طريقة تسمين الوجه بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٤ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
طريقة تسمين الوجه بسرعة

تسمين الوجه

يعكس المظهر العام للوجه مؤشرات معينةً، فقد تظهر إطلالة يافعة عند امتلاك الشخص وجنتين ممتلئتين ودائريتين، وعادةً ما يعكس ترهّل منطقة الوجه مظهرًا متقدّمًا بالسن، أما بالنسبة للوجنتين الغائرتين فقد تعكسان وجود مؤشر لحالة مرضية في الجسم. ويوجد العديد من الخيارات التي من الممكن من خلالها امتلاك وجنتين ممتلئتين؛ إذ أصبحت هذه السّمة علامةً للموضة ومقصدًا لدى معظم الأشخاص للحصول عليها.

من الممكن تلقي حقن الحشو في الوجه، أو إجراء عملية جراحية تجميلية، أو حتى تجربة بعض الطرق الطبيعية التي يؤمن العديد من الأشخاص بفعاليتها مع عدم ضرورة دعم الجانب الطبي لها، وتعدّ خطوة اكتساب الوزن في منطقة الوجه صعبةً، لكن يمكن الحصول عليها عن طريق زيادة وزن الجسم ككُلّ، أو تقوية الوحدة العضلية الموجودة في الوجه، الأمر الذي يعطيه مظهرًا أكثر امتلاءً، مع أهمية الوعي بتغيُّر شكل وجه الإنسان مع التقدم بالعمر في الوضع الطبيعي.[١][٢]


طريقة تسمين الوجه بسرعة

عادةً ما تُرافق نحافة الجسم نحافة الوجه أيضًا، ومن الممكن اتباع نظام صحي لزيادة الوزن، من شأنه التأثير على منطقة الوجه بجعلها أكثر امتلاءً، والتحسين من الصحة العامة للجسم، وقد يصل الشخص إلى مرحلة الوزن المثالي لديه مع عدم امتلاء الوجه، ومن الطرق التي من الممكن اتباعها من أجل تسمينه بسرعة واكتساب الوزن في تلك المنطقة ما يأتي:[٣]

  • تمارين رياضية لزيادة الوزن: ترتبط زيادة الوزن بنوع التمارين الرياضية التي يمارسها الشخص؛ إذ لا تساعد ممارسة تمارين عضلة القلب على زيادة الوزن، بل تؤدي إلى حرق السعرات الحرارية داخل الجسم، لكن لا يُنصَح بالتوقّف عن ممارستها؛ لما لها من دور في الحفاظ على الصحة العامة للجسم، ويمكن الالتزام بممارستها بشدة متوسطة خلال عدة جلسات مدّة 20-30 دقيقةً، أما ما يفيد في زيادة الوزن هو ممارسة رياضة رفع الأثقال التي تعطي زيادةً طبيعيةً في الكتلة العضلية، ولا يقتصر أثرها على صحة الوجه، بل تؤثر على الجسم ككل بإعطائه شكلًا أكثر تناسقًا، ويمكن الحصول على أفضل النتائج عن طريق تمرين جميع عضلات الجسم خلال جلستين على الأقل تشمل كافة العضلات، مع أهمية التكرار للوصول إلى النتيجة المطلوبة.
  • زيادة حصص الطعام الغذائية: يحتاج الشخص إلى زيادة معدل السعرات الحرارية التي يتناولها مع أهمية احتواء الأطعمة الغذائية على عناصر مختلفة مفيدة للجسم، وزيادة كمية السعرات المتناولة عن المستهلكة؛ إذ تحسّن العناصر الغذائية المفيدة نضارة البشرة، وتُعطي الطاقة للجسم والصحة العامة الضرورية، ويجب تجنب زيادة الوزن الناجمة عن تناول الأطعمة السريعة والمليئة بالسكريات والدهون، إذ تسبب الدهون غير الصحية الموجودة في تلك المصادر الغذائية بالإضافة إلى زيادة وزن الجسم من الدهون عدم الإسهام في إعطاء الشكل المتناسق والصحي له.
  • تمارين للوجه: تُفيد تمارين الوجه العضلات الموجودة في تلك المنطقة لتظهر بمظهر يافع أكثر، وتسمّى هذه التمارين يوغا الوجه، وفي دراسة علمية أُجريَت عام 2018 ظهر من خلالها تحسّن مظهر الوجه وظهوره بعمر أصغر عند ممارسة هذه التمارين مدة ثلاثين دقيقةً يوميًا ثمانية أسابيع[٤]. ويمكن ممارسة بعض هذه التمارين عن طريق ملء الوجنتين بالهواء وإغلاق الفم، والإبقاء على هذه الوضعية مدة 45 ثانيةً ثم إطلاق الهواء ببطء إلى الخارج، أو يمكن فتح الفم على شكل دائرة ثم الابتسام، ورفع الوجنتين وإنزالهما مدة ثلاثين ثانيةً.[١]
  • تناول التفاح: توجد بعض الأدلة العلمية التي تزعم أن التفاح يحتوي على الإيلاستين والكولاجين ومن شأنه أن يبقي الجلد ممتلئًا وناعمًا، بالإضافة إلى اعتقاد العديد من الأشخاص أن التفاح يمنع تلف الخلايا؛ لاحتوائه على العناصر والفيتامينات الغذائية التي تزوّد بها الجلد، مثل: مضادات الأكسدة، وفيتامين أ، وفيتامين (ب)، وفيتامين ج.
  • استخدام الألوفيرا: تعد نبتة الألوفيرا من النباتات الغنية بالعناصر الغذائية، مثل: فيتامين (هـ)، وفيتامين (ج)، ومضادات الأكسدة، وهي كغيرها من المكونات مفيدة للبشرة، وفي اعتقاد العديد من الأشخاص أن تطبيق الألوفيرا على الوجنتين من شأنه أن يعطي مفعولًا مقاومًا للشيخوخة في تلك المنطقة.


