فوائد الزنجبيل والعسل على السرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد الزنجبيل والعسل على السرة

يعتبر الزنجبيل من الأعشاب المعمرة المتواجدة في المناطق الحارة وهو مميز بطعمه اللاذع ورائحته القوية ويستخدم كنوع من التوابل ويعالج الكثير من الأمراض, كما يعد العسل مادة غذائية لذيذة والذي تحتاج صناعته إلى آلاف النحل، ويتفوق بما يحمله من قيمة غذائية وعلاجية فهو يتكون من الأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات وذكر العسل في القرآن الكريم والعديد من الكتب الطبية والعلمية.

وللعسل والزنجبيل معًا فوائد كبيرة تتضاعف عند اجتماعها, فمثلًا يستخدمان في علاج الشقيقة وتقوية الذاكرة وأمراض البرد والتوتر العصبي وآلام العيون والجيوب الأنفية وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي. ويحضر باستخدام الزنجبيل المطحون مع معلقة من العسل وغليهم بالماء لدقائق وتقديمه ساخنًا. وهو غذاء لمن يبحث عن نسبة عالية من العناصر الغذائية دون اللجوء إلى المكملات الغذائية أو الأدوات الكيميائية، كما يساهم في ضبط مستوى السكر لدى مرضى السكري, تحسين وظائف الجهاز الهضمي, وتقليل نسبة الكولسترول الضار, وخفض ضغط الدم, وتقوية جهاز المناعة والحماية من أمراض القلب والسرطان إضافة إلى أنه يعتبر مسكنًا قويًا للآلام.

كما يستخدم العسل والزنجبيل على السرة, فهو يعالج آلام المغص الشديد لدى حديثي الولادة, وذلك بخلط معلقة من الزنجبيل المطحون مع معلقة من العسل ووضع قطرة على سرة الطفل لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى شهر بحسب حالة المغص, ويعالج مرض البهاق بوضع قطرة من الخليط على السرة لمدة ثمانية شهور, ووضع قطرة من الخليط على السرة لثلاثة أسابيع في حالة ظهور الثآليل على اليدين, ويعالج الحساسية والربو وضيق التنفس بوضع قطرة على السرة لمدة شهر, كما تستخدم هذه الطريقة بعلاج أمراض القولون العصبي والمفاصل ومشاكل الجلد وآلام الرقبة.

وتشير الدراسات الحديثة وبالرجوع للكتب الصينية الطبية القديمة إلى أن السرة مركز الطاقة في جسم الإنسان وهذا ما يفسر استخدامها في العلاج للعديد من الأمراض, ووفقًا لأبحاث فإن السرة في الإنسان تحتوي على 2368 نوعًا من أنواع البكتيريا وتختلف هذه الأنواع من شخص لآخر, وتعتبر مركز الثقل في الجسم ويختلف مكانها باختلاف الطول, كما للسرة الدور المهم خلال مرحلة الحمل ونقل الأكسجين والمواد الغذائية من الأم إلى الجنين عن طريق الحبل السري, ومنها تستخلص الخلايا الجذعية التي تعالج الكثير من الأمراض, وتعتبر نقطة تمركز الأعصاب فيوجد حولها حوالي المئتي عصب حسي, وهذه الأعصاب تتحكم بتحركاتنا ووجودنا، لوجودها في هذا المكان حكمة عظيمة من الخالق.

وذكرت العديد من الكتب الطبية استخدام السرة في علاج الأمراض باستخدام العسل, كالعالم بن سينا الذي ذكر ذلك بكتابه القانون في الطب, وهذه الطريقة توازن ضغط الدم في الجسم لوجود غدة الدوبامين الذي ينشطها العسل في تلك المنطقة.

ومع ذلك تقول الكثير من الدراسات أنه لا أساس من الصحة في ذلك, وتبقى المسألة مسألة طبية ونستخدم بها العقل بعيدًا عن الإيحاءات النفسية للشفاء واستخدام العلاجات القديمة القائمة على الأوهام والخرافات.

 

بقلم الكاتب: وائل العثامنة.