فيتامينات للوجه النحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ٢٠ يناير ٢٠٢١
فيتامينات للوجه النحيف

هل توجد فيتامينات معينة لتسمين الوجه؟

تلعب التغذية الصحية دورًا أساسيًا في المحافظة على نضارة البشرة وتجديد خلاياها باستمرار، إلا أنه لم يثبت وجود فيتامينات محددة تُساعد على تسمين الوجه فحسب،[١] ولكننا استنتجنا لك من خلال بعض الأطعمة المستخدمة لزيادة الوزن صحيًا بعض الفيتامينات المهمة في ذلك، فكما تعلم عليك أن تتناول الدهون لزيادة الوزن، لذلك يجب التركيز على الدهون الصحية دون غيرها، والموجودة بكل من؛ البيض، والحليب، والأسماك الدهنية، والمكسرات،[٢] وتعرف هذه الأطعمة بأنها غنية بالفيتامينات التالية:[٣]

  • فيتامين أ: يُعد فيتامين (أ) المكوّن الأساسي الذي تحتاجه طبقات البشرة الخارجية والداخلية؛ فهو يحد من تأثير أشعة الشمس الضارة على البشرة وحمايتها من الحروق، نظرًا لخصائصه المضادة للتأكسد، كما أنه يساعد في التئام الجروح والخدوش، ويحافظ على رطوبة البشرة ويحميها من الجفاف والحكة.[١]
  • فيتامين هـ: يمتلك فيتامين (هـ) خصائص فعّالة في دعم جدران خلايا البشرة وتقويتها؛ مما يحميها من أضرار الأشعة فوق البنفسجية الضارة بالبشرة وتسبب ظهور التجاعيد والترهلات، وتزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد.[١]


هل يمكن تسمين الوجه لوحده؟

يُعد تسمين الوجه لوحده دون التسبب بزيادة وزن الجسم ككل أمرًا صعبًا، فغالبًا ما تؤدي محاولتك لتسمين وجهك إلى اكتساب جسمك للوزن أيضًا، لذلك قد يلجأ البعض لدعم عضلات الوجه من خلال بعض التمارين، والعلاجات، والأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن الصحية، فهي كلها طرق تظهر وجهك ممتلئًا وأكثر استدارة وتحدد ملامحه جيدًا، كما قد يميل البعض لاستخدام المنتجات المرطبة وماسكات الوجه التي تؤخر ظهور علامات التقدم في السن وتظهر الوجه أكثر امتلاءً، وقد أجريت دراسة على نساء تتراوح أعمارهن بين 40 و65 عامًا لبيان تأثير ممارسة تمارين الوجه على بنيته وسرعة ظهور علامات الشيخوخة، وأوضحت نتائج الدراسة أن ممارسة تمارين الوجه الروتينية لمدة 20 أسبوعًا، لها دور في تحسن بنية الوجه وزيادة امتلاء الخدود العلوية والسفلية، كذلك الأمر عند ممارسة التمارين الأخرى التي قد تمنح الفوائد ذاتها، مثل ممارسة يوغا الوجه، ومضغ العلكة، وتدليك الوجه. ولكن ما زال هذا الأمر بحاجة للمزيد من الدراسات.[٢]


أطعمة صحية تزيد من نضارة الوجه

تحتل التغذية الصحية مكانةً مهمةً في المحافظة على صحة البشرة ونضارتها، فإذا كنت ترغب في الحصول على بشرة صحية ومتجددة، يمكنك تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن الأساسية، وفيما يلي البعض منها:[٤]