طرق صحية لزيادة الوزن

يجب على الشخص في حالة رغبته بزيادة الوزن اختياره لنظام صحي، ويفيد اختيار مصدر السعرات الحرارية التي يرغب بتناولها في المساعدة على بقاء الشخص صحيًّا خلال فترة زيادة وزنه بهدف أن يكون استهلاكه للسعرات الحرارية أكبر من حرقه لها، ومن الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية ومن شأنها إبقاء الوجنتين ممتلئتين الحليب.

من الأمثلة الأخرى على الأطعمة التي من الممكن اختيارها المكسرات والبذور؛ كونها مصدرًا غنيًا بالمعادن والفيتامينات، وتحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية التي تزود الجسم بالطاقة، مع مساعدة الشخص على اكتساب الوزن صحيًا.[٢]


الروتين اليومي للعناية بالبشرة

يحتاج الوجه إلى العناية اليومية للحفاظ على جماليته، ومن أولى خطوات روتين العناية بالبشرة معرفة نوعها، سواء كانت عاديّةً أم جافّةً أم دهنيّةً، أو بشرةً مختلطةً أو حساسةً، وتليها خطوة مهمة تتمثل بغسل الوجه بالغسول الخاص للبشرة، وضرورة تجفيفه بعد الغسل بالطبطبة، ويجب الحذر أثناء اختيار الغسول حسب نوع البشرة، وبعد الانتهاء من غسل الوجه تأتي خطوة الترطيب المهمة، التي لا تقتصر على نوع بشرة دون غيرها، وتحتاجها جميع أنواع البشرة، ولإتمام الخطوات يُوصى باستخدام كريم واقٍ من الشمس في حال الخروج من المنزل؛ وذلك لحماية الوجه والجسم من أشعة الشمس وآثارها السلبية على الجلد.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Scott Frothingham (6-4-2018), "How to Get Chubby Cheeks"، healthline, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Jon Johnson (5-9-2019), "How to gain weight on the face"، medicalnewstoday, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  3. Andrea Boldt, "How to Gain Weight in the Face"، livestrong, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  4. Murad Alam, Anne J. Walter, "Association of Facial Exercise With the Appearance of Aging"، jamanetwork, Retrieved 19-1-2020. Edited.
  5. "Building Your Perfect Skin Care Routine", webmd, Retrieved 19-1-2020. Edited.