول من بناه، وقيل أيضًا بأن خليفة الدولة الأموية عبد الملك بن مروان هو الذي بنى المسجد الأقصى المبارك عام 73 للهجرة والله تعالى أعلم، وقد كان المسجد الأقصى مركزًا لتدريسٍ العلوم ومعارف الحضارة الإسلامية، وكان مكانًا للمراسم السلطانية، وميدانًا لاحتفالات المسلمين في مراسمهم الدينة وشعائرهم الكبيرة . [١]


مساحة المسجد الأقصى المبارك

يتكون المسجد الأقصى من العديد من الأبنية، ويضم العديد من المعالم الحضارية والدينية التي تصل أعدادها لمئتي معلم؛ من المحاريب والقباب والمنابر والمآذن والآبار، والعديد الأبنية المتنوعة، ومن أهم المعالم الموجودة في المسجد الأقصى هي القبة الصخرية المشرفة، وهي ذات القبة الذهبية التي تأخذ الأنظار، والتي توجد في قلب المسجد الأقصى، ومن أهم معالمه أيضًا المسجد القبلي، وهو الذي يتكون من القبة الفضية الرصاصية، والموجودة في الأقصى آخر الجنوب من القبلة. ويحتل المسجد الأقصى السدس من المساحة الإجمالية للبلدة القديمة في مدينة القدس الشريفة في فلسطين المحتلة، وقد بلغت مساحته نحو 144 دونمًا، ويتكون شكل المسجد الأقصى الهندسي من أربعة أضلاع غير متساوية على شكل شبه مستطيل ليس منتظمًا، ويمتد طوله من الجهة الغربية نحو 491 مترًا، ومن الناحية الشرقية نحو 462 مترًا، ومن الناحية الشمالية 310 أمتار، ومن الناحية الجنوبية نحو 281 مترًا.

ويتكون المسجد الأقصى من أربع مآذن والكثير من القباب والمصاطب التي خصصت لطلاب العلم والغرباء والمتصوفيين، وللمسجد الأقصى أحد عشر بابًا، سبع أبوابٍ شمالًا، وباب واحد شرقًا، واثنان غربًا، وباب واحد جنوبًا، وفي ساحته 25 بئرًا للمياهٍ العذبة، وثمانية آبار توجد في صحن مسجد الصخرة، و17 بئرًا في الفناء من الأقصى، وتوجد أيضًا بركةً خاصة لوضوء المصلين، وتوجد العديد من الأسبلة الخاصة بالمياه، إذ أن سبيل قايتيباي من أهم هذه الأسبلة، فهو بناءٌ حجري له قبة من الحجر ملفته للنظر من جمالها، إذ أنها كانت تلفت نظر كل من زار المسجد الأقصى من رحالة عرب وأجانب، ومن أهم الأسبلة الموجودة أيضًا السبيل بديري، والسبيل القاسم باشا، ومن أهم الأروقة الموجودة في المسجد الأقصى المحاذي للباب المسمى بشرف النبياء، والممتد من الباب المسمى باب السلسلة لباب المغاربة، إذ توجد فيه مزولتين شمسيتين لبيان الوقت. [٢]


معلومات عن المسجد الأقصى

  • للمسجد الأقصى العديد من الأسماء، حيث ذكر الجراعي في كتابه تحفة الراكع والساجد 22 اسمًا،إذ تدل على مكانة المسجد الأقصى العالية في الإسلام وشرف الصلاة فيه وزيارته، ومن أهم هذه الأسماء بيت المَقدس، وإيلياء والتي تعني بيت الله، والبيت المُقدس، والذي يعني البيت الطاهر الخالي من الأصنام.
  • سمي المسجد الأقصى بالأقصى لبعده عن الأماكن التي يزورها الناس، ولبعده عن الأماكن الخبيثة والقذرة والصنام .
  • للمسجد الأقصى المبارك 14 بابًا، أربعة منها مقفلة، وعشرة أبوابٍ مفتوحة، منها باب حارة المغاربة، إذ أن السلطات الاستعمارية استولت على مفتاحه، وهي متحكمه بفتح هذا الباب وإغلاقه متى تشاء.
  • أبواب المسجد الأقصى المبارك العشرة المفتوحة هي باب حطة، باب الناظر، باب السلسة، باب الغوانمة، باب الأسباط، باب الحديد، باب العتم، باب القطانين، باب المغاربة.
  • يعد باب الناظر من الأبواب القديمة جدًا للمسجد الأقصى المبارك، وهو من أضخم الأبواب المحكمة في البناء، إذ جدد في عصر الأيوبين عام 1203 ميلاديًّا، وأن الملك الأيوبي عيسى هو الذي أمر في تجديده.[٣]


المراجع

  1. "من بنى المسجد الأقصى؟.. الأنبياء أم عبد الحكم بن مروان؟"، اليوم السابع، اطّلع عليه بتاريخ 3ـ8ـ2019. بتصرّف.
  2. "ماذا تعرف عن المسجد الأقصى؟"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 3ـ8ـ2019. بتصرّف.
  3. "معلومات مهمة عن المسجد الأقصى"، إدارة الثقافة الإسلامية، اطّلع عليه بتاريخ 3ـ8ـ2019. بتصرّف.