  • الأسماك الدهنية: تُعد الأسماك الدهنية مثل السلمون، والماكريل، والرنجة، من المصادر الغذائية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تساعد في الحفاظ على سماكة ونضارة البشرة وعلى رطوبتها، وتحميها من الالتهابات التي يمكن أن تسبب الاحمرار وحب الشباب، كما تحتوي الأسماك الدهنية على نسبة عالية من فيتامين (هـ)؛ الذي يُعد أحد أهم مضادات الأكسدة للبشرة، ولا تنتهي المواد الغذائية في هذه الأسماك على هذا الفيتامين، بل تحتوي أيضًا على نسبة عالية من الزنك الذي يحافظ على صحة الجلد، ويُحفز نمو خلايا الجلد الجديدة.
  • الأفوكادو: يتميز الأفوكادو باحتوائه على نسبة عالية من الدهون الصحية التي تدعم أعضاء الجسم المختلفة بما فيها البشرة، فهي تحافظ على مرونة الجلد وتزيد من رطوبته، بالإضافة إلى عد الأفوكادو مصدرًا جيدًا لفيتامين (هـ) المسؤول عن حماية البشرة من عوامل الأكسدة.
  • البندورة: تحتوي الطماطم أو البندورة على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن بما فيها؛ فيتامين (أ)، وفيتامين (ك)، وفيتامينات (ب) المتنوعة، وفيتامين (ج)، بالإضافة لمادة الليكوبين التي تُعد مضادًا للأكسدة ذات خصائص فعّالة في مكافحة الشيخوخة، وشد مسامات البشرة، ومنع ظهور البثور وحب الشباب.[٥]
  • الفراولة: تساعد الفراولة على التخلص من خلايا الجلد الميتة نظرًا لاحتوائها على نسبة جيدة من حمض ألفا هيدروكسيل، كما تزيد الفراولة من إنتاج الكولاجين وتقلل الخطوط الدقيقة والتجاعيد بفضل احتوائها على فيتامين (ج)، وتحتوي الفراولة على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على تفتيح لون البشرة.
  • الشمندر: يحتوي الشمندر على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التي تحسن من نضارة البشرة، كما أنها تمتلك خصائص مضادة للالتهابات تمنع ظهور حب الشباب والبثور، ويساعد كل من؛ الحديد، والبوتاسيوم، والناسين أو فيتامين (ب -3)، والنحاس، وفيتامين (ج) على التخلص من البقع الداكنة وعيوب البشرة، ويساعدك شرب كوب من عصير الشمندر على تنقية الدم من الداخل وتخليص جسمك من السموم مما يمتعك ببشرة مشرقة وصحية أكثر.


مَعْلومَة: أسباب نحافة الوجه

يمكن أن تؤثر مجموعة من العوامل على الوجه، التي تؤدي إلى نحافته وفقدان النضارة والإشراق، من أبرزها:[٦]

  • التقدم في العمر: يرتبط التقدم في العمر بنحافة الوجه وفقدانه لنضارته؛ فكلما تقدمت في العمر قلت نسبة الدهون في خلايا الوجه المسؤولة عن امتلائه، مما يؤدي إلى نحافة الوجه وزيادة نعومته، كما أن انخفاض مستويات الكولاجين والإيلاستين بسبب التقدم في العمر يؤدي إلى فقدان البشرة لمرونتها؛ مما يجعلها مترهلة ومليئة بالتجاعيد.
  • الإصابة بأمراض مختلفة: يمكن أن تؤدي إصابتك بأمراض معينة إلى نحافة جسمك كله بما فيه وجهك، فعلى سبيل المثال يعاني غالبية مرضى السرطان من فقدان الوزن نتيجةً لعلاجات السرطان، مثل العلاج الإشعاعي أو الكيميائي المعروفان بأعراضهما المتمثلة بفقدان الشهية والوزن، مما يساهم في هزالة الوجه.
  • اضطرابات الأكل: يمكن أن تؤدي اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصابي والنهم العصابي إلى الافراط في فقدان الوزن، مما ينعكس على الوجه ويجعله نحيفًا ومتعبًا.
  • أمراض الجهاز الهضمي: تؤدي الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي إلى فقدان الوزن من دون قصد المصاب بها، مما يجعل الوجه نحيف ومتعب، ومن الأمثلة على هذه الأمراض كل من؛ التليف الكبدي، ومرض الاضطرابات الهضمية، والتهاب البنكرياس، والتهاب القولون، والتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي.
  • التدخين: يؤثر التدخين سلبيًا على مستويات فيتامين (ج) في خلايا البشرة، وهذا يؤدي إلى ترقق طبقات الجلد، وتقليل مستويات الكولاجين والإيلاستين، وانخفاض قوة العضلات، وترهل الجلد، وظهور علامات الشيخوخة.[٧]
  • التوتر والضغط العصبي: يؤدي التوتر والضغط العصبي إلى إصابة الجسم بعدد من الأمراض منها أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، والتي يمكن أن تنعكس على الوجه وتؤدي إلى نحافته وهزله.

المراجع

  1. ^ أ ب ت Brunilda Nazario (18/6/2019)، "Nutrients for Healthy Skin"، webmd، اطّلع عليه بتاريخ 14/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Jon Johnson (5/9/2019)، "How to gain weight on the face"، medicalnewstoday، اطّلع عليه بتاريخ 14/1/2021. Edited.
  3. Yvette Brazier (15/12/2020), "What are vitamins, and how do they work?", medical news today, Retrieved 16/1/2021. Edited.
  4. Taylor Jones (26/2/2020), "The 12 Best Foods for Healthy Skin", healthline, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  5. "10 Foods For Glowing Skin", NDTV Food , 26/10/2020, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  6. Daniel Yetman (27/8/2020), "What Causes a Gaunt Face, and How Can It Be Treated?", healthline, Retrieved 14/1/2021. Edited.
  7. "Ultimate Guide to Facial Volume Loss", aedit, Retrieved 14/1/2021. Edited.